أعراض فقر الدم وعلاجه

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٠١ ، ٢٧ فبراير ٢٠١٩
أعراض فقر الدم وعلاجه

أعراض فقر الدم

تختلف أعراض فقر الدّم (بالإنجليزية: Anemia) بحسب نوعه، وشدّته، والسبب المؤدّي إليه، بالإضافة إلى وجود أي مشاكل صحية أُخرى؛ مثل النّزيف، أو القُرحة، أو مَشاكل الحيض، أو السرطان. حيثُ قد تظهر أعراض تلك المشاكل أولاً قبل ظُهور أعراض فقر الدّم، وذلك لأنّ الجسم لديه القُدرة على تعويض فقر الدّم في مراحله الأولى، وقد لا تتمّ مُلاحظة أيّ أعراض إذا كان فقر الدم خفيفًا، أو إذا حدث خلال فترة زمنيّة طويلة، وفيما يأتي بيانٌ لأعراض فقر الدّم بشكل تفصيليّ:[١]


الأعراض العامة

هُناك مجموعة من الأعراض المُختلفة والشّائعة التي قد تُرافق أيّ نوع من أنواع فقر الدّم، وتتضمّن هذه الأعراض ما يأتي:[٢]

  • الإعياء.
  • الضّعف العام.
  • الشّحوب أو اصفرار الجلد.
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • ضيق في التنفس.
  • الدّوخة أو الدّوار.
  • ألم في الصّدر.
  • برودة الأطراف.
  • الصّداع.


الأعراض المرتبطة بنوع فقر الدم

هُناك بعض الأعراض الخاصّة والمُرتبطة بأنواع مُعيّنة من فقر الدّم، ويمكن بيان هذه الأعراض ما يأتي:[١]

  • فقر الدّم النّاجم عن نقص الحديد: قد يعاني المصاب بهذا النّوع من فقر الدّم من حالة تُسمّى الوَحَم (بالإنجليزية: Pica)؛ وهي الرّغبة بتناول موادّ غريبة مثل الورق أو الثلج، كما قد يعاني من تقعّر الأظافر (بالإنجليزية: Koilonychias)، وتشقّق زوايا الفم.
  • فقر الدّم الناجم عن نقص فيتامين ب12: قد يُعاني المُصاب بنقص فيتامين ب12 من بعض الأعراض؛ مثل الإحساس بالوخز أو الخدران في الأطراف، وصعوبة المشي، والخرف (بالإنجليزية: Dementia).
  • فقر الدّم الناجم عن التسمم المُزمن بالرّصاص: قد يؤدّي التّسمم بالرصاص إلى ظُهور خط أسود مُزرقّ على اللثة، كما قد يُعاني المُصاب من ألم في البطن، والإمساك، والتّقيّؤ.
  • فقر الدّم الناجم عن تكسّر خلايا الدّم الحمراء: يؤدّي تكسر أو انحلال خلايا الدّم الحمراء إلى الإصابة باليرقان (بالإنجليزية: Jaundice)، بالإضافة إلى تغيّر لون البول إلى الأحمر أو البُنيّ، وفي حال كان فقدر الدم من هذا النوع مُزمناً فقد يُعاني المُصاب أيضاً من تقرّحات في السّاق ومن أعراض حصى المرارة، أمّا إذا كان تدمير خلايا الدّم الحمراء مُفاجئاً، فقد يشكو المُصاب من ألم البطن، وظهور كدمات تحت الجلد، وقد يُعاني أيضاً من أعراض الفشل الكلويّ.
  • فقر الدّم المنجليّ: (بالإنجليزية: Sickle Cell Anemia) حيثُ قد يُعاني المُصاب من نوبات ألم شديدة في المفاصل، والبطن، والأطراف، كما يُلاحظ على الأطفال المُصابين بفقرّ الدم المنجليّ تأخر التطوّر والنموّ.


علاج فقر الدم

لعلاج فقر الدّم لا بُدّ من تحديد السّبب الكامن وراءه وعلاجه، ويتضمّن ذلك على سبيل المثال؛ إيقاف استعمال أي دواء أو علاج قد يؤدّي إلى فقر الدّم تحت إشراف الطبيب، أو علاج قُرحة المعدة المُسبّبة لفقر الدّم بالأدوية، أو اللجوء إلى الجراحة مثلاً لإزالة السّرطان المُسبّب لفقر الدّم، وغالباً ما يُلجأ أيضاً إلى مُكمّلات الحديد لتعويض نقص الحديد، أمّا في حالات فقر الدّم الناتج عن النّزيف الشديد فيتمّ اللجوء إلى نقل الدّم (بالإنجليزية: Blood transfusions)، كما قد يكون حقن فيتامين ب12 ضروريّاً للمرضى الذين يُعانون من فقر الدّم الناتج عن نقص فيتامين ب12، وبالنّسبة للمرضى الذين يُعانون من الفشل الكلويّ أو أمراض نُخاع العظم فإنّه يُمكن استخدام بعض الأدوية التي تحفز إنتاج خلايا الدّم الحمراء؛ مثل إيبويتن ألفا (بالإنجليزية: Epoetin alfa).[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب "Understanding Anemia -- Symptoms", www.webmd.com, Retrieved 10-2-2019. Edited.
  2. Mayo Clinic Staff (8-8-2017), "Anemia Symptoms & causes"، www.mayoclinic.org, Retrieved 10-2-2019. Edited.
  3. Jerry R. Balentine, DO, FACEP (25-10-2017), "Anemia"، www.medicinenet.com, Retrieved 10-2-2019. Edited.