أفضل وقت للنوم والاستيقاظ

كتابة - آخر تحديث: ١٣:١٠ ، ٣١ مايو ٢٠١٦
أفضل وقت للنوم والاستيقاظ

النوم

يعتبرُ الليل سكينةً للناس وراحةً لأجسادهم المتعبة من العمل طوال اليوم، حيث يعدّ من المتطلّبات الضروريّة لراحة الجسد وصحّته، وذلك ليستعيدَ نشاطه وحيويّته ويكون بكامل قواه في اليوم التالي، ومَن لا يحصل على كفايته من النوم ليلاً يظلّ طوال النهار متعباً مرهقاً لا يقوى على فعل شيءٍ.


كما لا يستطيع إتقان أعماله على أكمل وجهٍ، لذلك يجب اختيارُ الوقت المناسب للنوم والاستيقاظ، لأنّ النوم الكثير أيضاً يعوّد الجسم على الكسل والهزل وقلة العمل، قال تعالى: (هُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ اللَّيْلَ لِتَسْكُنُوا فِيهِ)، فالنوم من أساسيّات هذه الحياة، وبدونِه لا نقوى على فعل أيّ شيءٍ، لذلك سنذكرُ هنا أفضل وقتٍ للنوم والاستيقاظ.


أفضل وقتٍ للنوم

هناك الكثيرُ من الدراسات البريطانيّة ممّا حدّدت أنّ أفضلَ وقتٍ للنّوم هو الساعة العاشرة وسبعٍ وثلاثين دقيقة، وذلك للتمتّع بالنوم الهادئ والمريح، وقالت إنّ ساعات النوم في أشهر البرد القارص تقلّ بمعدل أربعين دقيقةً عن الأشهر الدافئة، وفسرت الدراسة ذلك بأنّ البرد يجعل الشخص يتقلب كثيراً في السرير قبل التعمّق في النوم، وهناك دراسةٌ حديثةٌ قالت إنّ خمسةً وخمسين في المئة من الناس حولَ العالم لديهم اضطراباتٌ في النوم، وأضافت أنّه للتقليل من اضطرابات النوم يستطيع الشخص استخدام الملابس القطنيّة، والوسائد المصنوعة من الريش، والتأكد من حرارة الغرفة، والإضاءة، فكل تلك العوامل لها التأثير الكبير على عمق النوم.


دورة النوم

دورة النوم هي المراحل التي يمرّ فيها الجسم أثناءَ النوم؛ حيث تكون كلّ مرحلةٍ عبارةً عن تسعين دقيقةً من النوم، تكون بدايتُها ونهايتها نوماً خفيفاً، ويكون الاستيقاظ في بداية ونهاية كلّ مرحلةٍ سهلاً، حيث يستيقظُ الشخص نشيطاً في قوّة وحيويّة، أما الاستيقاظُ في منتصف مراحل النوم فيجعلُ الشخص كسولاً تعباً، لا يستطيع سماع صوت المنبّه، ولهذا لا بدّ من معرفة الوقت المناسب للاستيقاظ، والذي يكون في بداية أو نهاية مرحلةٍ من مراحل النوم.


حساب أفضل وقتٍ للاستيقاظ

هناك طريقةٌ لحسابِ الوقت الأفضل للنوم، وذلك حسْب الدراسة البريطانيّة الخاصّة بدورة النوم، ونطرح هنا بعض الأمثلة للتوضيح:

  • إذا كان معدّل وقت نوم الشخص مثلاً ثلاث دوراتٍ من النوم، وكان ينامُ في الحادية عشرة ونصف، فيكونُ الوقت المناسب للاستيقاظ كالتالي:
دورة النوم=90 دقيقة
3 دورات= 3×90
= 270 دقيقة
270/60
=4.5 ساعات
وبالتالي الوقت الأفضل للاستيقاظ هو الساعة الرابعة، وفيه يكونُ الجسمُ نشيطاً بعيداً عن الكسل، لأنه سيستيقظُ في بداية أو نهاية دورةٍ من دورات النوم، وليس في منتصفها.


  • ما هو الوقتُ الأفضل للاستيقاظ حسْب ما حدّد الوقت الأفضل للنوم، وهو العاشرة وسبعٍ وثلاثين دقيقة، والحلّ:
هذا يعود لعدد الدورات التي ينامُها الشخص
فمثلاً مَن ينام أربع دورات يكون وقت استيقاظه الأفضل كالتالي:
4×90
=360
360/60
=6
وبالتالي الوقت الأفضل للاسيقاظ هو الرابعة وسبعٌ وثلاثون دقيقة.
إذا كان ينام ستّ دوراتٍ، فالوقت الأفضل له هو:
6×90
=540
540/60
=9 ساعات
وبالتالي الاستيقاظ الأفضل يكون في السابعة وسبعٍ وثلاثين دقيقة.

وبهذا يكون من المهمّ ضبط المنبه بعد حساب الوقت الأفضل للاستيقاظ ، مع أخذ عدد دورات النوم بعين الاعتبار، حيث يؤخذ عددٌ صحيحٌ لضمان الاستيقاظ في بداية أو نهاية مرحلةٍ من مراحل النوم.