أفضل وقت للرقية الشرعية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٠ ، ٢١ يناير ٢٠١٩
أفضل وقت للرقية الشرعية

أفضل وقت للرقية الشرعية

تُعدّ الرُقية الشرعية من المستحبات في الإسلام، فقد رقى النبي -صلّى الله عليه وسلّم- نفسه ورقى بعض صحابته الكرام رضي الله عنهم، فهي علاجٌ من الأمراض البدنية والنفسية والشيطانية، ولم يُحدّد الشرع وقتاً معيناً لها، فيمكن للمسلم أن يفعلها في أي وقتٍ من الليل أو النهار، إلّا أنّها تُستحب قبل النوم لِفعل الرسول -صلّى الله عليه وسلّم- ذلك، كما يُمكن للمسلم أن يتحرّى أوقات الإجابة ليُرقي فيها، كآخر جوف الليل مثلاً، والسبب في ذلك أنّ حقيقة الرقية قائمةٌ على الدعاء والتوجه إلى الله تعالى، فلو تحرّى المسلم في أدائها وقت الإجابة كان أفضل.[١]


شروط الرقية الشرعية

لجواز الرقية الشرعية شروط، وفيما يأتي بيانها:[٢]

  • أن تكون بشيءٍ من كتاب الله، وأسمائه وصفاته، وذكره سبحانه.
  • أن تكون بألفاظٍ عربيةٍ، أو بألفاظٍ مفهومةٍ من لغاتٍ أخرى، ولا ينفع في اللغات الأخرى إلّا ما كان ذكراً، أمّا القرآن الكريم فإنه متعبدٌ بتلاوة ألفاظه فلا يصحّ إلّا بالعربية.
  • أن يعتقد المسلم أنّ الرقية ما هي إلا سببٌ من الأسباب، فلا تؤثّر بذاتها وإنّما بإرادة الله عزّ وجلّ.
  • ألّا تشتمل على أمرٍ محرّمٍ أو على شركٍ بالله تعالى أو على بدعةٍ، أو أي شيءٍ يُفضي إلى هذه الأمور.


صفة الرقية الشرعية للمريض

يُستحب لمن يُرقي مريضاً أن ينفث عليه، ومعنى ذلك أن ينفخ عليه مع شيءٍ يسيرٍ من ريقه، فقد كان الرسول -صلّى الله عليه وسلّم- يفعل ذلك في غالب أحيانه، كما يجوز له أن يُرقي دون نفثٍ أيضاً، ولا يُشترط لصحة الرقية أن يمسح الراقي بيده على المريض، بل له أن يمسح عليه وله أن ينفث دون مسحٍ، والرُقية الصحيحة الواردة في الشريعة الإسلامية هي ما كانت القراءة والنفث فيها مباشرةً نحو جسد المريض، أي أن يكون المريض في مكان القراءة وإن لم يكن ملاصقاً للراقي ما دام يصله النفث، فلم يرد عن الرسول -صلّى الله عليه وسلّم- أنّه رقى مريضاً غائباً، فالغاية من الرقية أن ينتفع المريض ببركة القرآن الكريم والذكر من خلال ريق الراقي ونفخه.[٣]


المراجع

  1. "هل هناك وقت معين للرقية ؟"، www.islamqa.info، 2014-5-28، اطّلع عليه بتاريخ 2019-1-10. بتصرّف.
  2. أبو حاتم سعيد القاضي (2016-8-14)، "شروط الرقية الشرعية"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-1-10. بتصرّف.
  3. خالد بن سعود البليهد، " كيفية الرقية الشرعية"، www.saaid.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-1-10. بتصرّف.