أعراض مرض القرحة المعدية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠١:٣٧ ، ٢٨ أبريل ٢٠١٩
أعراض مرض القرحة المعدية

أعراض قرحة المعدة

تُعرف قرحة المعدة (بالإنجليزية: Gastric ulcer) بأنّها تقرحات مؤلمة في النسيج المبطن للمعدة، وهي أحد أنواع القرحة الهضمية (بالإنجليزية: Peptic ulcer)، ويحدث ذلك عند تآكل الغشاء المخاطي الذي وُجد لحماية المعدة من العصارة الهاضمة المُفرزة، ومن أكثر الأعراض المصاحبة لقرحة المعدة شيوعاً ما يأتي:[١]

  • الشعور بألم وحرقة في المعدة في أعلى البطن، تحديداً في المنطقة الواقعة بين سُرّة البطن وأسفل عظمة القص، ويشتد الألم عندما تكون المعدة فارغة، وقد يتحسن الألم عند تناول الطعام، والشراب، واستخدام مضادات الحموضة (بالإنجليزية: Antacids).
  • الشعور بالشبع بسرعة.
  • الغثيان والتقيؤ، وفي بعض الحالات يكون القيء بلون القهوة أو مصحوباً بالدم.
  • الانتفاخ.
  • التجشؤ وارتجاع الحمض (بالإنجليزية: Acid reflux).
  • فقدان الشهية بسبب الألم المصاحب.
  • الشعور بحرقة في المعدة (بالإنجليزية: Heartburn).
  • فقدان الوزن.
  • ظهور البراز بلون داكن أو أسود.
  • ظهور أعراض الإصابة بفقر الدم (بالإنجليزية: Anemia)؛ مثل صعوبة التنفس، والتعب، وشحوب البشرة.


مضاعفات الإصابة بقرحة المعدة

تتعدد المضاعفات الناجمة عن القرحة المعدية والتي قد تستدعي التدخل الطبي في بعض الأحيان، ومنها ما يأتي:[٢][٣]

  • الثقب المَعدي: (بالإنجليزية: Perforation)، تتطور القرحة في هذه الحالة إلى ثقب في جدار المعدة، مما يسبب تسرب العصارة المعديّة والطعام إلى التجويف البطني.
  • الانسداد المعوي: (بالإنجليزية: Obstruction)، في بعض الحالات قد تتورم القرحة وتصاب بالالتهاب، مما يؤدي إلى انسداد أو تضيّق الطريق المؤدي بالطعام إلى الأمعاء، وبالتالي تراكم الطعام في المعدة والتقيؤ.
  • النزيف: يحدث النزيف نتيجة امتداد القرحة المعَدية عميقاً لتصل إلى وعاء دموي، مما يؤدي أخيراً إلى النزيف المتمثل بتقيؤ مصاحب للدم، أو ذي لون أسود، وكذلك الحال في البراز.
  • سوء التغذية: (بالإنجليزية: Malnutrition)، من غير الشائع الإصابة بسوء التغذية كأحد مضاعفات القرحة المَعدية، ولكن سوء التغذية قد يؤدي إلى نقص الفيتامينات والمعادن بسبب قلة تناول الطعام، كما يؤدي سوء التغذية إلى ترقق الجلد، وضعف الوظائف المناعية أو العظام.


أسباب قرحة المعدة

توجد جملة من الأسباب الشائعة المؤدية إلى الإصابة بقرحة المعدة، ونذكر منها التالي:[٤]

  • الإصابة بجرثومة المعدة: (بالإنجليزية: H. pylori bacteria)، قد يصاب الشخص بهذه الجرثومة دون أعراض تذكر، ففي بعض الأشخاص تتطور البكتيريا الموجودة في بطانة المعدة لتسبب تهيّجاً في الغشاء المبطن للمعدة، مما يجعلها عرضة للتآكل من قبل الحمض المعديّ.
  • تناول الأدوية اللاستيرودية المضادة للالتهاب: (بالإنجليزية: Non steroidal ant-inflammatory drugs)، إذ تُعتبر هذه المجموعة من الأدوية الأكثر انتشاراً لعلاج الحرارة المرتفعة، والألم، والالتهاب، ولكنّ تناولها لمدة طويلة أو بجرعات عالية قد يؤدي إلى الإصابة بقرحة المعدة، ومن أمثلة هذه الأدوية؛ الآيبوبروفين (بالإنجليزية: Ibuprofen) والأسبرين (بالإنجليزية: Aspirin).
  • ممارسات حياتية: مثل تناول المأكولات الحارة، والتعرض للضغط والإجهاد النفسي، والتي من شأنها زيادة شدة أعراض قرحة المعدة ولكنّها بحد ذاتها غير مسبّبة للقرحة. ومن الجدير بالذكر أنّ التدخين يزيد من خطر الإصابة بقرحة المعدة، ويقلل من فعالية العلاج.


المراجع

  1. Saurabh Sethi (4-12-2018), "Stomach Ulcers and What You Can Do About Them"، www.healthline.com, Retrieved 12-3-2019. Edited.
  2. Sharon Gillson (28-8-2018), "Symptoms of Peptic Ulcers"، www.verywellhealth.com, Retrieved 12-3-2019. Edited.
  3. Sharon Gillson (30-5-2018), "10 Symptoms of Peptic Ulcer Complications"، www.verywellhealth.com, Retrieved 12-3-2019. Edited.
  4. "Causes - Stomach ulcer", www.nhs.uk, Retrieved 12-3-2019. Edited.