أقوال في الغربة

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٣٧ ، ١٣ مارس ٢٠١٩
أقوال في الغربة

الغربة في الوطن

  • إن الزمن الذي يخاف فيه أهلنا عليه من الغربة انتهى، وجاء زمنٌ نحن في غربتنا، ونخاف عليهم من الوطن.
  • إن أشدَّ أنواع الغربة تلك الغربة التي تشعر فيها وأنت في وطنك.
  • إن العلمَ في الغربةِ وطن، والجهلُ في الوطنِ غربة.
  • الفقرُ في الوطن غربةٌ، والغنى في الغربة وطن.
  • خلقت الغربة لمن يملك وطناً، أمّا نحن فلا غربة لنا.
  • الغنى في الغربة وطن، والفقر في الوطن غربة.
  • الحرية في الغربة وطن، الظلم في الغربة وطن.
  • يتراجع دور الوطن في الخارج، عندما يتراجع دور المواطن في الداخل؛ فالمال في الغربة وطن، والفقر في الوطن غربة.
  • عائلتي وطن، وأنا دونهم في غربة.
  • الغربة ليست فقط في البعد عن الوطن، الغربة هي عندما تستيقظ صباحاً ولا تجد أحداً تبتسم له.
  • أحياناً قد لا تكون الغربة في طلب الغنى المادي، فثمة غربة في سبيل الغنى المعنوي.


شقاء الغربة

  • الغربة مبنى آيلٌ للسقوط، أسقفه قديمةٌ، ولا تدري متى سينهار على رؤوسنا.
  • في الغربة لا تدّعي امتلاكك لشيء، في الغربة لا تملك إلا حلمك.
  • خبز الوطن خيرٌ من كعك الغربة.
  • وتبقى الغربة غربةً، والهجرُ هجراً، ويبقى ترابُ الوطن خيراً من الغربة وذهبها.
  • هناك ثلاثة أشياء تغيّر نظرتك للحياة: فقدان القريب، والغربة، والمرض.
  • لا تحاول أن تأخذ شجرتك معك إلى الغربة لتحظى بظلها،؛ لأن الأشجار لا تهاجر.
  • الغربة عجوز تبكي وهي تحاول أن تتذكر اسمها.
  • ليست الغربة عن الأوطان فقط، فحين يشعرالمرء أنه في زمان غير زمانه فهو من أشدّ الغرباء.
  • يبقى الوطن وطناً مهما زاد فيه الألم، وتبقى الغربة كربةً مهما ارتقى فيها السكن.
  • للغربة أوجاع لا يعلم بها إلا من عاشها.
  • لا وجود لأراضي الغربة، إنما المسافرون فقط هم الغرباء.
  • في كل حرف من حروف الغربة، حرقة قلب، ومشتاق، وحنين، وألم، وعذاب.
  • الاستقرار لا يمحو الغربة.
  • في الغربة عن الأهل، والأحبة، والوطن، نصمد لحظة، ونتهاوى لحظة، نبتسم وهلة، ونبكى أياماً.
  • للغربة أوجاع لا يعلم بها إلا من عاشها.
  • الغربة كلها شبه جملة، الغربة شبه كلّ شيء.
  • كانتْ لحظة مربكة أن يكون خلاصنا حين نعطي ظهورنا للوطن، حين نهرب منه بكل ما نملك من خوف، وأمل، وشكّ، ويقين.
  • غربة المكان تنجلي مع الأيام، ما يخيف فعلاً هو غربة الروح.
  • في الغربة، يسقينا الحنين وجعاً من أنين الذكريات.
  • أعرف أن المراكب في المرفأ تشكو الضجر، ولكن المراكب المبحرة تشكو الغربة، وتشهد أن موسم الهجرة إلى الوطن قد حان.


الغربة في الحب

  • أعترف أن آخر يوم له في حياتي، هو أول أيامي في الغربة.
  • الغربة تجعل قلوبنا رقيقة كنسيج عتيق، تتسرب المياه منه بسهولة، لا حصانة لمشاعرنا في الغربة، دائماً ما يهزمنا الوهم.
  • الغربة أن تبتعد عن الوطن، أو أن تفارق أرواحاً كان لك فيها وطن.
  • في الغربة، كأن لنا حباً في أرض غير أوطاننا.
  • الغربة هي أن تفقد حديث من تحب.
  • ليست الغربة فقط مغادرة الوطن، بل هي أيضاً مغادرة أوطان صغيرة من حياتنا كقلوب من نحب.
  • الغربة حزن كلهيب الشمس، يبخّر كل ذكرى من القلب ليسمو بها.
  • عند النوم، تعودُ أحاسيسُ الناسِ من الغربةِ إلى موطنها.
  • وأيّ غربة أشد من غربة المشاعر! فغربة الأوطان تهون بأمل العودة، وغربة الأهل تهون بأمل.
  • افترشتُ الغربة، والتحفتُ بحبّك، فوَجدتني في وَطَني، وقد اكتشفت معك طائراً نَسيته قبيلتنَا منذُ دُهورٍ؛ اسمهُ الفرح.
  • الغربة عمّن يراك وطناً، كفرٌ ورذيلة.


علمتني الغربة

  • علمتني الغربة أن أنظر إلى الورد كلما ضاقت نفسي، ولكنها في الوقت نفسه علّمتني أن أبتعد عنه.
  • علمتني الغربة أننا نملك أشياء كثيرة، لكننا لا ندرك قيمتها.
  • علمتني الغربة أن أكتم ألمي داخلي، وإن كانت ستفضحه عيناي، فلعلَّ الذي آلمني في تللك اللحظة ليس هو الذي عرفته أعواماً طويلة.
  • علمتني الغربة الكثير، والكثير، وكان من بين ما علمتني أنها أخبرتني من أنا.
  • علمتني الغربة أنها تعطيك كثيراً حين تكون فرداً، وتأخذ منك أكثر حين تصبح جماعة.


أقوال في جمال الغربة

  • أجمل ما في الغربة أنها تجعل من الغرباء أصدقاء، وتجعل من الأصدقاء إخوة.
  • أكبر عملية إعادة إنتاج يعيشها المرء، تكون في أدق لحظات الوحدة والغربة، وأكثرها هدوءاً.
  • المدينة التي لا تعرفني، أصبحت مدينتي، وغربتي التي وجدت بعضاً من بعضها، أصبحت وطناً.
  • اطلبوا الأدبَ فإنه عونٌ على المروءة، وزيادةٌ في العقل، وصاحبٌ في الغُرْبة، وحليةٌ في المجالس.
  • الصداقة تعني لي الشيء الكثير؛ إنها تأتي عندي في مرتبة الحب؛ لأن الصداقة كالحب، كسر لعزلة القلب، وتدمير لصقيع الغربة.
  • ورغم آلام الغربة وأشجانها، لا يسع المرء إلا أن يغامر أحياناً مستعذباً العذاب في سبيل بقائه حراً، وعزيزاً موفور الكرامة، تهون الغربة وتهون أحزانها ما دامت في سبيل المقام العزيز.


قصيدة خطوات في الغربة

  • يقول الشاعر بلند الحيدري:

هذا

أنا

ملقى هناك حقيبتان

وخطى تجوس على رصيف لا يعود الى مكان

من ألف ميناء أتيت

ولألف ميناء أصار

وبناظري ألف انتظار

لا …

ما انتهيت

لا … ما انتهيت فلم تزل

حبلى كرومك يا طريق ولم تزل

عطشى الدنان

أنا أخاف

أخاف ان تصحو ليالي الصموتات

الحزان

فإذا الحياة

كما تقول لنا الحياة :

يد تلوح في رصيف لا يعود الى مكان


لا …

ما انتهيت

فوراء كل ليالي هذي الأرض لي حب

وبيت

ويظل لي حب وبيت

وبرغم كل سكونها القلق الممض

وبرغم ما في الجراح من حقد

وبغض

سيظل لي حب وبيت

وقد يعود بي الزمان


لو عاد بي

لو ضم صحو سمائي الزرقاء هدبي

أترى سيخفق لي بذلك البيت

قلب

أترى سيذكر ابن ذاك الأمس

حب

أترى ستبسم مقلتان

أم تسخران

وتسألان

أو ما انتهيت

ماذا تريد ولم أتيت

اني أرى في ناظريك حكاية عن ألف ميت

وستصرخان :

لا تقبروه ففي يديه … غدا

سينتحر الصباح فلا طريق ولا سنى

لا …

اطردوه فما بخطوته لنا

غيم لتخضر المنى

وستعبران


هذا … أنا

ملقى هالك … حقيبتان

وإذا الحياة

كما تقول لنا الحياة :

يد تلوح في رصيف لا يعود الى مكان