أعراض نبضات القلب السريعه

كتابة - آخر تحديث: ١٤:٠٢ ، ٧ أبريل ٢٠١٩
أعراض نبضات القلب السريعه

أعراض نبضات القلب السريعة

تُعرّف مشكلة نبضات القلب السريعة (بالإنجليزيّة: Tachycardia) بأنّها تجاوز عدد نبضات القلب 100 نبضة في الدّقيقة، وتصنف نبضات القلب السريعة إلى ثلاثة أنواع هي: تسرّع القلب فوق البُطيني (بالإنجليزيّة: Supraventricular Tachycardia)، وتسرّع القلب البطيني (بالإنجليزيّة Ventricular Tachycardia)، وتسرّع القلب الجيبي (بالإنجليزيّة: Sinus Tachycardia)، ومن الجدير بالذّكر أنّه في بعض الحالات قد لا يُرافق نبضات القلب السريعة ظهور أيّ أعراض،[١] وأمّا النسبة للأعراض التي تظهر في بعض الأحيان فيمكن بيانها فيما يأتي:[٢]

  • خفقان القلب.
  • الشعور بالدّوار والدوخة، وربّما الإغماء.
  • الشعور بتعب غير مُعتاد.
  • ظهور أعراض إضافيّة إذا كان سبب نبضات القلب السريعة هو فرط نشاط الغدة الدرقية؛ حيثُ يشعر المُصاب بالعصبيّة، والأرق، والتعرّق، والارتعاش.
  • ظهور أعراض إضافيّة إذا كان سبب نبضات القلب السريعة هي أمراض الرئة والقلب، مثل ألمٍ في الصدر وضيق التّنفس.


مضاعفات نبضات القلب السريعة

تعتمد المضاعفات التي قد تحدث بسبب نبضات القلب السريعة على مجموعة من العوامل ومنها، مدّة الإصابة وشدّتها، ومعدّل نبضات القلب، ووجود مشاكل أخرى في القلب، ومن أكثر مضاعفات نبضات القلب السريعة نذكر ما يأتي:[٣]

  • تخثّر الدّم: مما يزيد من خطر الإصابة بالنّوبة القلبيّة أو السكتة الدّماغيّة.
  • قصور أو فشل القلب: إذ إنّ عدم السيطرة على نبضات القلب السريعة يُضْعِف عضلة القلب، ممّا يؤدّي إلى فشل عضلة القلب.
  • الموت المفاجئ: من مضاعفات التسرّع القلب البطيني فقط الموت المفاجئ.


أسباب نبضات القلب السريعة

قد تكون نبضات القلب السريعة أحياناً ردة فعل طبيعيّة من الجسم اتجاه حالات معينة، مثل الحمى، والقلق، والخوف، أو عند ممارسة التمارين الشّاقة، وهذا النّوع من نبضات القلب السريعة يسمى بتسارع القلب الجيبي،[٤] أما أسباب نبضات القلب السريعة غير الطبيعيّة نذكر منها ما يأتي:[٥][٣]

  • فقر الدّم.
  • التدخين.
  • تناول كميّة كبيرة من الكافيين.
  • تعاطي العقاقير المخدرة والكحول.
  • استخدام بعض الأدوية.
  • فرط نشاط الغدّة الدرقيّة.
  • ارتفاع ضغط الدّم.
  • الإصابة ببعض أمراض الرئة.
  • وجود مشاكل أخرى مرتبطة بالقلب مثل، أمراض القلب التاجيّة، أو الإصابة بأمراض عضلة القلب، أو الإصابة بمرض قلبي صمامي، أو قصور القلب، أو الإصابة بالعدوى، أو الورم.
  • وجود مشاكل خَلْقيّة في القلب.
  • اضطرابات الكهارل (بالإنجليزية: Electrolyte imbalance).[١]


المراجع

  1. ^ أ ب Suzanne R. Steinbaum (17-10-2017), "Tachycardia: Causes, Types, and Symptoms"، www.webmd.com, Retrieved 15-3-2019. Edited.
  2. "Tachycardia", www.drugs.com,22-10-2018، Retrieved 28-3-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Christian Nordqvist (29-11-2017), "Everything you need to know about tachycardia"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 28-3-2019. Edited.
  4. "Tachycardia", www.healthdirect.gov.au, Retrieved 15-3-2019. Edited.
  5. Melissa Conrad Stöppler, "Tachycardia: Symptoms & Signs"، www.medicinenet.com, Retrieved 28-3-2019. Edited.