أفضل أوقات الصيد

كتابة - آخر تحديث: ١٤:٠٧ ، ٢٢ مايو ٢٠١٦
أفضل أوقات الصيد

الصيد

هناك العديدُ من الهوايات التي يعشقُها الكثير الناس، وفي بعض الأحيان تتعدى كونها هوايةً إلى وسيلةٍ وغايةٍ لكسب الرزق، ومنها الصيد بمختلف أنواعه، فهناك صيدُ النسور، والصقور، والحيوانات البريّة، وصيد الأسماك، ولكلّ نوع من الأنواع موسمٌ ووقتٌ معين، فصيدُ الأسماك مثلاً له وقتٌ زمنيٌّ معيّن يجب على الصائد أن يكونَ عارفاً به حتّى يحظى بصيدٍ وفير، وسنتعرف في هذا المقال على أفضل أوقات أيّام الصيد خلال الشهر.


أفضل أوقات الصيد

  • اليوم الأول و السادس عشر متقاربان، وتُسمى أيام الحمل، ويكون المدّ فيها كبيراً، كما تكون التيارات المائيّة شديدة، حيثُ لا يصلح فيها الصيد بالصنارة في عرض البحر وإنما على الشواطئ، ويكونُ فيها أعلى مدّ في منتصف النهار، وآخر في منتصف الليل، أمّا الجزر فيكون في الساعة السادسة مساءً والسادسة صباحاً.
  • اليوم الثاني والسابع عشر متقاربان: ويكون المدُّ فيهما متأخراً بحوالي ثلاثة أرباع الساعة عن الأيام السابقة.
  • اليوم الثالث و اليوم الثامن عشر متقاربان، ويُسمّى باسم دُر الفساد، لأنّ حدة وسرعة التيّار فيه تقل، ولأنّ المد فيه يندفع عند بدايته بقوة كما في أيام الحمل، ويكونُ الصّيد فيه وفيراً، ولكن سرعانَ ما يعودُ التيار ويشتدّ مما يُعيق الصّيد بالصنارة؛ ويكون أعلى مدّ فيه في الساعة الثامنة صباحاً والثامنة مساءً، ويكون مستوى المدّ فيها أقلّ من الأيام السابقة.
  • اليوم الرابع و التاسع عشر متقاربان: يكونُ التيار فيه متوقفاً لفترة أطول من المدّة في اليوم الثالث، ويكون أعلى مدٍّ فيه ما بعد الساعة الثالثة عصراً أو ما بعد الثالثة فجراً، والجزر في التاسعة صباحاً والتاسعة مساءً.
  • اليوم الخامس واليوم العشرون متقاربان: وهي أول أيام الفساد، بمعنى أن التيّارات المائيّة تضعف، ويصبح المدُّ مندفعاً بقوّة كما في أيام الحمل، مما يزيدُ من فرصةِ الصيد بالصنارة في عرض البحر، ويكون أعلى مدّ فيه في تمام الساعة الرابعة مساءً، والرابعة صباحاً، أمّا الجزر ففي الساعة العاشرة صباحاً والعاشرة ليلاً.
  • اليوم السادس و الحادي والعشرون متقاربان: وهو يوم يصلح فيه الصيد بكثرة، حيثُ يُصبح أعلى مدّ فيه في تمام الساعة الخامسة صباحاً والخامسة مساءً، أمّا الجزرُ فيكون في الساعة الحادية عشرة ظهراً والحادية عشرة مساءً.


الأوقات التي يُمنع فيها الصيد

  • إذا كانت مياه البحر صافية، ويُرى من خلالها قاع البحر بوضوح، فتكونُ المياه صافيةً، وتستطيع الأسماك رؤية الطُّعم والسنّارة، وتهرب.
  • في الليالي المظلمة، أو بعد ظهور القمر أو قبل ظهوره بقليل، وفيها تشاهدُ الأسماك ضوءاً أخضرَ فوسفوريّاً يخرج من الخيط أثناء مرور التيار المائيّ، فلا تقتربُ الأسماك من الطّعم خوفاً من انقضاض الأسماك المفترسة عليها.
344 مشاهدة