أعراض زيادة نشاط الغدة الدرقية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٢٠ ، ٢٦ سبتمبر ٢٠١٨
أعراض زيادة نشاط الغدة الدرقية

الغدة الدرقية

يحتوي الجسم على مجموعة من الغدد التي تقوم بوظائف معينة من خلال إفرازها لهرمونات معيّنة، وإحدى أهمّ هذه الغدد هي الغدة الدرقيّة والتي تقع في الجهة الأمامية من الرقّة، وتسيطر هرموناتها في عمليّات الأيض المختلفة للجسم، كما أنّها مهمّة للعديد من الأنظمة الكيميائيّة والحيوية في الجسم، ولكن تتعرض هذه الغدة كغيرها من أجزاء الجسم إلى العديد من المشاكل وأبرزها زيادة إفراز هرموناتها، أي بشكل يزيد عن الحدّ الطبيعي؛ نتيجة ارتفاع معدّله أو مستواه في الجسم.[١]


أسباب فرط نشاط الغدة الدرقية

هناك مجموعة من الأسباب المختلفة التي تؤدي إلى ارتفاع نسبة الهرمونات التي تفرزها الغدّة، بحيث تتضمّن ما يلي:[٢]

  • الإصابة بمرض غريفز.
  • الأورام الوظيفية التي تصيب العقيدات الساخنة.
  • الدراق التسممي الذي يصيب العقيدات المتعدّدة.
  • إفراز الهرمون المنبه ببدرق بشكل شاذ أو متعارض مع الكيفية التي يتمّ بها الإفراز.
  • إصابة الغدّة الدرقيّة بالتهابات معيّنة.
  • تناول كميّات كبيرة من اليود.


أعراض زيادة نشاط الغدة الدرقية

أمّا عن الأعراض والعلامات التي تظهر على الجسم نتيجة الإفراط في نشاط الغدة، فهي مختلفة ومتنوّعة، وتتضمّن ما يلي:[٣]

  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • احمرار الجسم وزيادة نسبة التصبّغات الموجودة في كفّ اليدين وكذلك القدمين.
  • التعرّق المفرط.
  • يظهر الشعر رقيق دون وجود لأيّ تجاعيد، ويصبح أكثر تعرّضاً للتساقط.
  • نمو الأظافر بشكل سريع، وتجمع الأوساخ والشوائب أسفلها بسهولة، وفي الحالات الشديدة قد تتحلّل الظافر وتنفصل عن الأصابع.
  • زيادة معدل خفقان القلب.
  • تعب وإرهاق في الجسم ككل.
  • عدم القدرة على التنفّس بشكل طبيعي.
  • ارتفاع معدّل ضغط الدم.
  • انتفاخ وتورّم في الساقين.
  • الآلام في منطقة الصدر.
  • سماع تشويش في الأذن.
  • فقدان كبير للوزن.
  • مشاكل في الجهاز الهضم وتحديداً الإصابة بالإسهال الشديد.
  • فيما يتعلق بالإناث تحديداً، تضعف لديهن الدورة الشهريّة أو تتوقّف تماماً، وبعضهنّ يصبن بضعف وصعوبة في الإنجاب أو في الرغبة الجنسيّة، وبعد ولادتهن يصبح أولادهنّ أكثر عرضة للإصابة بالتهابات الغدة الدرقية.
  • اضطرابات نفسية وعصبية مثثل العصبية الزائدة وعدم القدرة على التحكم بالنفس، إضافةً إلى فقدان القدرة على الراحة والشعور بالاسترخاء، والبعض يصاب بنوبات هلع.
  • صداع شديد في الرأس.
  • أرقّ وفقدان القدرة على النوم.
  • ضعف عام في عضلات الجسم.
  • رعشة دائمة ومستمرّة في الأطراف كاليدين بما فيها الأصابع.
  • ازدياد بريق العينين، وانسحاب وارتفاع في الجفون للاعلى، والبعض يشعر بوجود رمل في عينيه إضافةً إلى ألم فيها واحمرارها وكثرة التعرّض لنزول الدموع منها وبشكل غزير جداً.


المراجع

References
  1. "سباب الإختلال الوظيفي للغدة الدرقية"، www.thyroidaware.com، اطّلع عليه بتاريخ 25/8/2018. بتصرّف.
  2. "دليلك إلى قصور الغدة الدرقية"، www.btf-thyroid.org، اطّلع عليه بتاريخ 25/8/2018. بتصرّف.
  3. "أمراض الغدة الدرقية"، https://www.iau.edu.sa/sites/default/files/resources/mrd_lgdh_ldrqyh.pdf، اطّلع عليه بتاريخ 25/8/2018. بتصرّف.