أعراض نقص كريات الدم البيضاء عند الأطفال

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٣٩ ، ٣ أبريل ٢٠١٩
أعراض نقص كريات الدم البيضاء عند الأطفال

أعراض نقص كريات الدم البيضاء عند الأطفال

يضعف الجهاز المناعي في الحالات التي ينخفض فيها عدد خلايا الدم البيضاء عن الحدّ الطبيعيّ، وهذا ما يُتيح الفرصة للإصابة بمختلف أنواع العدوى بصورة تفوق الوضع الطبيعيّ، ويجدر الذكر أنّ انخفاض عدد خلايا الدم البيضاء (بالإنجليزية: Neutropenia) لدى الأطفال قد لا يكون مصحوباً بأيّ أعراض أو علامات إلى حين التعرض للعدوى، وفي مثل هذه الحالات فإنّ الحُمّى تكون أولى العلامات التي تظهر على الطفل، هذا بالإضافة إلى ظهور أعرض أخرى تختلف باختلاف موضع ظهور العدوى، ويمكن بيان ذلك فيما يأتي:[١][٢]

  • الشعور بألم الأذن في حال إصابة الاذن بالعدوى.
  • السعال، أو احتقان الأنف، أو الصداع في حال الإصابة بعدوى الجيوب الأنفية.
  • الغثيان، أو الحُمّى، أو الشعور بألم عند التبول في حال المعاناة من عدوى المسالك البولية.
  • الشعور بآلام في العضلات، وضيق التنفس، والسعال، والقشعريرة في حال المعاناة من عدوى الرئتين التي تُعرف بذات الرئة أو الالتهاب الرئويّ.


علاج نقص كريات الدم البيضاء عند الأطفال

يعتمد علاج نقص كريات الدم البيضاء لدى الأطفال على الأسباب الكامنة وراء حدوث هذا النقص، وكذلك على الأعراض التي تُرافقه، فمثلاً في حال ترتب على نقص كريات الدم البيضاء المعاناة من الحُمّى، فإنّ العلاج يقوم بشكل رئيسيّ على تحليل الحالة الصحية للطفل وإجراء الفحص الدموي الشامل، وإعطاء المضادات الحيوية، وبالاستناد إلى حد النقص يمكن أن يُدخل الطفل إلى المستشفى أو يتلقى جرعته الدوائية من المضاد الحيوي في المنزل.[٣]


أنواع نقص كريات الدم البيضاء عند الأطفال

تتعدد أنواع نقص كريات الدم البيضاء لدى الأطفال باختلاف نوع خلايا الدم البيضاء التي تعرضت للنقص، ومن الأمثلة على ذلك ما يأتي:[٤]

  • نقص الخلايا المتعادلة أو قلة العدلات (بالإنجليزية: Neutropenia)، وتتمثل هذه الحالة بانخفاض عدد خلايا الدم البيضاء المتعادلة المسؤولة عن محاربة العدوى وخاصة البكتيريا والفطريات.
  • قلة اللمفاويات أو قلة الكريات اللمفاوية (بالإنجليزية: Lymphocytopenia)، وتكمن أهمية هذه الحلايا في الدفاع عن الجسم وخاصة ضد العدوى الفيروسية.
  • قلة الخلايا الوحيدة (بالإنجليزية: Monocytes)، ويمكن أن تحدث هذه الحالة نتيجة الخضوع للعلاج الكيماويّ، أو التعرض للسموم، أو لأسباب أخرى.


المراجع

  1. "Neutropenia", www.seattlechildrens.org, Retrieved March 31, 2019. Edited.
  2. "Neutropenia", kidshealth.org, Retrieved March 31, 2019. Edited.
  3. "Causes of Low White Blood Cell Count in Babies", www.verywellhealth.com, Retrieved March 31, 2019. Edited.
  4. "Pediatric white blood cell disorders", www.mayoclinic.org, Retrieved March 31, 2019. Edited.