أفضل علاج لوجع الحلق

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٤٤ ، ١٢ مارس ٢٠١٩
أفضل علاج لوجع الحلق

العلاجات الدوائية

يعتمد اختيار الدواء المناسب لعلاج ألم الحلق، والذي غالباً ما يكون مصاحباً لاحتقان أو التهاب الحلق (بالإنجليزية: Sore throat)، على المسبّب الرئيسيّ للمشكلة، وفيما يأتي بيان لبعض العلاجات الدوائيّة التي يمكن استخدامها بحسب مسبّب الألم:[١][٢]

  • العدوى الفيروسيّة: لا يوجد دواء محدّد يمكن وصفه للتخلّص من العدوى الفيروسيّة المسبّبة لألم الحلق، إلّا أنّه يمكن الاستعانة بتناول أحد الأدوية المسكنة للألم؛ مثل دواء باراسيتامول (بالإنجليزية: Paracetamol) للتخفيف من الألم وبعض الأعراض الأخرى المصاحبة لالتهاب الحلق.
  • العدوى البكتيريّة: في حال كان ألم أو التهاب الحلق ناجماً عن الإصابة بالعدوى البكتيريّة فقد يصف الطبيب أحد أنواع المضادّات الحيويّة (بالإنجليزية: Antibiotics) للقضاء على العدوى.
  • الحساسيّة: قد يعاني الشخص من ألم الحلق نتيجة الإصابة بأحد أنواع الحساسيّة؛ حيثُ يتمّ إفراز مركب الهستامين (بالإنجليزية: Histamine) عند التعرّض لأحد مولدات الحساسيّة، ويتسبب الهستامين بالشعور بألم في الحلق، لذلك يمكن في هذه الحالة استخدام أحد مضادّات الهستامين (بالإنجليزية: Antihistamine) للتخفيف من الألم.
  • ارتجاع حمض المعدة: في حال كان ارتجاع حمض المعدة (بالإنجليزية: Acid Reflux) هو المسبّب لألم الحلق يمكن اللجوء إلى استخدام أحد مضادّات الحموضة؛ مثل حاصرات مستقبل الهستامين 2 (بالإنجليزية: H2 antagonist)، ومثبطات مضخة البروتون (بالإنجليزية: Proton pump inhibitor).


العلاجات المنزلية

توجد عدد من العلاجات المنزليّة والنصائح التي قد تخفف من ألم والتهاب الحلق، ومنها ما يأتي:[١][٣]

  • المحافظة على رطوبة الجسم، والحرص على شرب كميّات كافية من السوائل.
  • تجنّب التدخين، وأيّ من المواد الأخرى التي قد تؤدي إلى تهيّج الحلق.
  • استخدام جهاز الترطيب المنزليّ؛ لترطيب الهواء والتخفيف من جفاف الحلق.
  • الغرغرة بالماء المالح.
  • إراحة الحلق من خلال تجنّب التحدّث لفترة طويلة.
  • تناول أحد الأطعمة الباردة؛ مثل المثلجات.


العلاجات البديلة

على الرغم من عدم وجود دراسات كافية تؤكّد فوائد استخدام بعض أنواع العلاج الطبيعيّ والبديل، إلّا أنّ هذه العلاجات قد تخفف من ألم والتهاب الحلق، ومن الأمثلة عليها؛ العلاج بوخز الإبر، وتناول شاي الأعشاب، والعسل، بالإضافة إلى جذور عرق السوس (بالإنجليزية: Licorice root)، وجذور الخبيز (بالإنجليزية: Marshmallow root).[١][٢]


المراجع

  1. ^ أ ب ت Kristin Hayes (13-1-2019), "Causes of Throat Pain and Treatment Options"، www.verywellhealth.com, Retrieved 19-2-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Sore throat", www.mayoclinic.org,8-8-2017، Retrieved 19-2-2019. Edited.
  3. Stephanie Watson, "Sore Throat"، www.healthline.com, Retrieved 19-2-2019. Edited.