أفضل غذاء للحامل في الشهر السابع

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٣٦ ، ٢١ فبراير ٢٠٢١
أفضل غذاء للحامل في الشهر السابع

هل هناك غذاء أفضل من غيره للحامل في الشهر السابع

تواجه المرأة الحامل في الثلث الثالث والأخير من الحمل تحدِّياتٍ جسديَّةً وعاطفيَّةً إضافيّة، إذ يكتمل نموّ الطفل في نهاية الأسبوع 37 من الحمل، وتُنصح المرأة الحامل بتناول ما يأتي:[١]

  • الأطعمة الغنيّة بالبروتينات.
  • الأطعمة الغنيّة بالألياف.
  • الفاكهة والخضراوات.
  • المكمّلات الغذائية الخاصّة بالمرأة الحامل؛ والتي يصفها الطبيب.
  • كميات كبيرة من السوائل.


وبتقدّم مراحل الحمل، تحتاج المرأة الحامل إلى تناول كميّة أكبر من السعرات الحراريّة؛ ولا يعني ذلك الحاجة لتناول الطعام عن شخصين كما هو متعارفٌ عليه، بل تحتاج الحامل إلى زيادة كميةٍ بسيطة من السعرات الحرارية لتناسب احتياجات الجنين الذي ينمو داخلها.[٢]


وتقدّر حاجة الحامل بحوالي 450 سعرة حراريَّة في اليوم زيادةً على احتياجها اليومي من السعرات الحرارية، وتنصح النساء الحوامل عادةً بمراجعة الطبيب المختصّ واختصاصيّ التغذية لتحديد حاجات أجسامهنّ من العناصر الغذائيّة والسعرات الحرارية خلال فترة الحمل.[٣]


أمثلة على أغذية مفيدة للحامل في الشهر السابع

يزداد وزن الجنين ويتسارع نموه خلال الثُلث الثالث من الحمل؛ إذ يكتمل نمو أعضائه، مثل: العيون، والأظافر، والشَّعْر،[٣] وتُنصح الحامل خلال هذه الفترة باتباع نظامٍ غذائيٍ صحيٍ ومتوازنٍ، والتركيز على بعض الأطعمة التي تساعد الأم الحامل على توفير الاحتياجات اللازمة لنموّ الجنين، ونذكر من هذه الأطعمة ما يأتي:[٤]

  • الحبوب الكاملة: مثل الخبز والمعكرونة المصنوعة من الحبوب الكاملة، والأرز البُني، والشوفان، والبرغل، وغيرها.
  • الفاكهة: وذلك يتضمن جميع أنواع الفاكهة الطازجة، والمجمدة، أو المعلبة دون سكرٍ مضاف.
  • الخضراوات: يُنصح بتناول جميع أنواع الخضراوات الطازجة، والمجمدة، أو المعلبة دون ملحٍ مضاف، ولكن يجدر التنبيه إلى أنّ الحامل تُحذَّر من تناول البراعم النيِّئة.
  • البروتينات قليلة الدهون: مثل اللحوم منزوعة الدهون، والدجاج، والسمك، والبيض، والبقوليات بأنواعها، والفول السوداني، والصويا، والمكسّرات.
  • منتجات الحليب: يُنصح بتناول منتجات الحليب قليلة أو منزوعة الدسم مثل الحليب، والأجبان، والألبان، كما يجدر التنبيه إلى ضرورة تجنُّب تناول منتجات الحليب غير المُبسترة.
  • الدهون الصحية: ويمكن الحصول عليها من زيت الزيتون، وزيت الكانولا، والأفوكادو، والمكسرات، والبذور.


ومن الجدير بالذكر أنَّه في الثُلث الأخير من الحمل يزداد احتياج الحامل من الماء؛ حيث تحتاج إلى 8-10 أكوابٍ من الماء أو السوائل يوميَّاً؛ وذلك لدور السوائل في زيادة تدفُّق الدم، والتقليل من فرص إصابة الحامل بالإمساك أو الجفاف.[٥]


احتياجات الحامل من المجموعات الغذائية في الشهر السابع

بشكلٍ عام، يوصى خلال الثلث الأخير من الحمل باتباع نظامٍ غذائي متنوّعٍ ومتوازن، ونذكر فيما يأتي الحصص الموصى بها للمرأة الحامل من المجموعات الغذائية حسب توصيات (MyPyramid) الصادرة عن وزارة الصحة الأمركيّة:[٦]

المجموعة الغذائية الكمية الموصى بها يوميَّاً حجم الحصة الواحدة
مجموعة الحبوب 8 حصص، أو ما يعادل 225 غراماً تُعادل الحصة الواحدة شريحة واحدة من الخبز، أو نصف الكوب من المعكرونة المطبوخة، أو ثلث الكوب من الأرز أو الحبوب.
مجموعة الخضراوات 3 حصص تُعادل الحصة الواحدة كوباً من الخضراوات النيِّئة، أو نصف كوبٍ من الخضراوات المطبوخة أو العصير، أو كوبين من الخضراوات الورقيَّة.
مجموعة الفاكهة حصتان تُعادل الحصة الواحد كوباً من الفكهة تقريباً، أو نصف الكوب من العصير، أو الفاكهة المُجفَّفة.
مجموعة الحليب 3 حصص تُعادل الحصة الواحدة كوباً واحداً من الحليب، أو اللبن، أو ملعقتين كبيرتان من اللبنة.
مجموعة اللحوم 6 حصص تُعادل الحصة الواحدة ما يقارب 28 غراماً من اللحوم، أو الدجاج، أو السمك، أو الجبن، أو بيضة واحدة، أو ربع الكوب من الفاصولياء المطبوخة، أو 14 غراماً من المكسّرات، أو ملعقةً كبيرةً من زبدة الفول السوداني.


الفيتامينات والمعادن الضرورية للحامل في الشهر السابع

يزداد احتياج الجسم من بعض العناصر الغذائية خلال فترة الحمل، مثل البروتينات، والفولات، والحديد، واليود، وهي عناصر غذائيّة مهمّة لصحة وتطور الدماغ والجهاز العصبي، وكما ذكرنا سابقاً؛ تُنَصح المرأة الحامل باتباع نظام غذائيٍ صحيٍّ غنيٍّ بالعناصر الغذائية جميعها، وفي بعض الحالات؛ قد تحتاج الحامل إلى تناول بعض المكمّلات الغذائية لتلبية حاجات الجنين المتزايدة، وذلك بعد استشارة الطبيب المُختص،[٧] ونذكر فيما يأتي أهم الفيتامينات، والمعادن التي تحتاجها المرأة الحامل:[٨]

  • الكالسيوم: يعدّ الكالسيوم ضروريّاً لصحّة العظام والأسنان، ويعدُّ تناول مكّملات الكالسيوم ضرورياً فقط في حال عدم تناوله من مصادره في الطعام بشكلٍ كافي، ويوجد الكالسيوم بشكلٍ أساسي في الحليب ومنتجاته كالألبان والأجبان بأنواعها، والعصائر والحبوب المُدعَّمة بالكالسيوم، والصويا المُدعَّمة بالكالسيوم، والبروكلي، والحمُّص، والخضراوات الورقيَّة كالسبانخ، والكرنب، واللفت.
  • الحديد: تزداد الحاجة إلى الحديد أثناء الحمل لتصنيع خلايا الدم بشكلٍ كافٍ للأُم والجنين، ومن أهم مصادره اللحوم الحمراء، والدجاج، والديك الرومي، والحبوب المُدعَّمة بالحديد، ودقيق الشوفان، والفاصولياء، والعدس، والصويا، والزبيب، والمأكولات البحريَّة المطبوخة، والخضراوات الورقيَّة؛ كالسبانخ، واللفت، والسِّلْق.
  • فيتامين ج: فهو يعدّ مهمّاً لنمو الجنين، كما أنّه يساعد على امتصاص الحديد في الطعام، وتعدُّ العديد من الخضراوات والفاكهة مصدراً جيِّداً لفيتامين ج، مثل البروكلي، والفلفل الحلو، والخضراوات الورقيَّة الخضراء، والبندورة، والشمّام، والحِمضيَّات، والكيوي، والمانجو، والفراولة.


الأغذية التي ينبغي تجنبها للحامل في الشهر السابع

بشكلٍ عام، تُنصح المرأة الحامل بتجنّب بعض الأغذية أو التقليل من استهلاكها طوال فترة حملها؛ لما لها من أثرٍ سلبيٍ في صحتها وصحة الجنين، ونذكر من هذه الأطعمة ما يأتي:[٩][١٠]

  • أنواع السمك العالية بالزئبق: قد تحتوي بعض الأسماك على كمّية غير مرغوب بها من مادة الزئبق، مثل أسماك القرش، وسمك السيف، وسمك المرلين؛ لذا ينصح بتجنّبها طوال فترة الحمل.
  • اللحوم النيئة وغير المطبوخة جيّداً: حيث تحتوي اللحوم النيئة على أنواع من البكتيريا والفيروسات التي قد تؤدي إلى تسمّم الأم، كما قد تنتقل عبر المشيمة إلى الجنين ممّا قد يؤذي الجنين، وتوجد هذه البكتيريا في المأكولات البحرية غير المطبوخة، إضافةً إلى توفرها في اللحوم، والدجاج، والبيض النيء الذي قد يسبب الإصابة بداء السلمونيلات (بالإنجليزيَّة: Salmonellosis).
  • الوجبات والأطعمة الجاهزة: حيث يمكن أن تكون هذه الوجبات ملوّثة، أو غير مطبوخةٍ جيداً على درجات الحرارة العالية المطلوبة لجعلها آمنةً لاستهلاكها من قبل المرأة الحامل؛ مما قد يسبّب الإصابة بداء اللِّيسْتَرِيّات (بالإنجليزية: Listeriosis)، أو الإصابة بالعدوى من مسبّبات الأمراض الأُخرى.
  • السعرات الحرارية الفارغة: وهي الأطعمة الغنية بالسعرات الحرارية دون احتوائها على عناصر غذائية، مثل الكعك، والبسكويت، والشيبس، والحلويّات؛ إذ ينصح بالتقليل من تناولها لاحتوائها على كميةٍ عاليةٍ من السكّر والدهون، والتي قد تسبّب زيادةً غير مرغوبةً في وزنِ الحامل، والذي يؤثِّر سلبياً على صحّتها وصحّة الجنين.
  • الأطعمة غير المبسترة: وذلك لأنّ المنتجات المحتوية على الحليب غير المبستر قد تُسبِّبُ الإصابة ببعض الأمراض والتسمّم الغذائي، ولذلك يجب تجنُّب تناولها.
  • الفاكهة والخضراوات غير المغسولة: إذ يجب الحرصُ على غسل الفاكهة والخضراوات جيّاً قبل تناولها؛ لتجنُّب الإصابة بعدوى البكتيريا الضارَّة، كما ينصح بتجنُّب تناول أيّ نوعٍ من البراعم النيِّئة؛ لما قد تحتويه من بكتيريا مُسبِّبة للأمراض.
  • الكافيين وذلك لإمكانية وصول الكافيين للجنين عن طريق المشيمة، لذلك ينصح بالتقليل من كميّة الكافيين التي قد تتناولها المرأة الحامل، ومن الجدير لاذكرِ أنَّ آثار الكافيين على الجنين لا تزال غير واضحة، ولكن ينصح بتجنّب تناول كميّة تزيد عن 200 مليغرامٍ منه خلال اليوم طوال فترة الحمل.


وللاطلاع على مزيدٍ من المعلومات حول الأغذية التي يجب تجنبها خلال فترة الحمل، يمكنك قراءة مقال ما هو الأكل الذي يضر الحامل.


فيديو نصائح لتغذية الحامل

للتعرف على المزيد من النصائح لتغذية الحامل مشاهدة الفيديو التالي:[١١]


المراجع

  1. Jacquelyn Cafasso (10-11-2017), "The Third Trimester of Pregnancy"، www.healthline.com, Retrieved 20-2-2021. Edited.
  2. "Eating well in your seventh month of pregnancy", www.babycenter.in,2020، Retrieved 20-2-2021. Edited.
  3. ^ أ ب Hansa Bhargava (18-8-2020), "Foods to Eat During Your Third Trimester"، www.webmd.com, Retrieved 20-2-2021. Edited.
  4. Sarah Klemm (8-1-2019), "Eating Right During Pregnancy"، www.eatright.org, Retrieved 20-2-2021. Edited.
  5. "PREGNANCY NUTRITION BY TRIMESTER", www.lamaze.org, Retrieved 20-2-2021. Edited.
  6. "Choose MyPlate: Daily Amounts During and After the Pregnancy", www.health.mo.gov, Retrieved 20-2-2021. Edited.
  7. "Vitamins and supplements during pregnancy", www.pregnancybirthbaby.org.au,2019، Retrieved 4-2-2021. Edited.
  8. "HEALTHY EATING DURING PREGNANCY", www.health.ucdavis.edu, Retrieved 20-2-2021. Edited.
  9. Tim Newman (24-5-2017), "Which foods to eat and avoid during pregnancy"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 20-2-2021. Edited.
  10. "Pregnancy week by week", www.mayoclinic.org,31-12-2019، Retrieved 20-2-2021. Edited.
  11. فيديو نصائح لتغذية الحامل.