أعراض زيادة الصفائح الدموية

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٠٠ ، ٢٩ ديسمبر ٢٠١٨
أعراض زيادة الصفائح الدموية

زيادة الصفائح الدموية

يمكن تعريف زيادة الصفائح الدمويّة أو ما يُعرَف بكثرة الصفائح (بالإنجليزية: Thrombocytosis) على أنّه ارتفاع نسبة الصفائح الدمويّة عن المعدّل الطبيعيّ في الدم، وهي جزء من خلايا الدم، والمسؤولة عن منع حدوث النزيف من خلال التصاقها ببعضها لتشكيل الخثرة الدمويّة، ومثل باقي خلايا الدم الأخرى، يتمّ إنتاج الصفائح الدمويّة داخل نقيّ العظام، ويتراوح المعدّل الطبيعيّ للصفائح الدمويّة في الدم بين 150-450 ألف صفيحة في الميكروليتر الواحد من الدم، وتجدر الإشارة إلى أنّه يمكن تقسيم كثرة الصفائح الدمويّة إلى نوعين رئيسيين هما، كثرة الصفيحات الأوليّة (بالإنجليزية: Essential thrombocythemia)؛ وهي كثرة الصفيحات مجهولة السبب، وقد تكون مصحوبة بعدد من اضطرابات الدم الأخرى، أمّا بالنسبة للنوع الثاني فيُطلق عليه كثرة الصفيحات الثانويّة (بالإنجليزية: Secondary thrombocytosis)، وهو النوع الأكثر شيوعاً، والذي يحدث بسبب المعاناة من مشكلة صحيّة أخرى.[١]


أعراض زيادة الصفائح الدموية

في الحقيقة لا تصاحب الإصابة بكثرة الصفائح ظهور أيّة أعراض على الشخص المصاب، ويتمّ اكتشاف الإصابة بهذه المشكلة عند إجراء تحليل روتينيّ للدم، أمّا في حال ظهور الأعراض فغالباً ما تكون مرتبطة بحدوث نزيف، أو تخثّر للدم، وتجدر الإشارة إلى أنّ فرصة ظهور الأعراض تكون أعلى لدى الأشخاص الذين يعانون من كثرة الصفيحات الأوليّة، وفي ما يأتي بيان لبعض الأعراض التي قد تصاحب كثرة الصفائح الدمويّة:[١]

  • تخثّر الدم: إنّ خطر تشكّل الخثرات الدمويّة يرتبط بالعديد من العوامل، مثل التقدّم في العُمر، والإصابة بإحدى المشاكل الصحيّة، مثل ارتفاع ضغط الدم، ومرض السكريّ، والتدخين، إذ تزيد هذه العوامل من خطر تشكّل الخثرات الدموية، وفي الحقيقة قد تتشكّل الخثرات الدمويّة لدى الأشخاص الذين يعانون من كثرة الصفيحات الأوليّة في أي مكان من الجسم، وقد يصاحب هذه الحالة عدد من الأعراض المختلفة بناءً على مكان تشكّل الخثرة، ومن هذه الأعراض ما يأتي:
    • المعاناة من الصداع المزمن، والدوخة، وذلك في حال تشكّل الخثرة الدمويّة في الدماغ، وفي الحالات الشديدة قد يعاني المصاب من السكتة الدماغيّة.
    • الشعور بألم شديد وحارق، والتنميل، والخدران، والاحمرار في اليدين والقدمين، في حال تشكّل الخثرة في أحد الأوعية الدمويّة في هذه المنطقة.
    • أعراض أخرى: المعاناة من تغير في القدرة على الكلام والوعي، أو الإغماء، والشعور بضيق في التنفّس، والإصابة بالغثيان، والمعاناة من النوبات العصبيّة، والشعور بالألم أو عدم الراحة في أحد أجزاء الجسم العُلويّة، مثل الظهر، والذراعين، والرقبة، والفكّين، والبطن.
  • النزيف: قد يعاني الشخص المصاب من النزيف في حال ارتفاع معدّل الصفائح في الدم إلى نسبة عالية جداً تصل إلى مليون صفيحة في الميكروليتر الواحد من الدم، وعلى الرغم من أنّ النزيف يحدث بسبب انخفاض نسبة الصفائح في العادة، إلّا أنّه في هذه الحالة تتشكّل العديد من الخثرات الدمويّة في الجسم، ممّا يؤدي إلى استهلاك عدد كبير من الصفائح‘ مما يعني عدم كفاية الصفائح الموجودة في الدم لمنع حدوث النزيف عند التعرّض له، ومن الأعراض التي قد تدلّ على النزيف، خروج دم مع البراز، ونزيف الأنف، ونزيف اللثة، وسهولة ظهور الكدمات على الجلد، ومن الأسباب الأخرى للنزيف في هذه الحالة الإصابة بما يُعرف بمرض فون ويل براند (بالإنجليزية: Von Willebrand disease) الذي يؤدي إلى حدوث اضطراب في عمليّات تخثّر الدم.


أسباب زيادة الصفائح الدموية

هناك العديد من الأسباب المختلفة التي قد تؤدي إلى زيادة نسبة الصفائح الدمويّة، نذكر منها الآتي:[٢]

  • العدوى: تُعدّ الإصابة بالعدوى أكثر أسباب الإصابة بكثرة الصفائح شيوعاً، وفي الحقيقة تعود نسبة الصفائح إلى المعدّل الطبيعيّ في هذه الحالة بعد القضاء على العدوى، ولا تكون مصحوبة بالأعراض في معظم من الحالات.
  • اضطرابات التكاثر النقويّ: تتمثل الإصابة باضطرابات التكاثر النقويّ (بالإنجليزية: Myleoproliferative Disorders) بزيادة إنتاج خلايا الدم المختلفة من قِبَل نقيّ العظام، وتؤدي زيادة نسبة الصفائح الدمويّة عن المعدّل الطبيعيّ في هذه الحالة إلى زيادة لزوجة الدم، ممّا يؤدي إلى الإصابة بخثرات الدم.
  • فقر الدم: قد يصاحب الإصابة بفقر الدم الناجم عن نقص الحديد زيادة نسبة الصفائح الدمويّة لأسباب مجهولة، وتعود الصفائح إلى نسبتها الطبيعيّة في هذه الحالة عند علاج فقر الدم، كما قد تَظهر نتائج خاطئة عند تحليل الدم لدى الأشخاص الذين يعانون من فقر الدم الانحلاليّ (بالإنجليزية: Hemolytic anemia) تُبين زيادة عدد الصفائح الدمويّة بسبب صغر حجم خلايا الدم الحمراء، ويمكن التأكد من ذلك من خلال إعادة فحص شريحة الدم.
  • إزالة الطحال: يتمّ تخزين جزء من الصفائح الدمويّة داخل الطحال بشكلٍ طبيعيّ، وفي حال تعرّض الطحال لأحد المشاكل الصحيّة، أو في حال إزالة الطحال بشكلٍ كامل، يزداد معدّل الصفائح الدمويّة، وقد ترتفع هذه النسبة لدرجة عالية تزيد من خطر تشكّل الخثرات الدمويّة.
  • الأمراض الالتهابيّة: قد تؤدي الإصابة بأحد الأمراض الالتهابيّة إلى زيادة نسبة الصفائح الدمويّة بسبب إنتاج السيتوكين (بالإنجليزية: Cytokine) من قِبَل الخلايا، والذي بدوره يحفز إنتاج الصفائح الدمويّة.


علاج زيادة الصفائح الدموية

لا تحتاج معظم حالات كثرة الصفائح الدمويّة التي لا تكون مصحوبة بظهور الأعراض إلى العلاج، ويكتفي الطبيب بمراقبة الحالة بشكلٍ دوريّ، أمّا في حال المعاناة من بعض الأعراض، فقد يتمّ وصف عدد من الأدوية مثل دواء الأسبرين (بالإنجليزية: Aspirin) للمساعدة على الوقاية من تشكّل الخثرات الدمويّة، وفي حال الإصابة بكثرة الصفيحات الأوليّة قد يلجأ الطبيب إلى وصف أحد الأدوية التي تثبط إنتاج الصفائح من نقيّ العظام، مثل دواء أناغريليد (بالإنجليزية: Anagrelide)، ودواء الهيدروكسي يوريا (بالإنجليزية: Hydroxyurea)، ومن الجدير بالذكر أنّه في الحالات الشديدة التي قد يهدّد فيها عدد الصفائح الدمويّة حياة الشخص المصاب، يتمّ اللجوء إلى ما يُعرَف بفصادة الصفيحات (بالإنجليزية: Plateletpheresis) للتخلّص من العدد الزائد من الصفائح، حيثُ يتمّ سحب الدم من الشخص المصاب باستخدام جهاز خاص، وإزالة الصفائح ثمّ إعادة الدم مرّة أخرى.[٣]


فيديو أعراض نقص صفائح الدم

شاهد الفيديو لتعرف أكثر ما هي أعراض نقص صفائح الدم:


المراجع

  1. ^ أ ب "Thrombocythemia and Thrombocytosis", www.nhlbi.nih.gov, Retrieved 3-12-2018. Edited.
  2. Amber Yates (10-1-2018), "Things That Elevate Your Platelet Count"، www.verywellhealth.com, Retrieved 3-12-2018. Edited.
  3. "Thrombocytosis: Management and Treatment", my.clevelandclinic.org, Retrieved 3-12-2018. Edited.