أعراض فرط الغدة الدرقية

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٠٧ ، ٢٩ ديسمبر ٢٠١٨
أعراض فرط الغدة الدرقية

فرط الغدة الدرقية

تقع الغدة الدرقية التي تشبه الفراشة في شكلها في المنطقة الأمامية من الرقبة، مباشرةً فوق عظام الترقوة، وفي الحقيقة تكتسب الغدّة الدرقيّة أهمية كبيرة، كونها الغدّة المسؤولة عن إفراز الهرمونات التي تنظم سرعة نبضات القلب، وعمليات الأيض في الجسم؛ من حيث تحديد كميّة السعرات الحرارية التي يتم حرقها، وتحويلها إلى طاقة يحتاجها الجسم لأداء مهامّه، ومن الجدير بالذكر أنّ فرط نشاط الغدة الدرقية (بالإنجليزية: Hyperthyroidism) يحدث في حال إنتاج الغدة الدرقية لكميات كبيرة من هرمون ثلاثي يود الثيرونين (بالإنجليزية: Triiodothyronine)، أو هرمون الثيروكسين (بالإنجليزية: Thyroxine)، أو كلاهما، والتي بدورها تتسبب بتسريع عمليات الأيض، فيؤدي ذلك إلى ظهور عدد من الأعراض غير المرغوب فيها، وهنا تكمن أهمية تشخيص الإصابة بفرط نشاط الغدّة الدرقية، والكشف عن الأسباب الحقيقية التي أدّت إلى الإصابة بهذا الاضطراب لعلاجها، ومنع حدوث المضاعفات الأخرى.[١][٢]


أعراض فرط الغدة الدرقية

هناك عدّة أعراض وعلامات تُشير إلى الإصابة بفرط نشاط الغدّة الدرقية، ومن هذه الأعراض نذكر ما يأتي:[١]

  • الشعور بالعصبيّة، والقلق، والتهيج.
  • المعاناة من تقلبات المزاج.
  • الشعور بالتعب، أو الضعف الشديد.
  • المعاناة من الحساسية تجاه الحرارة.
  • تضخم الغدّة الدرقية، وزيادة حجمها، وهذا ما يسبب انتفاخ قاع الرقبة.
  • فقدان الوزن بشكلٍ مفاجئ، وذلك دون وجود أسباب واضحة.
  • زيادة سرعة أو عدم انتظام ضربات القلب.
  • زيادة عدد مرات التبرّز.
  • المعاناة من اهتزاز اليدين والأصابع، وهو ما يعرف بالرعاش (بالإنجليزية: Tremor).
  • المعاناة من اضطرابات النوم.
  • ترقّق الجلد.
  • تغيرات في الشعر، بحيث يصبح خفيفاً، وهشاً.
  • حدوث اضطرابات في الدورة الشهرية.
  • زيادة الشهيّة للطعام.[٢]
  • الإصابة بالحكّة.[٢]
  • الشعور بالغثيان، أو التقيؤ.[٢]
  • تضخم الثدي لدى الذكور.[٢]


أسباب فرط الغدة الدرقية

هناك عدّة أسباب قد تكمن وراء الإصابة بفرط الغدّة الدرقية، ومن هذه الأسباب نذكر ما يأتي:[٢]

  • الإصابة بمرض الدُّراق الجُحوظي، أو مرض غريفز (بالإنجليزية: Graves' disease)؛ وهو أحد أمراض المناعة الذاتية، حيث تحفز الأجسام المضادّة الغدّة الدرقية على إنتاج كميات كبيرة من هرموناتها.
  • زيادة كمية اليود في الجسم، إذ يُعدّ اليود من مكوّنات هرموني؛ الثيروكسين، وثلاثي يود الثيرونين.
  • الإصابة بالتهاب الغدة الدرقية (بالإنجليزية: Thyroiditis).
  • إصابة المبايض، أو الخصيتين بالأورام.
  • إصابة الغدّة الدرقية أو الغدة النخامية (بالإنجليزية: Pituitary gland) بأورام حميدة.
  • تناول كميات كبيرة من الأدوية، أو المكمّلات الغذائيّة التي تحتوي على هرمون الثيروكسين.


مضاعفات فرط الغدة الدرقية

هناك عدد من المضاعفات المحتمل ظهورها نتيجة الإصابة بفرط الغدّة الدرقية، ومن هذه المضاعفات نذكر ما يأتي:[٣]

  • مشاكل واضطرابات القلب: إنّ الإصابة بفرط الغدّة الدرقية، يزيد من خطر الإصابة بالرجفان الأذيني (بالإنجليزية: Atrial fibrillation)، والذي يزيد بدوره من خطر الإصابة بالجلطة الدماغية، ومن الممكن أن يعاني المريض أيضاً من فشل القلب الاحتقاني (بالإنجليزية: Congestive heart failure)، وهي المشكلة الصحيّة التي يصعب على القلب فيها توصيل الدم الكافي إلى جميع أنحاء الجسم.
  • هشاشة العظام: قد تتسبّب الإصابة بفرط الغدة الدرقية بضعف وهشاشة العظام نتيجة إعاقة مستويات هرمونات الدرقية المرتفعة ترسيب الكالسيوم في العظام، وذلك في حال عدم الخضوع للعلاج المناسب.
  • مشاكل العيون: يعاني المصابون بمرض غريفز من انتفاخ العين، واحمرارها، وحساسيتها للضوء، بالإضافة إلى المعاناة من ازدواجية الرؤية، وزغللة النظر، وفي الحقيقة قد تتسبب مشاكل العين الشديدة في فقدان النظر في حال لم يتم علاجها.
  • احمرار وانتفاخ الجلد: يؤثر مرض غريفز في الجلد، فيؤدي إلى احمراره وانتفاخه، وغالباً ما يصيب الساقين والقدمين، ويُعدّ ذلك نادر الحدوث.
  • نوبة التّسمم الدّرقِية: من الممكن أن يتسبب فرط نشاط الغدّة الدرقية في حدوث نوبة التسمم الدرقية (بالإنجليزية: Thyrotoxic crisis)؛ التي تزداد فيها الأعراض حدّة بشكلٍ مفاجئ، حيث يعاني المصاب من الحمّى، وتسارع ضربات القلب، والهذيان (بالإنجليزية: Delirium).


علاج فرط الغدة الدرقية

يمكن علاج مشكلة فرط نشاط الغدّة الدرقية بطُرقٍ عِدّة، يمكن أن نذكر منها ما يأتي:[٢]

  • الأدوية المضادة للدرقية: (بالإنجليزية: Antithyroid medications)؛ وهي من العلاجات الشائع استخدامها في حالات فرط نشاط الغدّة الدرقية، والتي توقف الغدّة الدرقية عن إنتاج هرموناتها، ومن الأمثلة عليها؛ دواء ميثيمازول (بالإنجليزية: Methimazole).
  • العلاج باليود المشع: (بالإنجليزية: Radioactive iodine)؛ يسبب اليود المشع تدمير الخلايا التي تنتج الهرمونات بفعالية عالية، إذ يُعطى لأكثر من 70% من البالغين المصابين بفرط نشاط الغدة الدرقية، وذلك بناءاً على احصائيات الرابطة الأمريكية للغدة الدرقية.
  • حاصرات مستقبلات بيتا: (بالإنجليزية: Beta blockers)؛ قد تكون هذه الأدوية فعّالة في التخفيف من الأعراض التي يعانيها مريض فرط نشاط الدرقية، كالرعاش، وتسارع نبض القلب، لذلك يصفها الطبيب حتى تسيطر على الأعراض التي يعانيها المريض، إلى حين ضبط مستويات هرمونات الدرقية في الدم، على الرغم من أنّ هذه الأدوية تستخدم في علاج ارتفاع ضغط الدم، ولا تؤثّر في مستويات هرمونات الدرقية.[٤]
  • العلاج الجراحي: والذي يتمثّل باستئصال الدرقية (بالإنجليزية: Thyroidectomy)؛ وهي العملية التي يزيل فيها الطبيب معظم أجزاء الغدّة الدرقية، وقد يتم اللّجوء إلى الخيار الجراحي في بعض الحالات التي يصعب فيها استخدام الأدوية، مثل: الحمل، والحالات التي يصعب فيها استخدام اليود المشع، ولكن يجدر التنبيه إلى بعض المخاطر التي قد يتعرّض لها المريض أثناء استصال الغدّة الدرقية؛ مثل إلحاق الضرر بالأحبال الصوتيّة، والغدد جارات الدرقية، بالإضافة إلى بعض مساوئ هذه العملية، والتي تتمثّل بحاجة المريض لتناول دواء ليفوثيروكسين (بالإنجليزية: Levothyroxine)، واستخدامه مدى الحياة، بهدف تعويض الجسم عن هرمونات الغدّة الدرقية.[٤]


المراجع

  1. ^ أ ب Carol DerSarkissian (23-2-2017), "What is Hyperthyroidism? What Are the Symptoms?"، www.webmd.com, Retrieved 2-12-2018. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح خ Verneda Lights, Matthew Solan, Michael Fantauzzo (29-6-2016), "Hyperthyroidism"، www.healthline.com, Retrieved 2-12-2018. Edited.
  3. "Hyperthyroidism (overactive thyroid)", www.mayoclinic.org,3-11-2018، Retrieved 2-12-2018. Edited.
  4. ^ أ ب "Hyperthyroidism (overactive thyroid)", www.mayoclinic.org,3-11-2018، Retrieved 2-12-2018. Edited.


فيديو عن تشخيص الاورام الدرقية

للتعرف على المزيد من المعلومات حول كيفية تشخيص الاورام الدرقية شاهد الفيديو.