أفضل وقت للنوم

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٢٥ ، ١١ فبراير ٢٠١٦
أفضل وقت للنوم

النّوم

إنّ جسم الإنسان بحاجةٍ إلى ثماني ساعات نومٍ كلّ ليلة؛ فالنّوم من الضّروريّات الّتي يجب أخذها بعين الحسبان ودراستها بجدٍّ، للحصول على الرّاحة اللّازمة للجسم، وإعطائه الفرصة لتجديد الطّاقة، والفرصة لعلاج نفسه في بعض الأحيان، ولكنّ أجسامنا لن تحصل على الرّاحة الّتي نسعى لها وإن نمنا مدّة ثماني ساعاتٍ أو أكثر، إذا نمنا بوقتٍ متأخّرٍ، أو وقتٍ غير مناسب، فهناك أوقاتٌ تعتبر أفضل الأوقات للنّوم، سنتحدّث عنها في هذا المقال.


أفضل وقتٍ للنّوم

من الضّروري أن تحرص على النّوم في وقتٍ محدّدٍ تماماً كحرصك على نوم ثماني ساعات، وأوجدت الدّراسات أنّ أفضل وقتٍ للذّهاب إلى النّوم هو ما بين السّاعة التّاسعة وحتّى منتصف اللّيل، بالنّسبة لمن أعمارهم ما بين 18-45، وأمّا كبار السّن فقد يحتاجون إلى النّوم في وقتٍ أبكر، نظراً لقلّة طاقتهم وسرعة تعبهم نسبةً إلى من هم أصغر منهم، والّذي يعتبر طبيعيّاً.


النّوم في الوقت المناسب

إذا اتّبعت نظام نومٍ صحّي، وحدّدت أوقاتً مناسبةً للنّوم، ستجد حياتك تغيّرت للأفضل، وصحّتك وطاقتك تحسّنت، وأصبحت تستيقظ في الوقت المناسب، من دون الحاجة إلى منبّه، أو إلى الغفوة مرّاتٍ عدّةٍ بعد الاستيقاظ، فتجد نفسك قد شبعت من حاجاتك للنّوم، وكلّ ذلك لأنّك اخترت أفضل وقتٍ ليرتاح فيه جسمك.


طرق للمساعدة على النّوم

النّوم في وقتٍ محدّد، وتغيير نظام نومك؛ قد يكون صعباً عليك في بادئ الأمر، فجسمك متعوّدٌ ومتكيّفٌ مع وقتٍ للنّوم، لذا لتُساعده على التّغيير اتّبع الطّرق والنّصائح التّالية:

  • تجنّب أكل وجباتٍ كبيرةٍ ودسمةٍ قبل النّوم بساعتين، لكي لا تنزعج من معدتك، ولا تُصاب بالحموضة.
  • لا تجعل سرير نومك لحاجةٍ أخرى غير النّوم؛ فلا تشاهد فيه التّلفاز مثلاً، فذلك يُبرمج عقلك على أن ينام بشكلٍ أسرع.
  • أطفئ الأنوار، وكلّ مصادر الصّوت والضّجيج في غرفتك، واجعل أجواء غرفتك تدفعك إلى النّعاس والنّوم.
  • اخل عقلك من كلّ الأفكار، وحاول جاهداً أن لا تُفكّر بشيءٍ سوى النّوم، واترك مشاكل يومك على عتبة باب غرفتك.
  • تَناول كوباً من الحليب الدّافئ قبل النّوم؛ فهو يساعد على الاسترخاء ويَدفعك إلى النّعاس.
  • اقرأ آياتٍ من القرآن الكريم، أو اقرأ كتابك المفضّل، أو افعل أي عملٍ يدفعك إلى الاسترخاء قبل النّوم بنصف ساعة.
  • أخرج كلّ وسائل التّكنولوجيا من غرفتك، مثل جهازك الخلوي، وجهاز الحاسوب.
  • تجنّب تناول المشروبات الّتي تحتوي على الكافيين قبل النّوم، فهي تعمل كمنبّه.
  • لا تأخذ غفوات نومٍ في الظّهيرة أو بعد العصر.
363 مشاهدة