أعشاب البابونج

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٥٩ ، ٣ مارس ٢٠١٩
أعشاب البابونج

فوائد البابونج

يعتبر البابونج نوعٌ من أنواع الأعشاب الطبيّة التي تستخدم كعلاج طبيعيّ للعديد من المشاكل الصّحيّة، حيث يمتلك العديد من الفوائد للصّحة، أهمّها ما يلي:[١]

  • يساعد على النّوم: يحتوي البابونج على مركباتٍ فعّالة مضادّةٍ للأكسدة ترتبط بمستقبلاتٍ معيّنةٍ في الدّماغ قدّ تساعد على النّوم، كما تقلّل من الأرق، وبينت إحدى الدّراسات التي شاركت فيها النّساء بعد الولادة أنّ شرب شاي البابونج لمدة أسبوعين يحسّن من النّوم مقارنة بالمجموعة التي لم تشربه.
  • يعزّز الهضم: قدّ يمتلك البابونج خصائص تقلّل من خطر الإصابة بمشاكل الهضم، وأظهرت إحدى الدّراسات التي أجريت على الفئران أنّ البابونج يساعد على منع الإصابة بقرحة المعدة، كما قدّ يقلّل من حموضة المعدة، ويثبّط نمو البكتيريا التي تسبب حدوث القرحة.
  • يقلّل خطر الإصابة بالسّرطان: حيث أنّه غنيٌّ بمضادات الأكسدة التي تقي من الإصابة بالسّرطان، حيث أشارت دراسة مخبرية أنّ الأبيجينين الموجود في البابونج يحارب نمو خلايا السّرطان مثل سرطان الثّدي، والجلد، والبروستات، والرّحم، كما وجدت دراسةٌ أخرى شارك فيها 537 شخصاً أنّ الأشخاص الذين شربوا شاي البابونج 2-6 مراتٍ في الأسبوع كانوا أقلّ عرضةً للإصابة بسرطان الغدّة الدّرقيّة مقارنةً بالأشخاص الذين لم يشربوه.
  • يساعد على التحكّم بمستويات سكّر الدّم: إذّ أنّ شرب شاي البابونج قدّ يخفّض من مستويات سكّر الدّم، ويمتلك أيضاً خصائص مضادّة للالتهاب قدّ تحمي خلايا البنكرياس من الضّرر الذي يحدثه ارتفاع السّكّر في الدّم بشكلٍ مزمنٍ، وبينت إحدى الدّراسات التي شارك فيها أشخاصٌ مصابين بمرض السّكّري أنّ شرب شاي البابونج يوميّاً مع الوجبات لمدة ثمانية أسابيع يقلّل من معدّلات سكّر الدّم مقارنةً بالأشخاص الذين شربوا الماء بدلاً منه.


أضرار ومحاذير استخدام البابونج

يعتبر تناول البابونج بالكميّات الموجودة في الطعام آمناً، كما أنّ وضعه على الجلد وتناوله بكمياتٍ دوائيّةٍ لفترةٍ قصيرةٍ يعتبر آمناً أيضاً، ولكن لا يوجد معلوماتٌ كافيةٌ عمّا إذا كان استخدام البابونج لفتراتٍ طويلةٍ آمناً، ومن التّحذيرات الخاصّة التي يجب الالتزام بها عند استخدام البابونج ما يلي:[٢]

  • الأطفال: حيث يعتبر تناول البابونج أو وضعه على الجلد لمدةٍ قصيرةٍ آمناً صحيّاً للأطفال، وبينت الدّراسات أنّ اعطاء الرّضع عدة منتجاتٍ تحتوي على البابونج لمدّة أسبوعٍ يعتبر آمناً، كما تشير الدّراسات إلى أنّ استخدام البابونج على الجلد لدى الأطفال بشكلٍ يوميٍّ لمدة ستة أسابيع آمنٌ.
  • الحمل والرّضاعة: حيث لا توجد معلوماتٌ كافيةٌ عمّا إذا كان استخدام البابونج في فترة الحمل والرّضاعة آمناً، لذا يُنصح بتجنّب استخدامه خلال هذه الفترة.
  • الحساسيّة: إذّ يمكن أنّ يسبب البابونج ردّ فعلٍ تحسّسي عند الأشخاص الذين يعانون من الحساسيّة اتجاه نباتات العائلة النّجمية التي تشمل الأقحوان، وعشبة الرجيد، والمخملية.
  • العمليّات الجراحيّة: إذّ قدّ يتداخل البابونج مع التّخدير الذي يتم قبل العمليّات الجراحيّة، لذا يُنصح بالتّوقف عن استخدامه لمدة أسبوعين قبل القيام بالجراحة.


القيمة الغذائيّة للبابونج

يوضح الجدول الآتي القيمة الغذائيّة الموجودة في 100 غرام من شاي البابونج المخمّر:[٣]

العنصر الغذائيّ القيمة الغذائيّة
السّعرات الحراريّة سعرة حرارية واحدة
الماء 99.70 غراماً
الكربوهيدرات 0.2 غراماً
الكالسيوم ملليغرامان
الحديد 0.08 ملليغراماً
المغنيسيوم ملليغرام
البوتاسيوم 9 ملّيغرامات
الصوديوم ملليغرام واحد


المراجع

  1. "5 Ways Chamomile Tea Benefits Your Health", www.healthline.com,18-8-2017، Retrieved 25-2-2019. Edited.
  2. "GERMAN CHAMOMILE", www.webmd.com, Retrieved 25-2-2019. Edited.
  3. "Basic Report: 14545, Beverages, tea, herb, brewed, chamomile", www.ndb.nal.usda.gov, Retrieved 25-2-2019. Edited.