كسل الغدة الدرقية عند الاطفال

كتابة - آخر تحديث: ١٤:١٨ ، ٤ يونيو ٢٠١٨
كسل الغدة الدرقية عند الاطفال

الغدة الدرقية

تُعتبر الغدة الدرقية (بالإنجليزية: Thyroid gland) إحدى الغدد التي تتبع لجهاز الغدد الصمّاء، وشكلها يشبه الفراشة، وتقع أمام القصبة الهوائية، تحديداً تحت الغضروف البارز الذي يُسمّى تفاحة آدم، ويبلغ طولها حوالي 5 سم. وتتكون الغدة الدرقية من جزأين، أيمن وأيسر، يلتفان حول القصبة الهوائية، ويربطهما نسيج غدي أيضاً يُسمّى البرزخ (بالإنجليزية: Isthmus)، الذي قد لا يكون موجوداً عند بعض الناس. وتعمل الغدة الدرقية على استغلال اليود الموجود في الجسم لتصنيع هرمونين أساسيين، هما ثلاثي يود الثيرونين (بالإنجليزية: Triiodothyronine-T3) والثايروكسين (بالإنجليزية: Thyroxine-T4)، وتُعدّ هذه الهرمونات مسؤولة عن التحكم بعملية الأيض (بالإنجليزية: Metabolism)، كما تتحكم بعدد من الوظائف الحيوية في الجسم. وللحفاظ على توازن نسب هذه الهرمونات في الجسم يتمّ التواصل ما بين منطقة تحت المهاد (بالإنجليزية: Hypothalamus) والغدة النخامية (بالإنجليزية: Pituitary)، إذ تقوم الأولى بإفراز هرمون يُسمّى الهرمون المطلِق لمنشط الدرقية (بالإنجليزية: TSH Releasing Hormone) الذي يحفز الغدة النخامية على إفراز الهرمون المنشط للغدة الدرقية (بالإنجليزية: Thyroid stimulating hormone) والذي يعمل بدوره على التحكم بإفراز الغدة الدرقية لهرموناتها إمّا بالزيادة وإمّا بالنقصان وفق حاجة الجسم.[١]


كسل الغدة الدرقية عند الأطفال

يُعدّ كسل الغدة الدرقية أو كما هو معروف علمياً بقصور الغدة الدرقية (بالإنجليزية: Hypothyroidism) أكثر اضطرابات الغدة الدرقية التي تُصيب الأطفال، ويتمثل هذا الاضطراب بانخفاض إفراز الغدة الدرقية لهرموناتها، ممّا يؤدي إلى ظهور العديد من الأعراض، كما قد يُسبّب في حال عدم علاجه بالشكل الصحيح، خصوصاً عند حديثي الولادة، بتأخّر النمو بالإضافة إلى الإعاقات الذهنية.[٢]


وفي الحقيقة يكون كسل الغدة الدرقية عند حديثي الولادة والأطفال إمّا كمتلازمة خلقية منذ الولادة، وإمّا مكتسباً، وذلك على النحو الآتي:[٣]

  • قصور الدرقية الخلقي: (بالإنجليزية: Congenital hypothyroidism)، ولعلّ نقص اليود عند الأم أثناء حملها بالجنين من مُسبّبات هذه المتلازمة، ومن المُسبّبات أيضاً وصول بعض المواد من الأم الحامل إلى جنينها عبر المشيمة، مثل الأجسام المناعية المضادة لخلايا الغدة الدرقية، أو الأدوية المضادة للغدة مثل دواء ميثيمازول (بالإنجليزية: Methimazole)، أو بعض الأدوية الأخرى مثل دواء أميودارون (بالإنجليزية: Amiodarone)، فتؤدي هذه الأسباب إلى العديد من الاضطرابات في الغدة، إلا أنّ معظم حالات قصور الغدة الخلقيّ تظهر نتيجة وجود خللٍ في تكوين الغدة الدرقية أو بسبب وجود اضطراب في إحدى خطوات تصنيع هرمونات الغدة الدرقية.
  • قصور الغدة الدرقية المكتسب: (بالإنجليزية: Acquired hypothyroidism)، إذ ينتج غالباً بسبب مهاجمة أجسام مناعية يُنتجها الجهاز المناعيّ في الجسم لتكون مضادة لخلايا الغدة الدرقية، وأبرز الحالات المرضية المُسبّبة لذلك ما يُعرف بالتهاب الغدة الدرقية لهاشيموتو (بالإنجليزية: Hashimoto thyroiditis)، وهو أحد أمراض المناعة الذاتية (بالإنجليزية: Autoimmune diseases)، وتجدر الإشارة إلى أنّ نصف المرضى يكون لديهم تاريخ عائلي للإصابة بأحد أمراض المناعة الذاتية. كما قد يحصل كسل الغدة المكتسب بعد خضوع الطفل للعلاج الإشعاعيّ في منطقة الراس والرقبة في حالات الإصابة بالسرطان، بالإضافة إلى تناول بعض الأدوية مثل تلك المستخدمة لعلاج الصرع.


أعراض كسل الغدة الدرقية عند الأطفال

في الحقيقة تظهر أعراض الإصابة بكسل أو قصور الغدة الدرقية عند الأطفال والبالغين بشكلٍ تدريجيّ على مدار سنوات عدة، ونظراً للمضاعفات الخطيرة التي قد يُسبّبها هذا المرض، تمّ إنشاء برامج للكشف عن كسل الغدة الدرقية عند حديثي الولادة قبل ظهور الأعراض، ويجدر التنبيه إلى عدم وجود أعراض مميزة أو محدّدة لكسل الغدة الدرقية، ويمكن بيان أهمّ الأعراض التي قد تظهر في حالات كسل الغدة الدرقية ما يأتي:[٤][٥]

  • اليرقان (بالإنجليزية: Jaundice)، وظهور بقع على الجلد، وانخفاض توتر العضلات عند الطفل، ومعاناة الطفل من الإمساك، وكذلك وجود فتق في السرة، بالإضافة إلى تضخم لسان الطفل، ويجدر التنبيه إلى أنّ هذه الأعراض هي الأعراض التي تُرافق كسل الغدة الدرقية الخلقيّ.
  • بطء نمو الطفل، خصوصاً من ناحية الطول.
  • ازدياد حساسية الطفل للبرد.
  • شعور الطفل بالإعياء باستمرار.
  • جفاف جلد الطفل، كما قد يصاب الشعر أيضاً بالتقصف والجفاف.
  • زيادة الوزن.
  • عدم انتظام الدورة الشهرية أو غزارتها.
  • إصابة الطفل بالاكتئاب.


تشخيص كسل الغدة الدرقية عند الأطفال

يتمّ تشخيص الإصابة بكسل الغدة الدرقية بإجراء فحوصات الدم وملاحظة انخفاض ملحوظ في مستوى هرمونات الغدة الدرقية وخاصةً الثايروكسين، إضافة إلى ملاحظة ارتفاع مستوى الهرمون المنشط للغدة الدرقية.[٢]


علاج كسل الغدة الدرقية عند الأطفال

يهدف علاج كسل الغدة الدرقية إلى تزويد الطفل بما يحتاجه من هرمونات الغدة الدرقية، ومحاولة الحفاظ على مستوياتها ضمن المعدلات الطبيعية، وذلك ما يُسمّى بالعلاج بالإعاضة (بالإنجليزية: Replacement therapy)، وفي حال تمّ علاج المرض بالشكل السليم، فإن نمو الطفل وقدراته العقلية والحركية والذهنية لن تتضرر. ويجدر بالذكر أنّ علاج كسل الغدة الدرقية عند الأطفال يكون بإعطاء دواء ليفوثيروكسين (بالإنجليزية: L-Thyroxine) على شكل حبوب فقط، وبالإمكان طحنها للأطفال الرضع، ويعتمد اختيار الجرعة المناسبة على عمر الطفل، ووزنه، ومساحة سطح جسمه. وفي الحقيقة تتطلب معظم حالات متلازمة كسل الغدة الدرقية الخلقية الخضوع للعلاج بالإعاضة مدى الحياة، وقد يلجأ الأطباء إلى اتباع استراتيجية في العلاج تقوم على إيقاف الدواء بعد بلوغ الطفل الثالثة من العمر وذلك لتوقّعهم أنّ المرض قد يكون مؤقتاً بشرط ألّا يكون الطفل مُهدَّداً بمضاعفات تُصيب جهازه العصبيّ، ومن ثمّ يعمد الأطباء إلى مراقبة مستوى الهرمون المنشط للغدة الدرقية، فإن طرأ عليه ارتفاع بعد إيقاف العلاج، يتم تأكيد تشخيص الإصابة بمتلازمة كسل الغدة الخلقية الدائم، وتتم بذلك إعادة الطفل للخضوع للعلاج.[٣][٤]


فيديو عن علاج هبوط الغدة الدرقية

للتعرف على المزيد من المعلومات عن هبوط الغدة الدرقية و كيفية علاجه شاهد هذا الفيديو.


المراجع

  1. "Thyroid Gland", www.endocrineweb.com, Retrieved 30-4-2018. Edited.
  2. ^ أ ب "Hypothyroidism in Children", www.stanfordchildrens.org, Retrieved 30-4-2018. Edited.
  3. ^ أ ب "Hypothyroidism in Infants and Children", www.msdmanuals.com, Retrieved 30-4-2018. Edited.
  4. ^ أ ب "Hypothyroidism in Children and Adolescents", thyroid.org, Retrieved 30-4-2018. Edited.
  5. "Diagnosis and treatment of hypothyroidism in children", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 30-4-2018. Edited.