أقوال جلال الدين الرومي

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٤٦ ، ١ فبراير ٢٠١٦
أقوال جلال الدين الرومي

جلال الدين الرومي هو محمد بن محمد بن حسين بهاء الدين البلخي، عالم بفقه الحنفية والخلاف وأنواع العلوم، وهو أيضاً شاعر، وهنا في مقالي هذا لقد جمعتُ لكم أقوال جلال الدين الرومي.


أقوال جلال الدين الرومي

  • ما تبحث عنه يبحث عنك.
  • لا حل إلا أن تكون لله عبداً.
  • أنا أشبه أنا واحِدُنا يُشبِهُ الآخر.
  • وما استطعت.. لا تسع في الفراق.
  • ليس التفاهم باللغات ولكن باحاسيس.
  • النار ليس لها دخان عندما تصبح لهبا.
  • إن الأشياء الخفية تجعلها أضدادها مرئية.
  • النفس من كثرة المديح تتحول إلى فرعون.
  • بدون الإيمان بالغيب تغلق على نفسك كوة الدار.
  • يا أخي أنت مجرد فكر وما بقي منك عظام وجلد.
  • ما لهذا النهار بشمسين في السماء.. ليس كمثله نهار.
  • والجميل يجذب الجميل، إن شئت فاقرأ الطيبات للطيبين.
  • الحب الذي لا يهتم إلا بالجمال الجسدي ليس حباً حقيقياً.
  • لا تحاول الاختباء بداخل غضب الجلاء لا يمكن أن يختبئ.
  • كان قميص يوسف بشرى الوصال حين ألقي على يعقوب.
  • ربما تكون الأذنان هما القطنتين اللتين تحجبانك عن السمع.
  • يُمْكِنُ لي أن أنقسِم عن أي واحد، عدا من يحتويني ضِمنهُ.
  • عيوننا ما تراك، لكنّ عُذراً لنا: فالعيونُ ترى مَظهراً لا حقيقة.
  • لا تجزع من جرحك، وإلا فكيف للنور أن يتسلل إلى باطنك.
  • القلب جوهر، والقول عرَض، القول زائل والقلب هو الغرض.
  • وترى الكريم لمن يعاشر منصفا.. وترى اللئيم مجانب الإنصاف.
  • فالعاشق لا يعرف اليأس أبدا.. وللقلب المغرم كل الأشياء ممكنة.
  • كم هم سعداء أولئك الذين يتخلصون من الأغلال التى ترسخ بها حياتهم.
  • على المرء أن ينفذ إلى قلبه بنور العقل ويرى واقعه لا أن يكون عبداً للنقل.
  • لعل الأشياء البسيطة.. هي أكثر الأشياء تميزا ولكن.. ليست كل عين ترى.
  • أيهما أصدق في الطاعة.. من أطاع الملك في الغيب أم من أطاعه في الحضور.
  • قلتُ: أشتهي وصلك قال: ثمن الوصال ما هو إلا روحك فهتف قلبي: ربح البيع إذن.
  • وضع الله أمامنا سلّماً علينا أن نتسلقه درجةً إثر درجة لديك قدمان فلِمَ التظاهر بالعرج.
  • الوداع لا يقع إلا لمن يعشق بعينيه أما ذاك الذي يحب بروحه وقلبه فلا ثمة أنفصال أبدا.
  • دافعان راسخان : واحدٌ أن أحتسي زمناً طويلاً وأفرِطُ الآخرُ أن لا أفيقَ على باكرٍ في التو.
  • استمع إلى صوت الناي كيف يبث آلام الحنين يقول: مُذ قُطعت من الغاب وأنا أحنُ إلى أصلي.
  • والنور الذي في العين فليس إلا أثراً من نور القلب وأما النور الذي في القلب فهو من نور الله.
  • مهمتك هي عدم السعي وراء الحب، بل أن تسعى وتجد كل الحواجز التي كنت قد بنيت بينك وبينه.
  • لا كاسات خمر هنا، لكن خمراً تدور، لا دخان، بل لهب، اسمعوا الأصوات خافقة، بما تنخر به الأنغام.
  • ياسيدي لا تسلمني إلي إغواء النفس لا تتركني مع أي سواك لخوفي مني اسرع إليك أنا منك فأعدني إلي.
  • ممتلئ بك جلداً دماً وعظاماً وعقلاً وروحاً لا مكان لنقص رجاء أو للرجاء، ليس بهذا الوجود إلاك.
  • وفي بحر العشق ذبت كالملح لم يبق كفر ولا إيمان.. شك ولا يقين.. يشع في قلبي كوكب تختبئ فيه السبع سماوات.
  • بدأت أتعب من المخلوقات، أريدُ جمال الخالق، لكن حين أتطلع هناك، أرى نفسي، وحين أتطلع إلى نفسي، أرى ذلك الجمال.
  • كنت أسمع اسمي ولا أري نفسي، كنت منشغلا بنفسي، لكني أبدا لم أكن مستحقا لها وحين كان وخرجت من نفسي.. وجدت.. نفسي.
  • لا يهدأ قلب العاشق قط ما لم يبادله المحبوب الوله وحين يشع نور الحب في القلب فذاك يعني أن هناك إحساساً بالحب في القلب الآخر.
  • أيها البشر الأتقياء التائهون في هذا العالم لم هذا التيه من أجل معشوق واحد ما تبحثون عنه في هذا العالم ابحثوا في دخائلكم فما أنتم سوى ذلك المعشوق.
  • ان تكن تبحث عن مسكن الروح فأنت روح وأن تكن تفتش عن قطعة خبز فأنت الخبز وأن تستطع ادراك هذه الفكرة الدقيقة فسوف تفهم أن كل ما تبحث عنه هو أنت.
  • ليس لكل أحد أن يكون محبوباً، لأن المحبوب يحتاج إلى صفات وفضائل، لا يرزقها كل إنسان، ولكن لكل أحد أن يأخذ نصيبه في الحب وينعم به، فإذا فاتك أيها القارئ العزيز أن تكون محبوباً، فلا يفتك يا عزيزي أن تكون محباً، إن لم يكن من حظك أن تكون يوسف، فمن يمنعك من أن تكون يعقوب.. وما الذي يحول بينك وبين أن تكون صادق الحب دائم الحنين.
  • للمرأة حضور خفي لا يراه ويهتدي به إلّا رجل متفتح عارف.. فهناك نوع آخر من الرجال بداخلهم حيوان محبوس.. ليت هؤلاء يقوّمون أنفسهم أولا‌ً.. ليتهم يعرفون أن المحبة والتفهم هي ما تجعلنا بشراً، أما الشهوة والحمّية.. فلا‌.. ربما كانت المرأة نوراً من نور الله.. ربما كانت خلا‌قة وليست مخلوقة، ربما هي ليست مجرد ذلك الشكل الأ‌نثوي الناعم الذي تراه.
  • أيها القلب.. لماذا أنت أسير لهذا الهيكل الترابي الزائل.. ألا فلتنطلق خارج تلك الحظيرة، فإنك طائر من عالم الروح.. إنك رفيق خلوة الدلال، والمقيم وراء ستر الأسرار فكيف تجعل مقامك في هذا القرار الفاني.. أنظر إلى حالك واخرج منها وارتحل من حبس عالم الصورة إلى مروج عالم المعاني.. إنك طائر العالم القدسي، نديم المجلس الأنسي فمن الحيف أن تظل باقياً في هذا المقام.