أعراض التهاب بطانة الرحم بعد الولادة القيصرية

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٥١ ، ١٩ فبراير ٢٠١٩
أعراض التهاب بطانة الرحم بعد الولادة القيصرية

أعراض التهاب بطانة الرحم بعد الولادة القيصرية

يُعدّ التهاب بطانة الرحم بعد الولادة القيصرية من مخاطر العمليات القيصرية،[١] وتتضمن الأعراض المصاحبة لالتهاب بطانة الرحم بعد الولادة القيصرية ما يأتي:[٢]

  • زيادة النزيف من المهبل.
  • الشعور بالألم أثناء الجماع.
  • المعاناة من الألم أثناء التبوّل.
  • الشعور العام بالتعب والإرهاق.
  • المعاناة من الألم أسفل البطن.
  • الإصابة بالحمّى.
  • خروج إفرازات من المهبل ذات رائحة كريهة.


عوامل خطر التهاب بطانة الرحم

يمكن تعريف التهاب بطانة الرحم على أنّها عدوى تصيب البطانة الداخلية للرحم، وهناك العديد من العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بالتهاب بطانة الرحم، ونها ما يأتي:[٣]

  • الولادة أو الإجهاض: تُعدّ الولادة أو الإجهاض من الأسباب الأكثر شيوعاً للإصابة بالتهاب بطانة الرحم.
  • العدوى المنقولة جنسياً: تؤدي الإصابة ببعض أنواع العدوى المنقولة جنسياً، مثل: الكلاميديا (بالإنجليزية: Chlamydia)، والسيلان (بالإنجليزية: Gonorrhea) إلى إصابة بطانة الرحم بالعدوى.
  • وجود البكتيريا في الرحم: تؤدي البكتيريا التي توجد عادةً في عنق الرحم أو المهبل إلى الإصابة بالتهاب بطانة الرحم في حال وجودها في الرحم.
  • الإصابة بمرض التهاب الحوض: غالباً ما يكون مرض التهاب الحوض مرتبط بالتهاب بطانة الرحم أو سبباً له.
  • الخضوع لبعض الإجراءات الطبية في الحوض: قد تؤدي بعض الإجراءات الطبية في الحوض، مثل: تنظير الرحم إلى دخول البكتيريا إلى الرحم، وخاصة إذا تم إجراء العملية عبر الرحم أو عنق الرحم.


علاج التهاب بطانة الرحم

يتضمن علاج التهاب بطانة الرحم ما يأتي:[٣]

  • المضادات الحيوية: تستخدم المضادات الحيوية في مكافحة البكتيريا المسببة لالتهاب بطانة الرحم، وقد تحتاج بعض النساء المصابات إلى أخذ المضادات الحيوية عبر الوريد في المستشفى في حال كانت العدوى شديدة جداً.
  • إزالة بعض الأنسجة: قد يزيل الطبيب بعض الأنسجة من الرحم في حال بقائها بعد الولادة أو الإجهاض.
  • علاج الخراجات: تتم إزالة الخراجات من خلال إجراء عملية جراحية، وذلك في حال تكوّنها في البطن، إذ إنّها تنجم عن الإصابة بالتهاب بطانة الرحم.


مضاعفات التهاب بطانة الرحم

هناك العديد من المضاعفات التي من الممكن أن تحدث في حال عدم علاج التهاب بطانة الرحم، ومن هذه المضاعفات ما يأتي:[٤]

  • العقم.
  • التهاب البريتون (بالإنجليزية: Peritonitis).
  • تكوّن القيح أو الخراج في الرحم أو الحوض.
  • الصدمة الإنتانية، وهي عدوى تصيب الدم، تؤدي إلى انخفاض شديد في ضغط الدم.
  • تعفن الدم.


المراجع

  1. "C-section", www.mayoclinic.org, Retrieved 8-2-2019. Edited.
  2. "Postpartum Endometritis", patient.info, Retrieved 8-2-2019. Edited
  3. ^ أ ب "What to know about endometritis", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 8-2-2019. Edited
  4. "Endometritis", www.healthline.com, Retrieved 8-2-2019. Edited