أفضل وقت للدعاء في رمضان

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:١٢ ، ١٣ يناير ٢٠١٩
أفضل وقت للدعاء في رمضان

أفضل وقتٍ للدعاء في رمضان

أفضل وقتٍ يدعو فيه المسلم ربّه في رمضان آخر ساعةٍ من النهار، أيّ قبل الغروب، وهي ساعةٌ ثمينةٌ ينشغل فيها الصائم عن الدعاء بإعداد الطعام، وهي من أوقات الإجابة، ومن الأوقات الفاضلة للدعاء أيضاً وقت السحر؛ أي قُبيل الفجر، ومن الأوقات أيضاً أول ساعةٍ من النهار؛ أيّ بعد صلاة الفجر.[١]


خاصيّة الدعاء في رمضان

تجتمع فضيلتين عظيمتين للدعاء في رمضان؛ هما: فضل الزمان، وحال الصيام، فللدعاء في رمضان خاصيّةٌ عظيمةٌ، نبّه القرآن الكريم إليها، حيث قال الله تعالى: (وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ)،[٢] فقد ذكر الله استجابته لدعاء الداعين أثناء آيات الصيام، وفي هذا إرشادٌ لأهمية الاجتهاد في الدعاء عند الصيام كلّه، وعند الفطر، وعند إكمال العدّة، وعلى الصائم أن يتحرّى الدعاء في رمضان، ويحرص عليه.[٣]


آداب الدعاء

للدعاء العديد من الآداب، فيما يأتي ذكرٌ لبعضها:[٤]

  • توحيد الله في ألوهيته وربوبيته وأسمائه وصفاته، وامتلاء قلب الداعي بالتوحيد، فمن شروط إجابة الدعاء؛ استجابة العبد لله تعالى بطاعته، وترك معصيته.
  • الإخلاص في التوجه إلى الله تعالى في الدعاء، فالدعاء عبادةٌ يُشترط الإخلاص لقبولها.
  • سؤال الله سبحانه بأسمائه الحسنى.
  • استهلال الدعاء بالثناء على الله بما هو أهلٌ له، والصلاة على رسول الله صلّى الله عليه وسلّم.
  • استقبال القبلة، ورفع الدين، حيث يكون باطن الكف متّجهاً إلى السماء، وهي صفة الطالب الفقير المتذلّل إلى الله الذي ينتظر عطاءه.
  • حضور القلب، واستيقان الإجابة، واللحاح في السؤال والإكثار منه، وسؤال الله ما يشاء من خيري الدنيا والآخرة، وعدم تعجّل الإجابة، والجزم في الدعاء.
  • الخشوع إلى الله تعالى، والخضوع إليه، والرغبة والرهبة منه.
  • تكرار الدعاء ثلاث مراتٍ.
  • تحرّي طيب المأكل والمشرب.
  • عدم الجهر في الدعاء، والحرص على إخفائه.
  • استحباب الطهارة للدعاء، واستحباب تحرّي أوقات الإجابة؛ كالثلث الأخير من الليل، ودُبر الصلوات الخمس، وغيرها.[٣]


المراجع

  1. عادل بن عبد العزيز المحلاوي، "أفضل ثلاث ساعات في رمضان"، saaid.net، اطّلع عليه بتاريخ 9-1-2019. بتصرّف.
  2. سورة البقرة، آية: 186.
  3. ^ أ ب عبد الرحمن بن فهد الودعان الدوسري (29-7-2013)، "الدعاء وأهميته في رمضان وغيره"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 9-1-2019. بتصرّف.
  4. "جملة من آداب الدعاء"، islamqa.info،16-3-2005، اطّلع عليه بتاريخ 9-1-2019. بتصرّف.