أعراض نقص الغدة الدرقية عند الرضع

كتابة - آخر تحديث: ١٢:١٥ ، ١٠ أبريل ٢٠١٩
أعراض نقص الغدة الدرقية عند الرضع

أعراض نقص الغدة الدرقية عند الرضّع

قد لا يصاحب نقص الغدّة الدرقيّة أو ما يُعرَف بقصور الغدّة الدرقيّة (بالإنجليزية: Hypothyroidism) ظهور أيّ أعراض واضحة على الطفل الرضيع في حالات قصور الغدّة البسيط، أمّا في الحالات الشديدة فقد يلاحظ انتفاخ وجه الطفل، وانتفاخ لسانه، وقد تصعب ملاحظة أعراض قصور الغدّة الدرقيّة لدى الأطفال الرضّع من قِبَل الأهل أو الطبيب، كما تجدر الإشارة إلى أنّ أعراض قصور الغدّة لدى الأطفال الرضّع تختلف عن أعراضها لدى الأطفال الأكبر سنّاً، والأشخاص البالغين، ومن هذه الأعراض نذكر الآتي:[١][٢]

  • جفاف وتقصف الشعر.
  • صعوبة الرضاعة، وكثرة الشَرَق.
  • الإمساك.
  • برودة البشرة.
  • صوت التنفّس العالي.
  • قلّة البكاء.
  • كثرة النوم، وانخفاض النشاط.
  • اصفرار البشرة والعينين.
  • ضعف حركة العضلات، أو ما يُعرَف بالرضيع المترهل (بالإنجليزية: Floppy infant).
  • الخمول.
  • قصر الطول عن المعدّل الطبيعيّ.


أسباب نقص الغدة الدرقيّة عند الرضّع

تُقسم أسباب قصور الغدّة الدرقيّة لدى الأطفال الرضّع إلى قسمين رئيسيين، نبينهما على النحو الآتي:[٣]

  • قصور الغدّة الدرقيّة الخَلقيّ: تسبّب الوراثة ما يقارب 20% من حالات قصور الغدّة الدرقيّة الخَلقيّ، ويتمثل هذا النوع من قصور الغدّة بعدم تكوّن الغدّة بشكلٍ سليم، أو اضطراب إحدى عمليّات إنتاج الهرمونات في الغدّة، وهناك عدد من الأسباب الأخرى الأقل شيوعاً التي قد تؤدي إلى قصور الغدّة الدرقيّة الخَلقيّ؛ مثل عوز اليود لدى الأم الحامل، وحالات استخدام الأم الحامل لأحد الأدوية المثبطة لهرمونات الغدّة الدرقيّة، أو في حال قصور الغدّة النخاميّة (بالإنجليزية: Pituitary gland).
  • قصور الغدّة الدرقيّة المُكتسب: تحدث معظم حالات قصور الغدّة الدرقيّة المُكتسب لدى الأطفال الرضّع نتيجة الإصابة بمرض التهاب الغدة الدرقية لهاشيموتو (بالإنجليزية: Hashimoto's thyroiditis)، وهو أحد أمراض المناعة الذاتيّة، كما قد يحدث هذا النوع من قصور الغدّة نتيجة التعرّض للعلاج الإشعاعيّ، أو تناول أحد أنواع الأدوية، أو عوز اليود وهي من الحالات النادرة خصوصاً في البلدان المتقدمة.


علاج نقص الغدة الدرقية عند الرضّع

يجب الحرص على بدء علاج مشكلة قصور الغدّة الدرقيّة لدى الأطفال الرضّع في وقت مبكّر لمنع تطوّر بعض المضاعفات الصحيّة الخطيرة، والتي قد تؤثر في الجهاز العصبيّ للطفل، وتأخر النمو. ويتمّ علاج مشكلة قصور الغدّة في العادة باستخدام دواء الليفوثيروكسين (بالإنجليزية: Levothyroxine)؛ وهو بديل صناعيّ لهرمونات الغدّة الدرقيّة، ويتمّ تحديد الجرعة المناسبة من قِبَل الطبيب بناءً على عدد من العوامل المختلفة مثل عُمر الطفل.[٢]


المراجع

  1. "Neonatal hypothyroidism", medlineplus.gov, Retrieved 10-3-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Jill Eisnaugle, "Hypothyroidism in Children: Knowing the Signs and Symptoms"، www.healthline.com, Retrieved 10-3-2019. Edited.
  3. "Hypothyroidism in Infants and Children", www.msdmanuals.com, Retrieved 10-3-2019. Edited.