أفضل طريقة لمراجعة حفظ القرآن

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٣١ ، ١٤ يناير ٢٠١٩
أفضل طريقة لمراجعة حفظ القرآن

أفضل طريقةٍ لمراجعة حفظ القرآن

ذكر أهل العلم أكثر من طريقةٍ لمراجعة حفظ القرآن الكريم لتثبيته بعد إتمام حفظه، وفيما يأتي ذكرٌ لطريقتين يستطيع حافظ القرآن الكريم أن يأتيهما لمراجعة حفظه:[١]

  • مراجعة جزأين يوميّاً من القرآن الكريم، ويكرّر الحافظ الجزأين ثلاث مرّاتٍ يومياً، وبهذا يختم القرآن الكريم مراجعةً في أسبوعين، ثمّ يكرّر هذه الخطوات سنّةً كاملةً، وبهذا يُتقن الحافظ حفظ كتاب الله سبحانه.
  • مراجعة القرآن الكريم على طريقة النبيّ صلّى الله عليه وسلّم، فقد كان النبيّ -عليه السلام- يختم القرآن في أسبوعٍ واحدٍ، فتكون قراءته كما أخبر الصحابة ثلاث سورٍ، فخمس سورٍ، فسبع سورٍ، فتسع سورٍ، فإحدى عشر سورةٍ، ثمّ إلى ختام المصحف، وبيان هذه الطريقة كما يأتي:
    • من سورة الفاتحة حتى ختام سورة النساء.
    • من سورة المائدة حتى نهاية سورة التوبة.
    • من سورة يونس إلى نهاية سورة النحل.
    • من سورة الإسراء إلى نهاية سورة الفرقان.
    • من سورة الشعراء إلى نهاية سورة يس.
    • من سورة الصافات حتى نهاية سورة الحجرات.
    • من سورة ق إلى نهاية المصحف الشريف.


ثمرات قراءة القرآن كلّ يومٍ

تتعدّد فوائد المواظبة على قراءة القرآن كلّ يومٍ، إذ تعود على صاحبها بكثيرٍ من النفع الدنيوي والديني، وفيما يأتي ذكر بعض ثمرات قراءة القرآن الكريم كلّ يومٍ:[٢]

  • الشعور بالقرب من الله تعالى على الداوم، وأنّه غير متخلٍّ عن عبده أبداً.
  • ملء القلب بالطمأنينة والسكينة.
  • نجاة قارئ القرآن يوميّاً من ورود أيّ شبهةٍ في دينه.
  • الشعور بالتفاؤل والراحة النفسيّة إزاء ما يقرأ من كتاب الله تعالى كلّ يومٍ.
  • الشعور بالتوازن والاعتدال في الحياة.
  • ابتعاد شعور الاكتئاب من حياة القارئ للقرآن الكريم كلّ يومٍ.
  • بُعد القارئ للقرآن يومياً عن مشاعر الخوف، والخرافات، والأوهام في حياته.


منزلة حافظ القرآن الكريم

شجّع النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- أصحابه على حفظ القرآن الكريم، ولم يدع طريقاً في هذا الصدد لتشجيع أصحابه إلّا أتاه، فكان يذكر لهم أنّ المفاضلة بينهم تكون بحسب حفظهم للقرآن الكريم، فكان يؤتي راية القتال لأكثرهم حفظاً، وإذا أرسل بعثاً لحاجةٍ له أمّر عليهم أكثرهم حفظاً، وإذا قدّم أحدهم للإمامة كان أكثرهم حفظاً، ولقد ذكر رسول الله -عليه الصلاة السلام- أنّ فضائل حافظ القرآن تتجلّى في الآخرة أيضاً، إذ إنّ حافظ القرآن الكريم أعلى الناس درجاتٍ في الآخرة، وكان من تمام فضائل أهل القرآن، وحفظه أن أخبر النبيّ -عليه السلام- أنّهم أهل الله وخاصته.[٣]


المراجع

  1. "أسهل طريقة لحفظ القرآن الكريم"، www.ar.islamway.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-1-9. بتصرّف.
  2. "قراءة القرآن كل يوم"، www.nabulsi.com، اطّلع عليه بتاريخ 2019-1-9. بتصرّف.
  3. "فضائل حفظ القرآن الكريم"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-1-9. بتصرّف.