أقوال في الحرية

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:١٥ ، ١٤ مايو ٢٠١٩
أقوال في الحرية

الحرية

الحريةهي أساس الحياة وسر عيش الإنسان بسعادة ودون أية قيود تتحكم في خياراته ومصيره، فكل البشرية على الأرض تسعى للحصول على الحرية والعيش بها لأنها مطلب أساسي كالماء والطعام، في هذا المقال أحضرنا لكم باقة من أجمل أقوال وحكم عن الحرية.


أقوال في الحرية

  • الحرية لا وطن لها، الحرية سماء، والسماء وطن الجميع.
  • الحرية المطلقة لا تنبع إلّا من العبودية الصحيحة لله وحده.
  • الحق أن الإسلام لا يلوم على حرية الفكر، بل يلوم على الغفلة والذهول.
  • لا توجد حرية.. توجد خطابات عن الحُرية.
  • سجن الوطن ولا حرية المنفى.
  • من رضع من ثدي الذل دهراً، رأى في الحرية خراباً وشراً.
  • وما زال رأي الفساق في كل زمن أن الحرية هي حرية الاستمتاع، وأن تقييد اللذة إفساد للذة.
  • إنّ الحرية لا يصنعها مرسوم يصدره البرلمان، إنها تصنع داخلنا.
  • بالحرية نكون أنفسنا، ودونها لا نكون شيئاً.
  • هناك من يناضلون من أجل الحرية وهناك من يطالبون بتحسين شروط العبودية.
  • الحرية ثمرة نادرة تثبت على شجرة نادرة تدعى الفهم.
  • نحن بالعزلة في رحاب الحرية، لكننا خارج العزلة نحن صحبان اغتراب.
  • إن الحرية المطلقة غير موجودة، ما يوجد هو حرية اختيار كل ما يروق لك، ثم الالتزام بقرارك.
  • وأين يستطيع الناس ميز الحق من الباطل، في جو الحرية النقي من شوائب الضغط والقسوة والاستبداد.
  • الأمة التي لا يشعر كلها، أو أكثرها بألم الاستبداد لا تستحق الحرية.
  • نادراً ما يكون المستبدون أحراراً، فهموم وأدوات استبدادهم تستعبدهم.
  • ومن لا يؤثر النفي على الاستبداد لا يكون حراً بما في الحرية من الحق والواجب.
  • أُفضِّل الحرية مع الخطر على السلم مع العبودية والاستبداد.


خواطر عن الحرية

الخاطرة الأولى:

أن تكون أو لا تكون .. تلك المشكلة.. الإنسان الحر هو القادر على صنع وجوده الخاص به.. فالحرية ليست مجرد شعار جميل يرفعه المؤمنون، ولا هي جنة خيالية .. الحرية بالإمكان أن تكون واقعاً، إذا استطاع الإنسان تكسير القيود المحيطة به والمفروضة عليه..قل لي كم قيداً حطمت أقل لك أحر أنت أم لا؟ .. إننا يجب أن نفرق بين كوننا: أحراراً (بالفعل) وبين كوننا (دعاة حرية).


الخاطرة الثانية:

إنّ الحرية، قوة جرأة، تحدي فدون الثلاثة لا تكون حراً...الحرية نقيض العجز فإن تكون مقيد فأنت عاجز .. فأنت محدود الحركة، تحت السيطرة، مسجون لست حراً .. صعب أن تكون حراً، وأنت عاجز عن صنع حياتك كما تريدها .. الأصعب من العجز أن تكون أنت العجز ذاته مأسوراً .. الحياة ليست طريقاً بالورود مفروشاً .. لكن من لا يستطيع أن يُعبِّد الطريق ويفرشه بالورود والبساتين لا يستحق شم رحيقها وهو حر..


أبيات شعرية عن الحرية

قصيدة يا أيها السائل ما الحرية

قصيدة يا أيها السائل ما الحرية للشاعر أحمد شوقي، هو شاعر مصري ولد بالقاهرة عام 1868م، وتوفي عام 1932م، وقد درس الشاعر أحمد شوقي الحقوق وبعد أن تخرج عمل عند الخديوي وبعد ذلك أرسل الخديوي الشاعر أحمد شوقي إلى فرنسا ليكمل دراسته، وقد أصدر الشاعر أحمد شوقي الشوقيات وألف العديد من المسرحيات أيضاً، وبذلك ترك للأمة والأدب العربي تراثاً خالداً.

يا أيها السائل ما الحرية

سالتَ عن جوهرة سنيه

تضئ أرواحا لنا زكيه

يا نعمت الحياة بالحريه

لذاذة طاهرة نقيه

تبعث في قلوبنا الحميه

تبعث فيها الهمة الأبيه

فتأنف المواقف الدنيه

وتألف المنازل العليه

العز كل العز في الحريه

يا جاهلا معاني الحريه

يا فاقدا حسّ الحياة الحيه

عميت عن أنوارها البهيه

صممت عن أنغامها الشجيه

فأنت في غفلتك الغبيه

أشبه بالبهائم الوحشيه

لم تَرد الموارد الشهيه

لم تعرف اللذائذ الهنيه

موردك المذلة القصيه

لذتّك النقائصُ البذية

تعيش عبدا حاله شقيه

مستضعَفا تمقتك البريه

يا سالبا نفوسنا الحريه

يا راكبا مراكب الخطيه

الله أعطاك لنا عطية

غريزة في خلقه فطريه

لَنبذلنَّ دونها ضحية

النفس والنفيس والذرّيه


قصيدة شعلة الحرية

قصيدة شعلة الحرية للشاعرة فدوى طوقان، هي شاعرة فلسطينية ولدت في مدينة نابلس في فلسطين عام 1917م، والشاعرة فدوى طوقان هي من عائلة عريقة لها نفوذ اقتصادي وسياسي، ولأن عائلة الشاعرة فدوى طوقان لم تعتبر مشاركة المرأة في الحياة العامة أمراً مستحبّاً لم تستطيع إكمال دراستها، ولذلك اضطرت الشاعرة إلى الاعتماد على نفسها في تثقيف ذاتها، وعلى مدى 50 عامًا، أصدرت الشاعرة فدوى طوقان ثمانية دواوين شعرية.

هبة الله السخية

هذه الشعلة ، إرث البشرية

ارفعيها أنت يا مصر ارفعيها

للملايين الذين

كم حنى أعناقهم ذلّ السنين

ارفعيها للملايين الذين

لم يزالوا ظامئين

لينابيع الضياء

الضياء السمح يهمي في سخاء

ارفعيها لهمو

للملايين على الدرب فأفق الدرب داجٍ معتم

فجّري الأعماق كل السّر فيها

فانتفاضات الشعوب

وانطلاقات الشعوب

كلما تكمن فيها

من هنا تنهار جدران الظلام

من هنا تنحطم القضبان ترتدّ حطام

فجّريها هذه الأعماق كلّ السر فيها

وارفعي الشعلة يا مصر ارفعيها

انها سرّ البقاء

هي مهما أخمدوا أنفاسها ، أو

أطفأوا أقباسها

هي مهما مرّغوها

هي مهما أرخصوها

سوف يبدو وجهها الحرّ مهيب الكبرياء

للملايين الذين

عشقوها من قرون وقرون

سوف تبدو من خلال المحن

من رزايا الوطن

سوف تبدو من ثنايا المعركة

ودخان الموت يلتفّ جبالاً بجبال

والقرابين بساحات النضال

يطرقون الباب ، باب الأبدية

وبأيديهم تراب المعركة

التراب الطيب الطاهر روّاه الفداء

هذه الشعلة من قال يلاشيها الطغاة الغادرون

البغاة المجرمون

وهي إرث البشرية

هبة الله السخيه


رسائل عن الحرية

الرسالة الأولى:

المستبد عدو الحق..

وعدو الحرية وقاتلها..

وهو يود أن تكون رعيته بقراً تحلب..

وكلاباً تتذلل وتتملق..

وهو يرجع عن استبداده وظلمه..

إذا وقفت الرعية في وجهه..

وقاومت ظلمه واستبداده..


الرسالة الثانية:

أثبتت الأيام أن الحرية دون خبز تجعلنا مستعمرة عراة..

وأن الخبز دون الحرية يحولنا إلى قفص عصافير تنتظر من يستبدها..

ويعطيها القليل من الخبز..


الرسالة الثالثة:

الحرية هي روح الموقف الأخلاقي..

ودون الحرية لا أخلاق..

ولا إتقان ولا إبداع ولا واجب..


الرسالة الرابعة:

الحرية بالنسبة لنا ليست هدفاً سامياً..

نحن نريدها كوسيلة لتفريغ حقدنا وغضبنا..

على واقعنا المؤلم المستبد..


الرسالة الخامسة:

ومن اليمين إلى اليسار..

ومن اليسار إلى اليمين..

من دون حرية لا يمكننا الانتصار..

حتى على دودة القطن..


الرسالة السادسة:

صوت الماء مرايا لعروق الأرض الحية..

صوت الماء هو الحرية..

صوت الماء هو الإنسانية..


أقوال في الحرية والظلم

  • المدينة العظمى هي التي يسود فيها العلم والحرية والإخاء والوفاء، ويبتعد عنها الظلم والفساد.
  • التحرّر من المسؤولية أمام الآخر ليس حرية، ولكنه فرار من الحرية، ووجه من أكل حقوق الآخر وظلمه.
  • الحرية هي أن تتجرد من تلك الأشياء التي لا يرى فيها الناس إلا أنفسهم، وهي سبيل إلى ظلمهم.
  • الحرية هي الشيء الوحيد الذي يجعلك تشبه نفسك، والظلم هو الشيء الوحيد الذي يستطيع أن يغربك عن نفسك.
  • وهل الحرية في النهاية سوى حقك في أن تكون مختلفاً، والظلم هو أكل حقك في أن تكون أي شيء.
  • فقد الحرية يفقدنا المساواة، والمساواة تفقدنا العدالة، وضياع العدالة يجعل الظلم شخصاً مجسداً.
  • الانحناء للظلم لا يعني عدم إرادة الحرية، بل الخوف من دفع ثمنها.