ما هو نشاط الغدة الدرقية

د. هشام عبد العزيز الجربوعه

تدقيق المحتوى د. هشام عبد العزيز الجربوعه، استشاري الغدد الصم والسكري - كتابة
آخر تحديث: ٠٦:٥٣ ، ١٥ أبريل ٢٠٢٠

ما هو نشاط الغدة الدرقية

نشاط الغدة الدرقية

تُعرّف حالة نشاط الغدة الدرقية أو فرط نشاط الدرقية أو زيادة نشاط الغدة الدرقية أو فرط الدرقية (بالإنجليزية: Hyperthyroidism) بأنّها زيادة نشاط الغدة الدرقية عن الوضع الطبيعي لها، ممّا يُسبب زيادة في إفرازها لهرموناتها، وهما هرمون الثيروكسين (بالإنجليزية: thyroxine) الذي يُعرف اختصارًا ب T4، وهرمون ثلاثي يود الثيرونين (بالإنجليزية: Triiodothyronine) الذي يُعرف اختصارًا ب T3.[١][٢] ولفهم هذه المشكلة لا بُدّ من بيان أنّ الغدة الدرقية تُعدّ إحدى الغدد التابعة لجهاز الغدد الصماء، وتقع في الرقبة في الجزء الأمامي منها، وتتكون من فصين، يرتبطان عن طريق ما يُسمّى بَرْزَخ الغدة الدرقية (بالإنجليزية: Thyroid isthmus)، وإنّ الغدة الدرقية مسؤولة عن إفراز الهرمونين سالفي الذكر، وحقيقة تحتاج الغدة الدرقية لعنصر اليود لتصنيع هرمون الثيروكسين، بينما تُنتج ما يُقارب 20% فقط من هرمون ثلاثي يود الثيرونين، ويتم إنتاج ما تبقى منه عن طريق تحويل بعض الأعضاء لهرمون الثيروكسين إلى هرمون ثلاثي يود الثيرونين، وإنّ إفراز الدرقية لهرموناتها يتم تحت تحكم الغدة النخامية (بالإنجليزية: Pituitary gland) عن طريق إفراز النخامية للهرمون المنبه للدرقية (بالإنجليزية: Thyroid stimulating hormone)، وحقيقة إنّ الغدة النخامية تقع تحت تأثير وتحكم منطقة تحت المهاد (بالإنجليزية: Hypothalamus)، وذلك عن طريق إفراز منطقة تحت المهاد للهرمون المُسمّى الهرمون المطلق لموجهة الدرقية (بالنجليزية: Thyrotropin-releasing hormone).[٣][٤]


وتكمن أهمية هرمونات الدرقية في التحكم في عمليات الأيض في الجسم -التي تُعبّر عن كيفية استخدام الجسم للطاقة- وعملية التنفس، وسرعة ضربات القلب، وعمل الجهاز العصبي، ودرجة حرارة الجسم، ووزن الإنسان، وصحة العظام، والعضلات، والمزاج، وغير ذلك من الوظائف، وعليه فإنّ زيادة نشاط الدرقية عن الوضع الطبيعيّ يُسبب ظهور أعراض تدل على فرط النشاط في الجسم، مثل نقصان الوزن، وزيادة سرعة ضربات القلب ومعدل التنفس، والتوتر وغير ذلك من الأعراض التي سنقف عليها في هذا المقال.[٣][٤]

ولمعرفة المزيد عن الغدة الدرقية يمكن قراءة المقال الآتي: (ما هي الغدة الدرقية).


أسباب نشاط الغدة الدرقية

تتعدد الأسباب التي قد تؤدي إلى المعاناة من مشكلة فرط نشاط الدرقية، ومنها ما يأتي:[٥][٦]

  • داء غريفز: (بالإنجليزية: Graves’ disease)، وهو أحد أمراض المناعة الذاتية التي يُهاجم فيها الجهاز المناعي الغدة الدرقية عن طريق الخطأ، ممّا يدفعها لإنتاج هرموناتها بكمية تفوق حاجة الجسم، وحقيقة لم يُعرف السبب الدقيق المُحفّز لحدوث داء غريفز، ولكن يُعتقد أنّ الجينات قد تلعب دورًا في ظهوره، خاصة أنّ هذا المرض قد ينتقل بين أفراد العائلة الواحدة، وأكثر ما يُلاحظ هذا المرض بين النساء اللاتي تتراوح أعمارهنّ بين 20-40 عامًا وخاصة المُدخّنات منهنّ.
  • عقيدات الغدة الدرقية: (بالإنجليزية: Thyroid nodules) من الممكن أن تتكون كتل صغيرة الحجم في الغدة الدرقية تُعرف بالعقيدات، وإنّ هذه العُقيدات تكون حميدة في الغالب أي غير سرطانية، ولا تُسبب الشعور بالألم إلا عند لمسها برؤوس الأصابع في بعض الحالات، والجدير بالعلم أنّ عقيدات الغدة الدرقية قد تُصبح نشطة بشكل مفرط فتظهر مشكلة فرط الدرقية.
  • التهاب الغدة الدرقية: (بالإنجليزية: Thyroiditis) من الممكن أن تُصاب الدرقية بالتهاب يؤدي إلى تسرب هرموناتها المُخزّنة إلى مجرى الدم، الأمر الذي يُحدث حالة من فرط نشاط الدرقية، وفي الغالب تستمر هذه الحالة لثلاثة شهور فقط، وبعد ذلك يُعاني المصاب من قصور الدرقية المتمثل بقلة إنتاج الدرقية لهرموناتها، وذلك لعدة شهور تصل إلى ما يُقارب السنة، وقد تكون في بعض الحالات مزمنة، ومن أنواع التهاب الدرقية الآتي:
    • التهاب الدرقية تحت الحاد (بالإنجليزية: Subacute thyroiditis): ومثل هذه الحالة تتضخم الدرقية ويشعر المصاب بالألم فيها، وعلى الرغم من عدم معرفة الخبراء السبب الحقيقي الكامن وراء الإصابة بهذا النوع من التهاب الدرقية، إلا انّه يُعتقد أنّ بعض أنواع العدوى البكتيرية أو الفيروسية قد تلعب دورًا في ظهوره.
    • التهاب الدرقية بعد الولادة (بالإنجليزية: Postpartum thyroiditis)، ويظهر بعد ولادة المرأة كما يُوضح الاسم.
    • التهاب الدرقية الصامت (بالإنجليزية: Silent thyroiditis)، ويُسمّى بهذا الاسم نظرًا لعدم تسببه بالألم على الرغم من تضخم الدرقية، ويعتقد العلماء أنّ للمناعة الذاتية دورًا في ظهوره.
  • فرط اليود: كما بيّنّا سابقًا فإنّ الغدة الدرقية تحتاج لعنصر اليود من أجل تصنيع هرموناتها، وعليه فإنّ الإفراط في أخذ اليود قد يدفع الدرقية لزيادة إنتاج هرموناتها لدى البعض، وقد يكون مصدر اليود الزائد هو الغذاء أو بعض الأدوية كدواء أميودارون (بالإنجليزية: Amiodarone).
  • أدوية قصور الدرقية: قد تتطلب حالات قصور الدرقية أخذ المصاب لأدوية تُعوّض النقص الحاصل، وإنّ هذه الأدوية قد تُسبب فرط نشاط الدرقية في حال عدم المتابعة مع الطبيب المختص بشكل دوريّ؛ إذ تجب مراجعة الطبيب مرة واحدة سنويًا على الأقل لقياس مستوى هرمونات الدرقية لمعرفة فيما إن كانت الجرعة مناسبة أم بحاجة لتعديل، فضلًا عن أهمّية مراجعة الطبيب حول التفاعلات الدوائية التي قد تحدث بين أدوية الدرقية والمواد الأخرى فتسبب فرط نشاط الدرقية.

ولمعرفة المزيد عن أسباب فرط نشاط الغدة الدرقية يمكن قراءة المقال الآتي: (أسباب فرط الغدة الدرقية).


أعراض نشاط الغدة الدرقية

قد تتشابه الأعراض التي تظهر على المصابين بفرط نشاط الدرقية مع بعض المشاكل الصحية الأخرى، الأمر الذي يُصعّب تشخيص الإصابة بفرط الدرقية في بعض الحالات، فضلًا عن أنّ البالغين وخاصة كبار السنّ قد لا تظهر عليهم أي أعراض تدل على وجود فرط في نشاط الدرقية، وبشكل عام يمكن بيان الأعراض التي قد تظهر في حالات فرط الدرقية فيما يأتي:[٧]

  • نقص غير مُخطط له في الوزن، على الرغم من أنّ شهية المصاب قد تكن على حالها أو حتى أكثر من الوضع الطبيعي.
  • زيادة سرعة ضربات القلب بما يزيد عن مئة نبضة في الدقيقة الواحدة.
  • عدم انتظام ضربات القلب والمعاناة من خفقان القلب كذلك.
  • القلق والتوتر والعصبية.
  • التعرق.
  • ارتعاش اليدين.
  • تغيرات على مستوى الدورة الشهرية.
  • زيادة الحساسية للحرارة.
  • حدوث تغيرات في حركة الأمعاء، وعادة ما تتمثل هذه التغيرات بالإسهال أو على الأقل زيادة حركة الأمعاء.
  • الشعور بالتعب والإعياء وضعف العضلات.
  • تساقط الشعر وترقق الجلد.
  • مواجهة صعوبة في النوم.
  • حدوث انتفاخ في الرقبة، وهذه العلامة دليل على حدوث انتفاخ أو تضخم في الغدة الدرقية (بالإنجليزية: Goiter).
  • ظهور أعراض أخرى في حال كان السبب الكامن وراء المعاناة من فرط الدرقية هو الإصابة بمرض غريفز، فمثل هؤلاء المصابين يُلاحظ عليهم جحوظ في العينين، بالإضافة إلى احمرار العينين وجفافهما، ومواجهة مشاكل على مستوى الرؤية تتمثل بالزغللة وازدواجية النظر، وحساسية العينين للضوء، وتُعرف الحالة التي تظهر فيها هذه الأعراض باسم اعتلال العين المنسوب لغريفز أو الدراق الجحوظي (بالإنجليزية: Graves' ophthalmopathy).[٨][٧]

ولمعرفة المزيد عن أعراض فرط نشاط الغدة الدرقية يمكن قراءة المقال الآتي: (ما هي أعراض زيادة نشاط الغدة الدرقية).


عوامل خطر نشاط الغدة الدرقية

توجد مجموعة من العوامل التي تزيد فرصة معاناة الشخص من مشكلة فرط نشاط الدرقية، ومن هذه العوامل ما يأتي:[٩][٥]

  • وجود تاريخ عائلي للإصابة بأمراض الدرقية.
  • الإصابة ببعض الأمراض والمشاكل الصحية الأخرى، مثل فقر الدم الناجم عن عوز فيتامين ب12، ومرض السكري من النوع الأول، وقصور الغدد الكظرية الأولي (بالإنجليزية: Primary adrenal insufficiency).
  • النوع؛ إذ تُعدّ النساء أكثر عُرضة للمعاناة من فرط الدرقية مقارنة بالرجال.
  • الإكثار من تناول الأطعمة الغنية باليود، ومنها طحلب الكلب (بالإنجليزية: Kelp).
  • الحمل خلال الستة أشهر الماضية.
  • التقدم في العمر؛ فقد وُجد أنّ نسبة الإصابة بفرط نشاط الدرقية تزداد عند تجاوز الستين من العمر وخاصة لدى النساء.


تشخيص نشاط الغدة الدرقية

يتم تشخيص الإصابة بفرط نشاط الدرقية بالاستعانة بالمعلومات الخاصة بالشخص المعنيّ إلى جانب مجموعة من الفحوصات المخبرية، ويمكن تقسيم هذه الفحوصات إلى مجموعتين كما يأتي:[١٠][١١]


الفحوصات الأولية

يتم إجراء مجموعة من الفحوصات الأولية لتقييم حالة المصاب ابتداءً، ومن هذه الفحوصات ما يأتي:[١٠][١١]

  • التاريخ الصحيّ والفحص الجسديّ: يمكن من خلال الفحص الجسدي أن يكشف الطبيب عن ارتعاش الأصابع عند مدّها، والتغيرات التي طرأت على العين، بالإضافة إلى رطوبة ودفء البشرة، فضلًا عن أهمية فحص معدل ضربات القلب للكشف فيما إن كان أعلى من المعدل الطبيعيّ أو غير منتظمة، هذا بالإضافة إلى ضرورة الكشف عن حال الدرقية عند البلع خاصة لمعرفة فيما إن كان فيها تضخم أو ما شابه. وأمّا بالنسبة للتاريخ الصحيّ فيُقصد به معرفة فيما إن تعرض الشخص المعني للعلاج الإشعاعيّ، فضلًا عن أهمية معرفة الأدوية التي كان يتناولها، وتاريخ العائلة الصحي المرتبط بالدرقية ومشاكلها.
  • فحوصات الدم: وتتمثل هذه الفحوصات بفحص مستوى هرمون الثيروكسين ومستوى الهرمون المنشط للغدة الدرقية، وإنّ فحص هذين الهرمونين مهمّان لجدًا لتشخيص الإصابة بفرط نشاط الدرقية، إذ إنّ مستوى الثيروكسين يكون مرتفعًا في حين يكون مستوى الهرمون المنشط للدرقية منخفضًا - في أغلب الحالات- في حال المعاناة من فرط الدرقية، وفي سياق الحديث عن فحوصات الدم يجدر التنبيه إلى أنّ فيتامين ب-7 المعروف بالبيوتين (بالإنجليزية: Biotin) قد يؤثر في نتيجة هذه الفحوصات، فتكون النتيجة خاطئة، ولذلك يجدر تجنب تناول هذا الفيتامين أو أي مكملات أخرى محتوية عليه لما لا يقل عن 12 ساعة قبل إجراء الفحص.


الفحوصات الأخرى

في حال كشفت نتائج الفحوصات الأولية عن الإصابة بمشكلة فرط نشاط الدرقية فإنّ الطبيب المختص يعمد إلى إجراء واحد من الفحوصات الأخرى لمعرفة السبب الكامن وارء المعاناة منها، ومن هذه الفحوصات ما يأتي:[١٠][١١]

  • اختبار قبط اليود المشع: (بالإنجليزية: Radioactive iodine uptake test)، يتم في هذا الاختبار إعطاء الشخص المعني جرعة صغيرة من اليود المُشعّ لمعرفة كمية اليود التي تتجمع في الدرقية، ثمّ يتم فحص نسبة اليود الذي تم امتصاصه من قبل الدرقية على فترات ثلاث أو إحدى هذه الفترات، وهي أربع ساعات، وست ساعات، وأربع وعشرين ساعة، وفي حال كانت كمية اليود المشعة الممتصة من قبل الدرقية مرتفعة فهذا دليل على أنّ الدرقية تُنتج الكثير من هرمون الثيروكسين، ويُعزى السبب في هذه الحالة غالبًا إمّا لداء غريفز وإمّا لعقيدات الدرقية النشطة، وأمّا إذا كانت نتيجة هذا الفحص منخفضة على الرغم من تشخيص الإصابة بفرط الدرقية؛ فإنّ ذلك يدل في الغالب على المعاناة من التهاب الدرقية.
  • مسح الدرقية: (بالإنجليزية: Thyroid Scan)، يتم حقن نويدة مشعة (بالإنجليزية: radioactive isotope) في وريد الشخص المعنيّ، ثم يُطلب من الشخص الاستلقاء على طاولة معينة بحيث يُثبت الرأس فيها باتجاه معين، وفي هذه الأثناء تلتقط كاميرا خاصة صورة للغدة الدرقية لمعرفة كمية اليود الذي تجمع فيها.
  • التصوير بالموجات فوق الصوتية: من الممكن استخدام موجات صوتية بتردد عالٍ لإعطاء صورة للدرقية، ولا يتضمن هذا الفحص التعرض للأشعة، وهو أكثر الفحوصات أهمية في تشخيص عقيدات الدرقية.

ولمعرفة المزيد عن تحاليل الغدة الدرقية يمكن قراءة المقال الآتي: (تحاليل الغدة الدرقية).


علاج نشاط الغدة الدرقية

حقيقة لا يُوجد علاج واحد فعال لجميع حالات الإصابة بفرط نشاط الغدة الدرقية؛ إذ إنّ العلاج يعتمد بصورة رئيسية على السبب الكامن وراء المعاناة المشكلة، وعمر المصاب، ورغبته، وطبيعة المشاكل الصحية الأخرى التي يُعاني منها، فضلًا عن عوامل أخرى تُؤخذ بعين الاعتبار، وعلى أية حال يمكن بيان الخيارات المتاحة للسيطرة على فرط نشاط الدرقية فيما يأتي:[١٢]

  • مضادات الغدة الدرقية: (بالإنجليزية: Anti-thyroid medications)، ومنها ميثيمازول (بالإنجليزية: Methimazole) الأكثر استخدامًا، وبروبيل ثيوراسيل (بالإنجليزية: propylthiouracil)، ويقوم مبدأ عملها على تثبيط الدرقية لتحول دون إنتاجها لهرموناتها دون إلحاق الضرر بها، وقد يترتب على استخدام هذه الأدوية ظهور بعض الآثار الجانبية، ولكن يجدر التنويه إلى أنّ بعض الأعراض تستدعي التدخل الطبي الفوري مثل الطفح الجلدي، والحمى، والتهاب الحلق، والشعور بألم البطن الشديد وتغير لون البول ليُصبح أكثر قتامة واصفرار العينين.
  • اليود المشع: لأنّ الدرقية تعتمد على اليود في تصنيع هرموناتها؛ فهي تستطيع التقاط اليود الموجود في الجسم بغض النظر كان مشعًا أم لا، ولذلك تم اعتماد طريقة العلاج باليود المشع للسيطرة على مشكلة فرط نشاط الدرقية، ويتم هذا العلاج بإعطاء الشخص المعنيّ حبة من اليود المشع لمرة واحدة أو مرتين -بحسب حالته- ثمّ سرعان ما تُلتقط من قبل الدرقية، وعندها يسبب اليود المشع انكماش الدرقية، ولكن أغلب حالات العلاج باليود المشع تُسفر عن المعاناة من خمول الدرقية فيما بعد.
  • الجراحة: بالرغم من اعتبار الجراحة الخيار العلاجي الدائم لمشكلة فرط نشاط الدرقية، إلا أنّه يُلجأ إليها كخط علاجي أخير بسبب المخاطر التي قد تترتب عليها، بما في ذلك إلحاق الضرر بالحبال الصوتية والغدد جارات الدرقية التي تنظم الكالسيوم في الجسم، وبشكل عام تُعدّ الجراحة خيارًا فعالًا في الحالات الآتية:[١٣]
    • تضخم الدرقية إلى حد تسبّبها بضيق التنفس.
    • عدم القدرة على تحمل الأدوية المضادة للدرقية وعدم الرغبة باستخدام اليود المشع.
    • اشتباه أن تكون عقيدات الدرقية سرطانية.
    • الإصابة بالدراق الجحوظي.
  • حاصرات مستقبلات البيتا: (بالإنجليزية: Beta Blockers)؛ في الواقع لا تؤثر هذه الأدوية في مستوى هرمونات الدرقية، ولكنّها تُساعد في السيطرة على الاعراض المزعجة التي يُعاني منها المصاب بفرط نشاط الدرقية، وفي الغالب تُستخدم فور تشخيص الإصابة بهذه المشكلة، ولكن يتم التوقف عن تناولها في حال السيطرة على فرط نشاط الدرقية بأحد العلاجات المذكورة أعلاه.[١٣]


ولمعرفة المزيد عن علاج فرط نشاط الغدة الدرقية يمكن قراءة المقال الآتي: (ما هو علاج نشاط الغدة الدرقية).


فحوصات مراقبة نتائج علاج فرط الدرقية

تُعدّ فحوصات الدم أكثر الفحوصات أهمية التي تُجرى بهدف مراقبة نتائج علاج فرط نشاط الغدة الدرقية، وبشكل عام فإنّه وقت إجراء هذه الفحوصات يُوصى به بحسب العلاج المُجرى، وفيما يأتي بيان لذلك:[١٤]

  • الأدوية المضادة للدرقية: يُنصح في بداية العلاج بالأدوية المضادة للدرقية إجراء فحوصات الدم مرة كل شهرين إلى ستة أشهر، ثم يُنصح بإجرائها مرة كل ستة إلى اثني عشر شهرًا بعد استقرار الحالة، وفي حال عدم ظهور أي أعراض ترتبط بالدرقية وكانت فحوصات الدرقية سليمة لعام كامل بعد البدء بالعلاج فعندها لا داعٍ لإجراء الفحوصات بشكل دوري، وإنّما يكفي الاطمئنان بين الحين والآخر.
  • الإشعاع أو الجراحة: يجدر إجراء فحوصات الدم بعد الخضوع لأيّ من هذين العلاجين، مع التأكيد على أهمية إجراء هذه الفحوصات لمدة عام على الأقل لاحتمالية معاناة المصابين بقصور الدرقية.


نصائح لمرضى فرط نشاط الغدة الدرقية

النظام الغذائي

يُنصح المصابون بفرط نشاط الغدة الدرقية وخاصة المصابين بداء غريفز بالحدّ من تناول الأطعمة الغنية باليود، ومن الأمثلة عليها: الأعشاب البحرية مثل طحلب الكلب، والجدير بالتنبيه كذلك أنّه توجد بعض المكملات الغذائية والفيتامينات التي قد تكون غنية باليود، ولذلك يجدر سؤال الطبيب عن طبيعة الأطعمة والمكملات والفيتامينات التي يجب تجنبها أو الحدّ من تناولها على الأقل.[١٥]


نصائح للنساء في سن الإنجاب

تجدر بالنساء المصابات بفرط نشاط الدرقية إخبار الطبيب عن رغبتهنّ في وقت حدوث الحمل، وذلك لأهمية إجراء فحوصات الغدة الدرقية قبل حدوث الحمل، وكذلك في بداية الحمل، وذلك لأنّ الطبيب قد يُحدث تغييرات على الأدوية التي تأخذها المرأة، هذا بالإضافة إلى أنّ مشكلة فرط الدرقية خلال الحمل غالبًا ما تتطلب تكرار إجراء الفحوصات بشكل دوريّ، ويجدر التأكيد على أنّ الضرر الذي قد تُحدثه الأدوية الخاصة بالدرقية على صحة الحمل عامة أقل بكثير من الأضرار التي تُحدثها مشكلة فرط الغدة الدرقية في حال تُركت دون علاج.[١٤]


نصائح لمن يعانون من الدراق الجحوظي

من النصائح التي تُقدّم للمصابين بالدراق الجحوظي سالف الذكر: الحرص على ترطيب العينين باستخدام قطرات الدموع الصناعية والمرطبات المناسبة، وذلك في حال كانت الأعراض التي تظهر على المصاب معتدلة في شدتها، هذا بالإضافة إلى أهمية الحد من التعرض للرياح والأضواء، وقد يلجأ الطبيب في بعض الحالات للخيارات الدوائية أو العلاجات الجراحية إن لزم الأمر.[١٠]


نصائح أخرى عامة

إضافة إلى ما سبق يُنصح المصابون بفرط نشاط الغدة الدرقية باتباع مجموعة من النصائح، يمكن إجمالها أدناه:[١٦][١٧]

  • استشارة الطبيب حول إمكانية ممارسة التمارين الرياضية، مثل المشي واليوغا، وذلك لأنّ الرياضة تلعب دورًا مهمّا في المساعدة على التحكم بالوزن والحدّ من زيادته.
  • السيطرة على التوتر وتعلم التقنيات التي تساعد على التحكم به وبالتهيج عامة؛ فكما ذكرنا سابقًا فإنّ المصابين بفرط نشاط الدرقية يُعانون من التوتر والعصبية والانفعال عامة، ولذلك يُنصحون بممارسة تمارين التأمل، ولا يُشترط أن تكون هذه التمارين لساعات طويلة، بل يكفي إجراؤها لبضع دقائق يوميًا، وممّا يساعد على تخفيف التوتر أيضًا: الخروج من المنزل واستنشاق الهواء.
  • الإقلاع عن التدخين؛ فبالإضافة إلى المشاكل التي يُسببها التدخين على مستوى الصحة عامة؛ يزيد التدخين من فرصة معاناة مرضى غريفز من الدراق الجحوظي، كما يُقلل استجابتهم للعلاج على الوجه المطلوب.
  • النوم لساعات كافية وبجودة عالية قدر المستطاع.


المراجع

  1. "Diagnosing Hyperthyroidism: Overactivity of the Thyroid Gland", www.endocrineweb.com, Retrieved December 13, 2019. Edited.
  2. "Diagnosing Hyperthyroidism: Overactivity of the Thyroid Gland", www.endocrineweb.com, Retrieved December 13, 2019. Edited.
  3. ^ أ ب "What is the thyroid? ", collectedmed.com, Retrieved December 13, 2019. Edited.
  4. ^ أ ب "Thyroid gland", www.yourhormones.info, Retrieved December 13, 2019. Edited.
  5. ^ أ ب "Hyperthyroidism (Overactive Thyroid)", www.niddk.nih.gov, Retrieved December 13, 2019. Edited.
  6. "What's to know about hyperthyroidism", www.medicalnewstoday.com, Retrieved December 13, 2019. Edited.
  7. ^ أ ب "Hyperthyroidism (overactive thyroid)", www.mayoclinic.org, Retrieved December 13, 2019. Edited.
  8. "Hyperthyroidism", familydoctor.org, Retrieved December 13, 2019. Edited.
  9. "Disorders that cause hyperthyroidism", www.uptodate.com, Retrieved December 13, 2019. Edited.
  10. ^ أ ب ت ث "Hyperthyroidism (overactive thyroid)", www.mayoclinic.org, Retrieved December 13, 2019. Edited.
  11. ^ أ ب ت "Hyperthyroidism", www.cancertherapyadvisor.com, Retrieved December 13, 2019. Edited.
  12. "Hyperthyroidism", www.thyroid.org, Retrieved January 13, 2019. Edited.
  13. ^ أ ب "Patient education: Hyperthyroidism (overactive thyroid) (Beyond the Basics)", www.uptodate.com, Retrieved January 13, 2019. Edited.
  14. ^ أ ب "Hyperthyroidism", www.btf-thyroid.org, Retrieved January 13, 2019. Edited.
  15. "Hyperthyroidism (Overactive Thyroid)", www.niddk.nih.gov, Retrieved January 15, 2019. Edited.
  16. "Coping With Symptoms of Thyroid Disease", www.verywellhealth.com, Retrieved January 15, 2019. Edited.
  17. "Diet and Lifestyle Tips to Help Manage Hyperthyroidism", www.everydayhealth.com, Retrieved January 15, 2019. Edited.