أعراض الحمل بالأسبوع الأول

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٣٧ ، ١١ فبراير ٢٠١٩
أعراض الحمل بالأسبوع الأول

أعراض الحمل بالأسبوع الأول

عدّ المختصون آخر دورة شهرية هي الأسبوع الأول من الحمل، وفي الحقيقة لا يكون الحمل قد حدث في حقيقة الأمر في هذا الوقت، ويمكن بيان أعراض الحمل المُبكّرة فيما يأتي:[١]


تغيّرات متعلّقة بالثدي

يُعدّ تحجر الثدي وانتفاخه من الأعراض الأولى التي تظهر في وقت مبكر من الحمل؛ حيث إنّ التغيّرات الهرمونية المرافقة للحمل قد تجعل الثديين أكثر قساوة مع الشعور ببعض الوخز والألم عند لمسهما، كما يمكن أن يصبح لون المنطقة المحيطة بالحلمتين داكنًا.[٢]


الإعياء

يُعتبر التعب والإرهاق من الأعراض المبكرة التي تبدأ بالظهور في غضون أسبوع من حدوث الحمل، ويُعزى سبب الشعور بالتعب والإعياء إلى ارتفاع مستويات هرمون البروجستيرون (بالإنجليزية: Progesterone) في الجسم، كما يؤدي انخفاض مستوى سكر الدم وانخفاض ضغط الدم أيضاً إلى زيادة الشعور بالإعياء.[٢]


النزف الطفيف

في بعض الأحيان، يرافق انغراس البويضة في جدار الرحم نزيفاً مهبلياً طفيفاً، ويُعرف هذا النوع باسم نزيف الانغراس (بالإنجليزية: Implantation bleeding).[٢]


تقلّبات المزاج

تتميّز فترة الحمل بارتفاع مستويات هرمونيّ الإستروجين (بالإنجليزية: Estrogen) والبروجستيرون، ويمكن أن يؤثر هذا الارتفاع في المزاج؛ حيث تصبح المرأة الحامل عاطفية أكثر من المعتاد، ويُعدّ تقلب المزاج أمراً شائعاً أثناء الحمل.[٣]


التبول المتكرر

خلال فترة الحمل يضخّ الجسم كمية أكبر من الدم، وهذا بدوره يزيد من عمليات معالجة السوائل في الكلى، مما يؤدي إلى زيادة كمية السوائل في المثانة، وبالتالي زيادة الحاجة للتبول.[٣]


أعراض أخرى

إضافةً إلى ما سبق، قد تظهر مجموعة من الأعراض الأخرى التي قد تدلّ على حدوث الحمل، ومن هذه الأعراض ما يأتي:[٢][٤]

  • الغثيان والتقيؤ: حيث إنّ الغثيان عادةً ما يبدأ بعد شهر من حدوث الحمل، وقد يبدأ في مراحل مبكرة عند بعض النساء، كما قد يحدث الغثيان في أوقات مختلفة من اليوم.
  • الانتفاخ: قد تُسبب التغيّرات الهرمونية الشعور بالانتفاخ في مراحل الحمل الأولى.
  • الإمساك: تساهم التغيّرات الهرمونيّة المصاحبة الحمل أيضاً في إبطاء حركة الجهاز الهضمي، مسبّبة بذلك الإمساك.
  • النفور من بعض أنواع الطعام: قد تتحسس بعض النساء الحوامل من بعض الروائح والأطعمة؛ حيث تتغيّر شهيّتهن تجاهها، ويُعزى ذلك إلى التغيّرات الهرمونية المرافقة للحمل.
  • تقلّصات البطن: تعاني بعض النساء من تقلّصات البطن في وقت مبكر من الحمل، وعادةً ما تشبه في طبيعتها التقلّصات المرافقة للحيض.


المراجع

  1. "Pregnancy Week 1 & 2", americanpregnancy.org, Retrieved February 9, 2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث Trina Pagano (October 29, 2018), "Early Pregnancy Symptoms"، www.webmd.com, Retrieved February 9, 2019 . Edited.
  3. ^ أ ب Kimberly Holland and Rachel Nall (September 5, 2018 ), " Early Pregnancy Symptoms"، www.healthline.com, Retrieved January 19, 2019. Edited.
  4. "Symptoms of pregnancy: What happens first", www.mayoclinic.org,Jan. 05, 2017، Retrieved January 19, 2019. Edited.