أقوال عن السرقة

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٢٣ ، ٨ أبريل ٢٠١٩
أقوال عن السرقة

أقوال عن السرقة

  • القاعدة الأولى في السرقة، ليس هناك شيء لا يستحق السرقة.
  • الكذاب لص، لأنّ اللص يسرق مالك والكذاب يسرق عقلك.
  • المسروق الذي يبتسم يسرق شيئاً من اللص.
  • عندما يتوقف اللص عن السرقة، يتوقف الكلب عن النباح.
  • نوم الحارس مصباح للسارق.
  • يصنع الفقر لصوصاً، كما يصنع الحب شعراء.
  • يركض السارق في اتجاه، والمسروق في ألف اتجاه.
  • أيّ رجل أو مؤسسة يحاول سرقة كرامتي، سوف يخسر.
  • الثوب المسروق لا يرتديه السارق.
  • اللص يبغض القمر.
  • من أغرته اليوم حبة خيار، تغريه غداً معزاة.
  • القفل السيئ يغوي السارق.
  • إذا أردت القتل اقتل فيلاً، وإذا أردت السرقة اسرق كنزاً.
  • من يسطو بواسطة سفينة صغيرة يدعوه قرصاناً، ومن يسطو بواسطة سفينة كبيرة يدعوه فاتحاً.
  • إذا كان السارق يكذب، فعن السرقة لا تكذب.
  • من يسرق بيضة يسرق جملاً.
  • المال السائب يعلم اللصوص السرقة.
  • إنما أهلك الذين قبلكم أنهم كانوا إذا سرق فيهم الشريف تركوه، وإذا سرق فيهم الضعيف أقاموا عليه الحد.
  • لعن الله السارق.
  • من يسرق مرةً يصبح لصاً إلى الأبد.
  • ألا تعرف أن سرقة الفرس مثل سرقة الروح.
  • والرتوش البسيطة أثناء الكلام لها سحر لن يفهمه أبداً من لم يضطروا إلى سرقة حنان الآخرين.
  • هناك إثم واحد فقط، واحد فقط، وهو السرقة كل إثم آخر سرقة من نوع ما.
  • يبدو أنني سأعيش وأموت فقيراً، فمن الصعب على رجل في الخمسين أن يشرع في تعلم أصول السرقة.


أقوال عن السرقة والخداع

  • اهرب دائماً من أي رجل يخبرك بأن المال ليس كل شيء، وأنه أساس المشكلات، فهذا يعني بأنك قد تتعرض إلى السرقة والخداع قريباً.
  • أسوأ أنواع الخداع، سرقة من أمنك.
  • يتقن النشالون هذه اللعبة، فمفتاح تمكنهم من نشل الجيوب هو معرفة أيّ جيب يحوي حافظة النقود، والمحترفون منهم يمارسون السرقة في محطات القطار والأماكن الأخرى بالقرب من اللافتة المكتوب عليها احترس من النشالين، حيث يقوم كل من يمر ويقرأ اللافتة بتحسس حافظته للتأكد من أنّها لم تسرق، ويكون ذلك بالنسبة للنشال كاصطياد سمكة داخل برميل، بل كان معروفاً أنّ اللصوص يضعون بأنفسهم لافتات التحذير من النشالين لتسهل عليهم عملهم في خداع الناس وسرقتهم.


أقوال عن السرقة واللصوص

  • إذا كان صاحب البيت جباناً، واللص جريئاً، فالبيت ضائع لا محالة.
  • ذعر في السوق، لص في فرح.
  • اللص جزء غير مقنع كبائع شريف.
  • مثل الذي باع بلاده وخان وطنه، مثل الذي يسرق من بيت أبيه ليطعم اللصوص، فلا أبوه يسامحه ولا اللص يكافئه.
  • نحن نقوم بشنق صغار اللصوص ونُعيّن كبارهم في المناصب الرسمية.
  • الأصدقاء لصوص الوقت.
  • السارق يغوص في الوحل، وزورق الرجل الأمين يقلع مع النسيم.
  • هناك لصوص لا يعاقبهم أحد، وهم من يسرقون منك وقتك.
  • إذا كان الشاعر أب اللغة وأمها، فالمقلد ناسج كفنها وحافر قبرها، وسارقها.
  • إن ضاع قلبك فاتهمها إنّها لص القلوب وسارقة الأكباد فتحت خزانتها التي قد أودعت فيها القلوب فصحت: أين فؤادي؟.
  • نام الحارس فرتع اللص.
  • ماضي الذي يتوارى بمكر أحياناً كاللص ولكنّه لا يموت، ثمّ يبعث بغير دعوة ولا رعبة.
  • يقول كسرى فيما تمثله من فرص اللص ضجة السوق.
  • يا هذا إذا رزقت يقظة فصنها في بيت عزلة، فإنّ أيدي المعاشرة نهابة احذر معاشرة الجهال فإنّ الطبع لص.
  • ما أغرب هذا الشعب يخرج اللص على ضحيته وهو يسأل الله الستر والنجاح في سرقته.
  • اثنان في أوطاننا يرتعدان خيفة من يقظة النائم: اللص والظالم.
  • ترك اللص لنا ملحوظة فوق الحصير جاء فيها: لعن الله الأمير لم يدع شيئاً لنا نسرقه إلّا الشخير.
  • لإننا مُجتمع صغار اللصوص، فاللص الصغير هو الذي نُحاسِبُه ونخرّب بيته ونضيٌع مُستقبل أولاده.
  • اللص الحقيقي ليس هو من يسرق بيتك، وإنّما من يسرق وجودك.
  • يعتقد السارق أنّ كل الناس لصوص.
  • اللصوص يجب أن يبقو في السجن.


أبيات شعرية عن السرقة

  • يقول الشاعر عبدالله البردوني في قصيدته لص في منزل شاعر:

شكرا ، دخلت بلا إثاره

وبلا طفور ،، أو غراره

لما أغرت خنقت في رجليك

ضوضاء الإغاره

لم تسلب الطين السكون ،

ولم ترع نوم الحجاره

كالطيف ، جئت بلا خطى

وبلا صدى ، وبلا إشاره

أرأيت هذا البيت قزما،

لا يكلفك المهاره ؟

فأتيته ، ترجو الغنائم ،

وهو أعرى من مغاره

ماذا وجدت سوى الفراغ

هرّة تثتم فاره

ولهاث صعلوك الحروف

يصوغ ، من دمه العباره

يطفي التوقد باللظى

ينسى المرارة ، بالمراره

لم يبق في كوب الأسى

شيئا حساه إلى القراره

ماذا ؟ أتلقى عند صعلوك البيوت ،

غنى الإماره

يا لصّ ، عفوا إن رجعت

بدون ريح ، أو خساره

لم تلق إلا خيبة

ونسيت صندوق السجاره

شكرا ، أتنوى ان تشرفنا ،

بتكرار الزياره! ؟


  • يقول الشاعر عبدالله البردوني في قصيدته لص تحت الأمطار:

اللّيل خريفي أرعن

يهمي .. يدويّ .. يرمي .. يطعن

يستلّ حرابا ملهيّة

يستلقي كالجبل المثخن

يأتي ويعود كطاحون

أحجارا وزجاجا يطحن

يعدّو كالأدغال الغضبى

يسترخي يفغر كالمدفن

يعرّى … يتزيّا … يتيدىّ

أشكالا … يبسم … يتغضّن

في كلّ جدار يلتوّى

وبكلّ ممرّ … يتأسّن

وبلا أسماه يتسمّى

وبلا ألوان … يتلوّن

ويشم بأذنيه ، يرنو

قلقا كرقيب يتكهن

من أين أمرّ ؟ هنا وكر

ملعون … رادته ألعن

وخصوصيات … واقفة

تهذي كالمذياع الألكن

وتنقل براميلا تسطو

تحت الأضواء ولا تسجن

أخشابا جدّ مبروزة

بأسامي ناس تتزين

وهنا شبّاك يلحظني

شبح في وجهي يتمعن

شيء … سهتزّ كعوسجة

وعلى قدميه … يتوثن

باب يستجلي … زاوية

تصغي … منعطف كالمكن

قنديل يسهو كالغافي

ويعي كغبي يتفطّن

كبريء عاص يلتقّى

إعداما عن حكم معلن

ما هذا ؟ جمع مصطخب

يعوي أو يشدو … يتفنّن

حفر ترتجّ روادفها

حزم من قشّ تتلحّن

طرب في ذا القصر العالي

أو عرس في هذا المسكن

ولماذا أحمد من يبدو

فرحاً من عيشته ممتن؟

لا … لست لئيما يؤسفني

أن يهنا غيري في مأمن

لكنّ مسرّات الهاني

توحي للعاني أن يحزن

حسنا ، كفّ المطر الهامي

وبدأت كدربي أتعفّن

وأخذت كأمسيّي أهمسي

أترمّد … أدمى … أتعجّن

أيسارا يا ((صنعا)) أمضي

أم أنتهج الدرب الأيمن ؟

هل هذا الأحسن أم هذا ؟

يبدو لا شيء هنا أحسن

فلتقدم يا (( فرحان)) بلا

خوف .. ما جدوى أن تأمن

أقدمت … أظنّ بلا ظن

وبدون يقين أتيقّن

ومضيت مضيت .. وصلت إلى

حي … كدخيل يتيمّن

فهنا إقطاعيّ دسم

فهنا إقطاعيّ أسمن

هذا ما أعىّ حارسه

بل هذا حارسه أخشن

وهناك عجوزا وارثه

تعطي … لو عندي ما أرهن

هل أغشى منزلها ؟

أفشى فلعلّ فوائده أضمن

لا ، لا … فيه جبن امرأة

وأنا لو أخنقها أجبن

البنك حراسته أقوى

ويقال ودائعه أثمن

لو كان الأمر حراسته

لحسبت صعوبته أمكن

البنك مغالقه أخرى

تحتاج لصوصا من ((لندن))

كلّ الأموال مسلّحة

بفنون الإرهاب المتقّن

فلأرجع ، حسنا … لا أدري

أرجوعي … أم تيهي أغبن ؟

سيهلّ غد … وله طرق

أتقى … زمتاعبه أهون

وبدأت أحسّ بزوغ فتى

غيري ، من مزقي يتكوّن
14 مشاهدة