أعراض ارتفاع كريات الدم البيضاء

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣٧ ، ١٧ ديسمبر ٢٠١٨
أعراض ارتفاع كريات الدم البيضاء

ارتفاع كريات الدم البيضاء

تُعدّ كريات الدم البيضاء (بالإنجليزية: (White blood cells (WBCs) جزءاً مهماً من جهاز المناعة الذي يُساعد على محاربة العدوى والدفاع عن الجسم ضدّ الأجسام الغريبة. وتُقسم خلايا الدم البيضاء إلى خمسة أنواع رئيسية يقوم كلّ منها بأداء مهمة خاصة ومحددة؛ وتتضمن تلك الأنواع: العدلات (بالإنجليزية: Neutrophils) التي تُشكّل ما يقرب من نصف كريات الدم البيضاء، والتي تُعدّ أول خلايا الجهاز المناعي استجابة للأجسام التي تغزو الجسم مثل البكتيريا والفيروسات، وتجدر الإشارة إلى أنّ الجسم ينتج حوالي 100 مليار خلية من العدلات يومياً. أمّا النوع الثاني فهو الحمضات (بالإنجليزية: Eosinophils) التي تشكل ما يقرب من 1% من خلايا الدم البيضاء، وتلعب دوراً مهماً في مكافحة البكتيريا والاستجابة للعدوى الطفيلية مثل الديدان، إضافة إلى دورها في الاستجابة لأعراض الحساسية. أما النوع الثالث فهو الخلايا القاعدية (بالإنجليزية: Basophils)، التي تشكل ما يقرب من 1٪ من خلايا الدم البيضاء، وتساهم في استجابة الجسم المناعية لمسبّبات الأمراض، بحيث تقوم بإفراز الهيستامين مما يؤدّي إلى حدوث التهاب وتضيق في الشعب الهوائية عند التعرض لمسببات الحساسية. وتشكل الخلايا الليمفاوية بنوعيها الخلايا الليمفاوية البائية والخلايا الليمفاوية التائية النوع الرابع لكريات الدم البيضاء، وتجدر الإشارة إلى أنّ الخلايا الليمفاوية البائية تساعد في الدفاع عن الجسم ضد الأجسام الغريبة، بينما تساهم الخلايا التائية في تكوين الأجسام المضادة التي تعطي الجسم المناعة ضد بعض الأمراض. أمّا النوع الأخير من كريات الدم البيضاء فهو الخلايا وحيدات النوى (بالإنجليزية: Monocytes) التي تشكل 5% من كريات الدم البيضاء؛ ويُمكن تشبيهها بشاحنات جمع القمامة في الجهاز المناعي حيث تعمل على تخليص الجسم من الخلايا الميتة بعد انتهاء معركة الجهاز المناعي مع الأجسام الغريبة.[١]


وفي الحقيقة يتراوح العدد الطبيعي لكريات الدم البيضاء لدى الرجال بين 5,000-10,000 خلية لكل ميكروليتر، وبالنسبة للنساء غير الحوامل فيتراوح العدد الطبيعي بين 4,500-11,000 خلية لكل ميكروليتر، في حين أنّ عددها لدى الأطفال يتراوح بين 5,000-10,000 خلية لكل ميكروليتر، ومن الجدير بالذكر أنّه في حين ارتفاع عدد كريات الدم البيضاء عن المعدّل الطبيعي فإنّ هذه الحالة تُعرف طبياً بكثرة الكريات البيض (بالإنجليزية: Leukocytosis).[٢]


أعراض ارتفاع كريات الدم البيضاء

قد لا يُسبب ارتفاع كريات الدم البيضاء الناتج عن الضغط النفسي وعن تأثير بعض الأدوية ظهور أعراض واضحة ومحددة، إلا أنّ زيادة عدد كريات الدم البيضاء الناتج عن حالات أخرى قد يُسبّب ظهور أعراض محددة تختلف باختلاف السبب؛ فعلى سبيل المثال يُمكن أن يسبب ارتفاع كريات الدم البيضاء الناتج عن سرطان الدم المعروف باللوكيميا زيادة كثافة الدم ولزوجته، وهو ما يعرف بمتلازمة فرط اللزوجة (بالإنجليزية: Hyperviscosity syndrome)، وهي حالة طبية نادرة الحدوث إلا أنّها حالة طارئة يُمكن أن تُسبّب الإصابة بالسكتة الدماغية، ومشاكل الرؤية، والتنفس، والنزيف من المناطق المغطاة بالأغشية المخاطية مثل الفم، والمعدة، والأمعاء. وفي بعض الأحيان يُمكن أن يُسبّب رتفاع كريات الدم البيضاء الحمى، والألم، وإمكانية ظهور الكدمات بشكل أكبر، وفقدان الوزن، والتعرق الليلي خاصة إذا كان الارتفاع ناجماً عن اللوكيميا وغيره من أنواع السرطان الأخرى، كما قد يُصاب المريض بالحكة والطفح الجلدي إذا كان الارتفاع ناتجاً عن رد فعل تحسسي على الجلد، وقد يُسبّب ارتفاع كريات الدم البيضاء مشاكل التنفس والصفير إذا كان الارتفاع ناتجاً عن رد فعل تحسسي في الرئتين.[٣] وينبغي القول أنّه في حال كان سبب ارتفاع كريات الدم البيضاء غير معروف، فيطلق على هذه الحالة متلازمة فرط الحمضات مجهولة السبب (بالإنجليزية: Idiopathic hypereosinophilic syndrome)، وهي حالة طبية خطيرة يُمكن أن تُسبب مضاعفات خطيرة؛ مثل تلف القلب، والرئة، والكبد، والجلد، والجهاز العصبي، وتتمثل أعراضها بفقدان الوزن، والإصابة بالحمى، والتعرق الليلي، والشعور بالإعياء والضعف، والمعاناة من السعال والتورم، والشعور بألم في الصدر والمعدة، إضافة إلى ظهور الطفح الجلدي، والمعاناة من الارتباك، والغرق في الغيبوبة.[٤]


أسباب ارتفاع كريّات الدم البيضاء

يُمكن أن يحدث ارتفاع كريات الدم البيضاء نتيجة زيادة إنتاج الجسم لخلايا الدم البيضاء لمكافحة العدوى، وقد يحدث نتيجة تفاعل الجسم مع دواء يعمل على زيادة إنتاج كريات الدم البيضاء، وقد يكون نتيجة مرض يؤثر على نخاع العظم ويتسبب في زيادة إنتاج كريات الدم البيضاء بشكل غير طبيعي، كما أنّ الإصابة باضطرابٍ في الجهاز المناعي قد تؤدّي أيضاً إلى ارتفاع كريات الدم البيضاء، وفيما يأتي نُجمل الأسباب التي قد تؤدي إلى ارتفاع كريّات الدم البيضاء عن المعدّل الطبيعي:[٥]

  • الإصابة بسرطان الدم الليمفاوي الحاد (بالإنجليزية: Acute lymphocytic leukemia).
  • الإصابة بابيضاض الدم النقوي الحاد (بالإنجليزية: (Acute myelogenous leukemia (AML).
  • الإصابة بالحساسية وخاصة الحساسية الشديدة.
  • الإصابة بسرطان الدم الليمفاوي المزمن (بالإنجليزية: Chronic lymphocytic leukemia).
  • الإصابة بابيضاض الدم النقوي المزمن (بالإنجليزية: Chronic myelogenous leukemia).
  • استخدام بعض الأدوية مثل الكورتيكوستيرويدات (بالإنجليزية: Corticosteroids) والأدرينالين (بالإنجليزية: Adrenaline).
  • الإصابة بالعدوى البكتيرية والفيروسية.
  • المُعاناة من التليف النقوي (بالإنجليزية: Myelofibrosis)، وهو اضطراب يؤثر على نخاع العظام.
  • الإصابة بكثرة الحمر الحقيقية (بالإنجليزية: Polycythemia vera).
  • المعاناة من الالتهاب المفصلي الروماتويدي (بالإنجليزية: Rheumatoid arthritis).
  • التدخين.
  • التعرّض للإجهاد العاطفي والبدني.
  • الإصابة بمرض السل.
  • الإصابة بالسعال الديكي (بالإنجليزية: Whooping cough).
  • الحمل والولادة: يُسبّب الحمل زيادة كريات الدم البيضاء بشكل تدريجي خلال فترة الحمل، وفي الأشهرالثلاثة الأخيرة من الحمل يتراوح عدد كريات الدم البيضاء بين 5,800 و13,200 خلية لكل ميكروليتر من الدم. كما أنّ التوتر المرتبط بعملية الولادة يُسبب زيادة عدد كريات الدم البيضاء تستمر حتى بعد ولادة الطفل، إذ تبقى كريات الدم البيضاء أعلى من 12,700خلية لكل ميكروليتر لفترة من الوقت.[٣]


أسباب ارتفاع بعض أنواع كريات الدم البيضاء

يُمكن أن تُسبب بعض الأمراض والحالات ارتفاعاً في أنواع محددة من كريات الدم البيضاء، وفيما يأتي بيان ذلك:[٤]

  • ارتفاع الوحيدات: يُمكن أن ينتج ارتفاع الوحيدات عن وجود عدوى مزمنة، وعن الإصابة بأحد أمراض المناعة الذاتية (بالإنجليزية: Autoimmune disorder)، إضافة إلى الإصابة باضطرابٍ أو سرطان في الدم، ونتيجة للإصابة بحالات طبية أخرى.
  • ارتفاع الخلايا الليمفاوية: يحدث ارتفاع الخلايا الليمفاوية نتيجة عدوى فيروسية أو بكتيرية؛ مثل السل (بالإنجليزية: Tuberculosis)، وقد يكون ناجماً عن اللوكيميا وبعض الأورام الليمفاوية.
  • ارتفاع الخلايا القاعدية: يحدث ارتفاع في عدد الخلايا القاعدية؛ كاستجابة طبيعية لجهاز المناعة للالتهاب، والإصابة بالجروح، والعدوى، إضافة إلى الاستجابة لبعض أنواع الأدوية، وأنواع معينة من سرطان الدم.
  • ارتفاع القعدات: يُمكن أن يحدث ارتفاع القعدات نتيجة قصور الغدة الدرقية (بالإنجليزية: Hypothyroidism)، أو نتيجةً لبعض الحالات الطبية الأخرى.
  • ارتفاع الحمضات: يحدث ارتفاع الحمضات نتيجة الإصابة بعدوى طفيلية، والحساسية، والربو (بالإنجليزية: Asthma).


المراجع

  1. "(Types and Function of White Blood Cells (WBCs", www.verywellhealth.com, Retrieved 14-12-2018. Edited.
  2. "High White Blood Cell Count: Test Details", my.clevelandclinic.org, Retrieved 14-12-2018. Edited.
  3. ^ أ ب "What Is Leukocytosis", www.healthline.com, Retrieved 14-12-2018. Edited.
  4. ^ أ ب "What to know about high white blood cell count", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 14-12-2018. Edited.
  5. "High white blood cell count", www.mayoclinic.org, Retrieved 14-12-2018. Edited.