حفظ القرآن الكريم بالتكرار

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٧ ، ١٨ يوليو ٢٠١٧
حفظ القرآن الكريم بالتكرار

القرآن الكريم

يُعتبر القرآن الكريم من الكتب السماوية الثلاث، وهو معجزة سيدنا محمد صل الله عليه وسلم للبشر كافة، حيثُ أنزله الله على سيدنا محمد عندما كان يتعبد في غار حراء عبر الوحي، وقد تكفّل الله في حفظه وحمايته من التحريف، أو التبديل، أو الزيادة، أو النقصان، وقد كان الرسول يحفظه عندما ينزل عليه الوحي، ثمّ يعلمه لأصحابه، وبعد وفاة الرسول أمر أبو بكر الصديق بجمع القرآن الكريم في مصحف واحد، ولا بد من الإشارة إلى أن لحفظ القرآن الكريم فضل كبير على الناس فهو شفيع لهم يوم القيامة، وفيه حياةٌ للقلوب ونور للعقول، وراحة وسكينة للنفوس.


حفظ القرآن الكريم بالتكرار

قبل البدء بحفظ القرآن الكريم

  • وجود النية الخالصة لحفظ القرآن الكريم، حيث يكون الحفظ لله، وليس رياءً وشهرةً بين الناس، بالإضافة إلى الاستعانة بالله على حفظ القرآن الكريم.
  • تقسيم أجزاء القرآن الكريم على فترة محددة من الوقت، فمثلاً يمكن تقسيم الأجزاء على ثلاثة شهور، حيثُ يتم حفظ عشرة أجزاء خلال كل شهر، ليتم تقسيم الأجزاء العشرة على الشهر كاملاً، ويُفضل وضع جدول زمني للإنجاز، كما يجب تحديد الأوقات المناسبة للحفظ، ويُفضل أن تكون خلال فترة ما بعد صلاة الفجر وما بعد صلاة العشاء.
  • قراءة الصفحات المراد حفظها، ومعرفة تفسيرها ومعانيها، بالإضافة إلى تكرار عملية القراءة لأكثر من مرة، وبهذا تكون قد ثبتت الآيات في ذهن القارئ.


أثناء حفظ القرآن الكريم

  • حفظ مجموعة من الآيات، وبعد الانتهاء من الحفظ لا بدّ من تسميع الآيات المحفوظة لشخص آخر ويفضل أن يكون حافظاً للقرآن، ثم تكرار تسميع الآيات لأكثر من مرة قبل البدء بحفظ آيات جديدة.
  • استمرار الحافظ بنفس الطريقة حتى ينهي الأجزاء العشرة المطلوبة في الشهر الأول، مع مراعاة تكرار التسميع لأكثر من مرة وذلك لتأكيد الحفظ.
  • تكرار الخطوات السابقة في حفظ الأجزاء العشرة المطلوبة للشهر الثاني ويجب مراعاة تكرار قراءة الآيات قبل البدء بالحفظ، بالإضافة إلى تكرار تسميعها.
  • بنفس الطريقة يتم حفظ الأجزاء العشرة المطلوبة للشهر الثالث مع مراعاة التكرار، وبعد الانتهاء من حفظ القرآن الكريم كاملاً، يجب تقسيم القرآن إلى أجزاء لتسميعه كاملاً بعد الحفظ، كما يجب تكرار القراءة والتسميع للأجزاء المحفوظة حتى تثبت في ذهن الحافظ.
ملاحظة: من أهم الطرق التي تساعد في تثبيت حفظ القرآن الكريم، طريقة التكرار سواء تكرار القراءة قبل البدء بالحفظ أو تكرار مراجعة القرآن الكريم بعد حفظه.