أعراض النزيف الداخلي في الرأس

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٤٧ ، ١٩ أبريل ٢٠١٩
أعراض النزيف الداخلي في الرأس

النزيف الداخلي في الرأس

يُعرّف النزيف الدماغيّ (بالإنجلزيّة: Brain Hemorrhage) على أنّه النزيف الواقع في داخل الدماغ (بالإنجليزيّة: Intacerebral Hemorrhage)، أو في المنطقة المُحيطة من الدماغ، ويُعرف أي نزيف داخل االجمجمة بالنزيف داخل القحف (بالإنجليزيّة: Intracranial Bleeding). ويؤدي النزيف الدماغي إلى تسرّب الدم وتراكمه، وبالتالي إلى زيادة الضغط على الدماغ. ومن الممكن أن يؤدي الضغط المُتراكم إلى إعاقة وصول الدم المُحمّل بالأكسجين إلى النسيج الدماغي، وبالتالي إلى موت الخلايا الدماغيّة. ويُعتبر النزيف الداخلي في الرأس حالة طبيّة طارئة ويجب إجراء التدخّل الطبي المُناسب بشكل فوري وسريع. ويعتمد العلاج بشكل أساسيّ على شدّة الإصابة وكميّة الدم المُتسرّب، وموقع النزيف، وسببه، وقد تتطلّب بعض الحالات إلى التدخل الطبي الجراحي لإزالة الدم المُتراكم والتخفيف من الضغط على الدماغ، كما وقد يتطلّب علاج المُصاب لاحقاً علاجاً فيزيائياً أو وظيفيّاً.[١][٢]


أعراض النزيف الداخلي في الرأس

في الحقيقة، تختلف الأعراض المُصاحبة للنزيف الدماغي باختلاف موقع النزيف، وشدة الضرر الناتج على النسيج الدماغيّ، كما أنّ الأعراض الناتجة قد تظهر بشكل مُفاجئ أو تدريجي، وفيما يلي بيان لبعض من أهم الأعراض والعلامات التي من الممكن أن تظهر على الشخص المُصاب بالنزيف الدماغي:[٣][١]

  • الشعور بألم شديد ومُفاجئ في الرأس.
  • المعاناة من النوبات التشنّجيّة (بالإنجليزيّة: Seizures) دون مُبرر أو تاريخ مرضي لها.
  • ضعف في إحدى الذراعين أو الساقين.
  • خدران أو تنميل أو فقدان الاحساس بجهة واحدة أو كلتا الجهتين من الوجه، أو الذراعين، أو الساقين.
  • الغثيان والتقيؤ.
  • الإرهاق وقلّة التركيز.
  • حدوث اضطرابات في الرؤية.
  • صعوبة في التحدّث أو فهم الكلام.
  • صعوبة في البلع.
  • صعوبة القراءة والكتابة.
  • ملاحظة رعشة في اليدين (بالإنجليزيّة: Hand Tremor).
  • فقدان التوازن والتنسيق.
  • اضطراب حاسة التذوّق.
  • فقدان الوعي.


أسباب النزيف الداخلي في الرأس

هنالك العديد من الأسباب وعوامل الخطورة التي من الممكن أن تزيد من خطر الإصابة بنزيف دماغي أو داخلي في الرأس؛ كالنظام الغذائي غير الصحي الغني بالدهون المُشبعة والسعرات الحراريّة العالية، والتدخين، وزيادة الوزن والسمنة. كما أنّ العديد من حالات النزيف الداخلي يمكن إرجاعها إلى اضطرابات في الشرايين وضغط الدم (بالإنجليزيّة: Blood Pressure)، وفيما يلي بيان لبعض من أهم الأسباب التي من الممكن أن تؤدي إلى الإصابة بنزيف داخل الرأس:[٣][٤][٥]

  • ارتفاع ضغط الدم: (بالإنجليزيّة: Hypertension) يُعدّ ارتفاع ضغط الدم أكثر سبب شائع للإصابة بالنزيف الدماغي؛ حيث إنّه قد يؤدي إلى إضاف جدران الأوعية الدمية على المدى البعيد، وبالتالي إلى احتماليّة تمزّقها.
  • تمدد الأوعية الدمويّة: (بالإنجليزيّة: Aneurysm) وهو ضرر على جزء من جدران الأوعية الدمويّة يؤدي إلى انتفاخ هذه الجزء على شكل بالون، ممّا قد يعمل على تمزّقه.
  • التشوّه الشرياني الوريدي: (بالإنجليزيّة: Arteriovenous Malformations) وهي حالة خلقيّة من اضطرابات في الوصلات ما بين الأوردة والشرايين، والتي قد تؤدي إلى إصابة الشخص بالنزيف الدماغي لاحقاً خلال حياته.
  • الإصابة السرطان: (بالإنجليزيّة: Cancer) في بعض حالات انتشار السرطان (بالإنجليزيّة: Metastatic Cancer)، قد ينتشر إلى الدماغ، ممّا قد يؤدي إلى حدوث نزيف دماغي في أجزاء الدماغ التي قامت الخلايا السرطانية بالانتشار إليها.
  • التقدّم في العمر: تزداد خطورة الإصابة بالنزيف الدماغي مع التقدم في العمر؛ حيثُ إنّ مادة بروتين الأميلويد (بالإنجليزيّة: Amyloid Protein) عادة ما تتراكم على جدران الأوعية الدمويّة عند المُسنّين، ممّا ثد يؤدي إلى الإخلال بجدران الأوعية الدموية وزيادة احتماليّة تمزّقها، في ما يُعرف بالاعتلال الوعائي العشواني (بالإنجليزيّة:Amyloid Angiopathy).
  • تناول الأدوية المُخدّرة: كالكوكايين (بالإنجليزيّة: Cocaine) والامفيتامينات (بالإنجليزيّة: Amphetamines) والتي قد تؤدي إلى ارتفاع حاد في ضغط الدم وبالتالي زيادة خطورة الإصابة بالنزيف الدماغي.
  • تناول الأدوية المميّعة: (بالإنجليزيّة: Blood Thinners) أو استخدام الأدوية المضادة للتخثر بجرعات كبيرة؛ حيثُ إنّ الإصابة باضطرابات تخثر الدم، بالإضافة إلى تناول الأدوية المميّعة يزيدان من خطورة الإصابة بالنزيف الدماغي.
  • أمراض الكبد: (بالإنجليزيّة: Liver Disease) حيثُ إنّ أمراض الكبد عادة ما تقوم بزيادة النزيف في مُختلف أجزاء الجسم بشكل عام.
  • إصابة الرأس: حيثُ إنّ إصابة الرأس الجسديّة هي أكثر سبب شائع للإصابة بالنزيف الدماغي عند الأشخاص الأصغر عمراً من 50 سنة.
  • اضطرابات الدم: (بالإنجليزيّة: Bleeding Disorders) كنزف الدم الوراثي (بالإنجليزيّة: Hemophilia)؛ وهو أحد اضطرابات الدم التي يُعاني فيها المُصاب من نقص في بعض أنواع البروتنات المسؤولة عن تخثّر الدم في الجسم، وفقر الدم المُنجلي (بالإنجليزيّة: Sickle Cell Anemia)؛ وهي حالة وراثيّة من نقص في كريات الدم الحمراء (بالإنجليزيّة: Red Blood Cells) الطبيعيّة التي تقوم بنقل الأكسجين في الجسم.[٣][٦][٧]


الوقاية من النزيف داخل الرأس

عادة ما يكون الأشخاص الذين لديهم تاريخ مرضي في الإصابة بالنزيف الدماغي، أكثر عُرضة للإصابة به مرة أخرى من غيرهم من الأشخاص الذين لم يتعرضوا له سابقاً، وفيما يلي بيان لبعض من أهم الإجراءات التي يُمكن اتباعها للوقاية من الإصابة بالنزيف الدماغي:[٨]

  • حماية الدماغ: أي ارتداء خوذة الرأس عند ركوب الدراجات، ووضع حزام الأمان عند ركوب السيارة، وغيرها من المعايير التي من الممكن اتباعها لحماية الرأس من الإصابات.
  • السيطرة على ضغط الدم: يُنصح المصابون بضغط الدم باتباع بعض أنماط الحياة التي تُساعد على السيطرة على ضغط الدم والوقاية من الإصابة بالنزيف الدماغي.
  • تجنّب التدخين: وذلك لما للنيكوتين (بالإنجليزيّة: Nicotine) وأول أكسيد الكربون (بالإنجليزيّة: Carbon Monoxide) الموجودين في السجائر من أضرار على القلب والأوعية الدمويّة.
  • اتباع نظام غذائي مُناسب: بتجنب الأطعمة الغنية بالدهون المشبعة (بالإنجليزيّة: Saturated Fat) والكولسترول (بالإنجليزيّة: Cholesterol)، وتجنب الأنظمة الغذائية المُحتوية على سعرات حرارية عالية والتي قد تؤدي إلى السمنة.
  • ممارسة الرياضة: عادة ما يُنصح بممارسة 30 دقيقة يوميّاً من التمارين الرياضيّة، لما لها من فوائد في المُساعدة على التخفيف من الوزن، والتقليل من خطورة الإصابة بالسكتة الدماغية (بالإنجليزيّة: Stroke).


فيديو النزيف الداخلي في الرأس

شاهد الفيديو لتعرف ما هي  أعراض النزيف الداخلي في الرأس :


المراجع

  1. ^ أ ب "Intracranial Hemorrhage, Cerebral Hemorrhage and Hemorrhagic Stroke", my.clevelandclinic.org, Retrieved 19-3-2019. Edited.
  2. "Intracerebral Hemorrhage", www.healthline.com, Retrieved 15-3-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Brain Hemorrhage: Causes, Symptoms, Treatments", www.webmd.com, Retrieved 15-3-2019. Edited.
  4. "Intracerebral Hemorrhage", www.msdmanuals.com, Retrieved 15-3-2019. Edited.
  5. "Brain Hemorrhage (Brain Bleeding)", www.medicinenet.com, Retrieved 15-3-2019. Edited.
  6. "Sickle cell anemia Symptoms & causes", www.mayoclinic.org, Retrieved 15-3-2019. Edited.
  7. "What is Hemophilia?", www.cdc.gov, Retrieved 15-3-2019. Edited.
  8. "Brain hemorrhage: Causes, symptoms, and treatments", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 15-3-2019. Edited.