أعراض صداع الأورام

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٥٨ ، ٢٠ أبريل ٢٠١٩
أعراض صداع الأورام

صداع الأورام

غالباً ما يتساءل الأشخاص في حال مُعاناتهم من الصداع (بالإنجليزية: Headache) الشديد عمّا إذا كان ناجماً عن وجود ورم في الدماغ أم لا، خصوصاً عندما يبدو الصداع مؤلماً أكثر من الألم المعتاد، ومختلفاً عن صداع التوتر أو الصداع النصفي المعتاد لدى بعض الأشخاص، ولكن تجدر الإشارة هنا إلى أنَّ معظم أنواع الصداع لا تحدث بسبب أورام الدماغ (بالإنجليزية: Brain Tumor)، حيث إنَّ غالبية أورام الدماغ تبدأ فعلياً من مكان آخر في الجسم، وتنتشر إلى أن تصل إلى الدماغ، وتُعرف باسم نقائل الدماغ أو أورام الدماغ الثانوية (بالإنجليزية: Metastatic brain tumors)، أمّا الورم الذي يتشكل في الدماغ فهو يُعرف باسم ورم الدماغ الأساسي (بالإنجليزية: Primary brain tumor). وبذلك نستنتج أنّ معظم حالات الصداع لا تدعو للقلق، وأنّ فهم الاختلافات بين الصداع المعتاد والصداع الناجم عن وجود الأورام مهم جداً لراحة وطمأنينة الأشخاص.[١][٢] وتجدر الإشارة إلى أنَّ ورم الدماغ هو نموّ خلايا غير طبيعية في الدماغ أو بالقرب من الدماغ، ويمكن أن تكون هذه الأورام غير سرطانية أيّ حميدة (بالإنجليزية: Benign)، وقد تكون بعضها أوراماً سرطانية أيّ خبيثة (بالإنجليزية: Malignant)، وفي الحقيقة تختلف سرعة نمو الأورام اختلافاً كبيراً، وإنّ مدى تأثير الورم في وظيفة الجهاز العصبي يُحدّد بالاعتماد على معدل النمو وموقع الورم، كما أنّ اختيار العلاج الأنسب يتمّ اعتماداً على نوع الورم، وحجمه، وموقعه.[٣]


أعراض صداع الأورام

بالاستناد إلى أحد الدراسات التي قامت على فحص 85 مريضاً من مرضى أورام الدماغ لمعرفة المزيد عن خصائص الصداع المرتبط بأورام الدماغ، فقد كان معدل انتشار الصداع بشكل عام في هذه الفئة 60%، ولكن كان الصداع هو العرض الوحيد في 2% فقط من المرضى، وكان الألم خفيفاً عموماً، وبكثافة معتدلة، وتجدر الإشارة إلى أنّ ما يقرب من 40% من المرضى كانوا يُعانون من صداع التوتر (بالإنجليزية: Tension-type headache).[٤] ومما ينبغي التنويه إليه أنّ خطر الإصابة بأورام الدماغ يزداد مع التقدم في العمر.[٥]


وقد لا تظهر أعراض ملحوظة للإصابة بورم الدماغ في مراحله المبكرة، ويبدأ الشعور بالصداع عندما يكبر حجم الورم بدرجة كافية للضغط على الدماغ والأعصاب في الدماغ، ومن الجدير بالذكر أنَّ طبيعة صداع الأورام تختلف عن صداع التوتر أو الصداع النصفي في بعض الأمور الملحوظة، وقد يدلّ الاستيقاظ بشكل متكرر مع حدوث صداع، والذي غالباً ما يزداد سوءاً في وقت الصباح الباكر وعند ممارسة أحد الأنشطة البدنية على وجود ورم في الدماغ، ولكن يجب الأخذ بعين الاعتبار أنَّ بعض الحالات الأخرى قد تُسبّب حدوث الصداع في وقت الصباح أيضاً، مثل: المعاناة من حالة توقف التنفس أثناء النوم (بالإنجليزية: Obstructive sleep apnea)، بالإضافة إلى شرب الكحول، وفيما يأتي أهمّ الأعراض التي قد تُميّز الصداع المرتبط بوجود ورم في الدماغ:[١][٦]

  • الشعور بالصداع بشكل متكرر.
  • الشعور بأنواع مختلفة من الصداع، أو تغيّر شدّة الصداع.
  • الاستيقاظ في الليل بسبب ألم الصداع.
  • الشعور بألم الصداع عند تغيير وضعية الجسم.
  • عدم الاستجابة لمسكنات الألم العادية مثل: الأسبرين (بالإنجليزية: Aspirin)، والأسيتامينوفين (بالإنجليزية: Acetaminophen)، والآيبوبروفين (بالإنجليزية: Ibuprofen).
  • الشعور بألم الصداع بشكل مستمر لعدة أيام أو أسابيع.


أعراض أخرى للأورام

يتمّ الخلط أحياناً بين صداع الأورام في الدماغ، والصداع النصفيّ المعروف بالشقيقة (بالإنجليزية: Migraine)، لشدّة الألم الحاصل لدى الشخص، إلّا أنّ نوبة الشقيقة قد تترافق مع الشعور بالغثيان ووجود حساسية شديدة تجاه الضوء، في حين أنّ صداع الأورام قد يكون مصحوباً بأعراض أخرى، ومن الجدير بالذكر أنَّه في حال كان الصداع هو العرض الوحيد الذي يُعاني منه الشخص فمن الأرجح أن يكون الشخص مصاباً بمشكلات صحية خطيرة أخرى، وليس بورم في الدماغ، وفيما يأتي بيان أهمّ الأعراض المصاحبة لصداع الأورام:[١][٧][٦]

  • فقدان الوزن غير المبرر.
  • عدم وضوح الرؤية أو رؤية مزدوجة او فقدان الرؤية.
  • الشعور بضغط شديد في الجزء الخلفي من الرأس.
  • الدوخة وفقدان التوازن.
  • فقدان القدرة على الكلام بشكل مفاجئ.
  • فقدان السمع.
  • حدوث نوبات تشنجية (بالإنجليزية: Seizures).
  • ضعف أو تنميل يتفاقم تدريجياً في جانب واحد من الجسم.
  • مزاجية غير اعتيادية.
  • التعرض لمشاكل في النوم.
  • التعرض لمشاكل في الذاكرة.
  • حدوث تغييرات في القدرة على المشي وأداء المهمات اليومية.
  • فقدان الوعي الجزئي أو الكلي.
  • حدوث حركات متكررة غير إرادية.
  • التشنج العضلي.
  • فقدان السيطرة على وظائف الجسم: مثل؛ فقدان السيطرة على المثانة.
  • انقطاع التنفس لفترة قصيرة لا تتجاوز 30 ثانية في العادة، قد يتحول فيها جلد الشخص إلى اللون الأزرق أو الرمادي.


مراجعة الطبيب

على الرغم من الاعتقاد بأنّ الصداع هو أحد الأعراض الشائعة لسرطان الدماغ، إلا أنّه قد لا يحدث إلا في وقت متأخر من تطور المرض، وينصح الأطباء بضرورة الذهاب إلى قسم الطوارئ في حال المعاناة من أيّ من الأعراض الآتية:[٨]

  • المعاناة من قيء مستمر وغير مبرر.
  • ضعف الرؤية أو عدم الوضوح وخاصة من جانب واحد.
  • الشعور بالخمول والنعاس بشكل كبير.
  • الإصابة بالنوبات التشنجية.
  • حدوث نمط أو نوع جديد من الصداع، وخاصة الصداع الذي يحدث في الصباح الباكر.


طرق الوقاية من الأورام

بشكل عام، هناك العديد من الإجراءات التي يمكن اتباعها للمساعدة على الوقاية من أورام الدماغ، ومن أهمّها ما يأتي:[٨]

  • التشخيص والعلاج المبكر للأورام التي تميل إلى الانتشار في الدماغ؛ مما يُقلل من خطر الإصابة بأورام نقائل الدماغ التي سبق توضيحها في هذا المقال.
  • تجنب ملامسة الإشعاع، خاصة لمنطقة الرأس.
  • تجنب التعرض للمواد الكيميائية السامة المرتبطة بصناعة النفط والمطاط.
  • تجنب التعرض لعدوى فيروس نقص المناعة البشرية (بالإنجليزية: Human immunodeficiency virus).


فيديو عن أعراض الورم العصبي السمعي القحفي

للتعرف على المزيد من المعلومات حول ورم العصب السمعي القحفي و أعراضة شاهد الفيديو.


المراجع

  1. ^ أ ب ت " Is a Certain Type of Headache a Sign of a Brain Tumor?", www.healthline.com,14-3-2019، Retrieved 26-3-2019. Edited.
  2. "Headache: Could It Be a Brain Tumor?", www.hopkinsmedicine.org, Retrieved 26-3-2019. Edited.
  3. "brain-tumor", www.mayoclinic.org, Retrieved 26-3-2019. Edited.
  4. "Characteristics of brain tumour-associated headache.", www.ncbi.nlm.nih.gov,17-7-2017، Retrieved 26-3-2019. Edited.
  5. "When Is a Headache a Symptom of a Brain Tumor?", www.mskcc.org,11-7-2018، Retrieved 26-3-2019. Edited.
  6. ^ أ ب "Brain Tumor: Symptoms and Signs", www.cancer.net,3-2019، Retrieved 26-3-2019. Edited.
  7. "When a headache signals a brain tumor", www.ucihealth.org,30-6-2014، Retrieved 26-3-2019. Edited.
  8. ^ أ ب "brain_cancer", www.emedicinehealth.com, Retrieved 26-3-2019. Edited.