أعراض التهاب الأذن الوسطى

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٥٦ ، ١٦ يناير ٢٠١٩
أعراض التهاب الأذن الوسطى

أعراض التهاب الأذن الوسطى

أعراض التهاب الأُذن الوسطى عند البالغين

نذكر في ألاتي بعض الأعراض لالتهاب الأُذن الوسطى التي قد تصيب البالغين:[١]

  • المعاناة من ألم في الأُذن.
  • المعاناة من ضَعْف في السمع.
  • خروج السوائل من الأُذن.


أعراض التهاب الأُذن الوسطى عند الأطفال

يوجد العديد من الأعراض المُصاحبة لالتهاب الأُذن الوسطى عند الأطفال، ومنها:[١]

  • صعوبة في النوم.
  • المعاناة من ألم في الأُذن، خصوصاً عند الاستلقاء.
  • صعوبة في السمع.
  • الشعور بألم في الرأس.
  • فُقدان الشهيّة.
  • فُقدان الاتِّزان.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم، فقد تصل إلى 38 درجة مئويّة، أو أكثر.


أنواع التهاب الأُذن الوسطى

نذكر في الأتي الأنواع الثلاثة لالتهاب الأذن الوسطى:[٢]

  • التهاب الأُذن الوسطى الحادّ: (بالإنجليزيّة: Acute otitis media) من أعراض هذا النوع: احمرار، وتورُّم الأُذن، وارتفاع درجة حرارة الجسم، وقد يُسبِّب ضَعْف السمع؛ نتيجة تجمُّع السوائل المُخاطيّة في الأُذن الوسطى.
  • التهاب الأُذن الوسطى مع الانصباب: (بالإنجليزيّة: Otitis media with effusion) يحدث هذا النوع بسبب تراكم السوائل، والمُخاط في الأُذن بعد أن تختفي العدوى الأوَّلية المُسبِّبة للالتهاب.
  • التهاب الأُذن الوسطى المُزمن مع الانصباب: وفي هذا النوع من الالتهاب تبقى السوائل المُخاطيّة فترة أطول في الأُذن، كما يُمكن أن تختفي، وتظهر من جديد جاعلةً مُحاربة أيِّ عدوى جديدة أمراً صعباً.


أسباب التهاب الأُذن الوسطى

قد يكون سبب التهاب الأذن الوسطى هو تجمُّع السوائل المُخاطيّة في الأُذن؛ نتيجة عدوى سابقة في الجهاز التنفُّسي، حيث تُسبِّب هذه العدوى الالتهاب عندما تصل إلى الأُذن، كما أنَّ تجمُّع السوائل خلف طبلة الأُذن الناتج عن انسداد القناة التي تربط الأُذن الوسطى بالبلعوم يُؤدِّي إلى تجمُّع البكتيريا في هذا السائل، ممّا يُسبِّب الألم، والعدوى.[٣]


الوقاية من التهاب الأذن الوسطى

نذكر في الأتي بعض النصائح التي يمكن اتباعها للوقاية من التهاب الأذن الوسطى:[٣]

  • تجنُّب التدخين السلبي.
  • المحافظة على غسل اليدين باستمرار.
  • فطم الطفل عن اللهاية عند بلوغة عمر السنة.
  • المحافظة على وضيعة الطفل مستقيمة عند ارضاعه من الزجاجة، وفطمه عنها عند بلوغه عمر السنة.


المراجع

  1. ^ أ ب Mayo Clinic Staff (16-05-2018)، "عدوى الأذن (الأذن الوسطى)"، www.mayoclinic.org، اطّلع عليه بتاريخ 08-01-2019. بتصرّف.
  2. "Otitis Media (Middle Ear Infection)", www.stanfordchildrens.org, Retrieved 08-01-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Shannon Johnson (20-11-2017), "Middle Ear Infection (Otitis Media)"، www.healthline.com, Retrieved 08-01-2019. Edited.