أقوال في الوفاء

أقوال في الوفاء

أقوال عن الوفاء

أقوال عن الوفاء فيما يأتي:

  • من يتثابر في الوفاء بوعده، فهو يقطع عهداً بأغلى ما لديه.. حريته.
  • يُثقل الوفاء بالوعد حمل كل حر، ولكن ما يُسعده ثقته أنه على العهد دائماً.
  • ما ينير طريق الساعي إلى تحقيق حلمه هو، تفاؤله برحلته، وما يلاقيه بها من كنوز.
  • ينصت الموفي بعهده إلى نداء قلبه، وإلى براءة حدسه، ويسعى بالتالي إلى إرضاء ضميره.
  • يكره الموفي بعهده التأخر، والتعطيل، فهو دائم السعي لأنه حر، ويرى المكسب في كل طريق.
  • ما رأيت موفياً بعهده أكثر صدقاً من صاحب الجوهر الحقيقي.
  • ربما تشتد الويلات، وتتوالى الاختبارات على الساعي للوفاء بالوعد ولكن ما ينجده هو الصدق.
  • الصدق هو وقود الحياة لمن يعمل من أجل الوفاء بوعده، وهو ما يمنح ملامحه الثقة، وباله الراحة والطمأنينة بأن المولى لن يضيع أجره.
  • يُكرم الموفي بعهده بحق رحلة سعيه، ويُعلي من قدره نزاهة كلمته، وبره بقسمه.
  • ولا يؤرق النوم لمن يثابر ليبقى على العهد غير خوفه من يوم يضطر فيه للتنازل، فهذا أكثر ما يبغض.

عبارات عن الوفاء بالعهد

عبارات عن الوفاء بالعهد فيما يأتي:

  • لسانك موقفك فلا تُهنه، ولا تكثر في وعد لا تستطيع الوفاء به، أو وعيد لا يجد ما يدعمه في قدرتك.
  • عندما يكون الوفاء متعة للمرء، فهذا هو الحب.
  • كُن مخلصاً لما هو في داخلك.
  • إذا لم تكن قادراً على الوفاء لا تنطق كلمة وعد.
  • رأيتُ الحُرَّ يجتنبُ المخازي، ويَحْميهِ عن الغدرِ الوفاءُ.
  • لا تقطع أبداً وعداً لا تستطيع الوفاء به.

كلمات عن الوفاء بين الأصدقاء

كلمات عن الوفاء بين الأصدقاء فيما يأتي:

  • لو يذكر الزيتون غارسهُ لصار الزيت دمعاً.
  • موت الوفاء عين الحكمة أحياناً.
  • الصداقة كلمة تحمل معانٍ عدة، أجملها التضحية من أجل الآخر، والتحرر من الانطوائية، والاندماج مع الآخر.
  • الصداقة لا تغيب مثلما تغيب الشّمس، والصّداقة لا تذوب مثلما يذوب الثّلج، والصّداقة لا تموت إلا إذا مات الحب.
  • الصّداقة كالمظلّة كلما اشتدّ المطر زادت الحاجة لها.
  • الصّداقة بحر من بحور الحياة نركب قاربه ونخدر أمواجه.
  • الصّداقة أرض زُرعت بالمحبّة وسُقيت بماء المودّة.
  • الصّداقة حديقة وردها الإخاء، ورحيقها التّعاون.
  • الصّاحب للصّاحب كالرّقعة للثّوب، إن لم تكن مثله شانته.
  • متى أصبح صديقك مثلك بمنزلة نفسك فقل عرفت الصّداقة.

أجمل ما قيل عن الوفاء بالحب

أجمل ما قيل عن الوفاء بالحب فيما يأتي:

  • الحب شعور راقٍ جداً، هو فقط يحتاج لمن يعرف معنى الوفاء.
  • إن المرأة لا تهزأ من الحب، ولا تسخر من الوفاء، إلا بعد أن يخيب الرجل آمالها.
  • سألوني إن كنت أحبك فسكت، فيقولون لي: استفتِ قلبكَ، وكأن لي قلباً في غيابكِ حتى أستفتيه.
  • ‏لم أرَ نظرات الحُب الحقيقية إلا على عتبات المقابر، والمستشفيات، نحن أُناسٌ لا نتذكر من نحبهم إلا في النهاية.
  • يا مَن على الحُبّ ينسانَا ونذكُره، لسَوفَ يذكُرُنا يوماً وننساكَ.
  • الحب لا يُكتب على الورق؛ لأن الورق قد يمحوه الزمان، ولا يُحفر على الحجر؛ لأن الحجر قد ينكسر، الحب يوصم في القلب وهكذا يبقى إلى الأبد.
  • الحب ليس غرفة للإيجار نتركها ببساطة ونرحل.
  • لقد قضيت العمر أسبح بالخيال حتى رأيت الحب فيك، حقيقة سرعان ما جاءت وتاهت بين أمواج الرمال.
  • أكبر خطأ ارتكبته في حياتي، هو اعتقادي أن الأشخاص سيمنحون لي نفس الحُب الذي منحتهم إياه.
  • حبك لي حب افتراضي، ووفاؤك لي وفاء افتراضي.
  • يظهر وفاء الرجل في الكلام، ويظهر وفاء المرأة في الدموع.
  • استَثمرت فيك بكل ما ملكتُ من حبٌ، ووفاء، ونقاء، فكانت خَسارتي فيك أكبر خَساراتي.
  • حبك لي حب افتراضي، وفاؤك لي وفاء افتراضي، وحده موتي الافتراضي حقيقي كالتنفس.
  • أوفى حب لدى البشر هو حب الطعام.
  • الجود بذب الموجود والوفاء تحقيق الموعود.
  • لا يقاس الوفاء بما تراه أمام عينك بل بما يحدث وراء ظهرك.

كلام في الوفاء والإخلاص

كلام في الوفاء والإخلاص فيما يأتي:

  • الإخلاص في قلوب الرجال أكبر أهمية وفائدة من النجاح.
  • ثمار الأرض تُجنى كل موسم، لكن ثمار الوفاء تجنى كل لحظة.
  • المرء ليس بصادق في قوله حتى يؤيد قوله بفعاله.
  • الوفاء لا يغيب مثلما تغيب الشمس، ولا يذوب مثلما يذوب الثلج، فالوفاء لا يموت.
  • وعد بلا وفاء، عداوة بلا سبب.
  • الوفاء والصدق يجلبان الرزق.
  • لا شيء أجمل وأفضل من ابتسامة تكافح للظهور ما بين الدموع.
  • كن مخلصاً لتعرف ما في داخلك.
  • فضل الأصالة ليس في الجدة، بل في الإخلاص.
  • أفتقد الحب المعطّر بعبق الوفاء، والصداقة المعطّرة بنسيم الإخلاص.
  • إذا أحببت شيئاً فأطلق سراحه، فإن عاد فهو ملك لك للأبد.
  • أمهل الوعد وعجل بالوفاء.
  • كم تمنيناك فلما صرت لنا صرت لغيرنا ثم أنت كما أنت لا وفاء فيك لأحد.
  • للوفاء معاني كثيرة، أجملها صديق قلبه يفيض باهتمام لا يجف.
  • إن الصبر لله غناء، والصبر بالله بقاء، والصبر مع الله وفاء، والصبر عن الله جفاء.
  • الحب كالزهرة الجميلة والوفاء هي قطرات الندى عليها، والخيانة هي الحذاء البغيض الذي يدوس على الوردة فيسحقها.
  • الوفاء عملة نادرة والقلوب هي المصارف، وقليلة هي المصارف التي تتعامل بهذا النوع من العملات.

أشعار في الوفاء

أشعار في الوفاء فيما يأتي:

  • قال أبو النجع الخوارزمي:

عشْ ألفَ عامٍ للوفاءِ وقلما

سادَ امرؤٌ إِلا بحفظِ وفائهِ

لصلاحِ فاسدِه وشَعْبِ صُدوعه

وبيان مشكلِه وكَشْفِ غطائِه
  • قال علي بن أبي طالب:

ذهبَ الوفاءُ ذهابَ أمسِ الذاهبِ

فالناسُ بين مخاتلٍ ومواربِ

يغشون بينهمُ المودةَ والصفا

وقلوبُهم محشوةٌ بعقاربِ
  • قال علي بن مقرب:

لا تركننَ إِلى من لاوفاءَ له

الذئبُ من طبعهُ إِن يقتدرْ يثيبِ

ولا تكنْ لذوي الألبابِ محتقراً

ذو اللبِّ يكسرُ فرعَ النبحِ بالغَربِ
  • قال البحتري:

تعست فما لي من وفاء ولا عهد

ولست بهل من أخلاي للود

ولا أنا راع للإخاء، ولا معي

حفاظ لذي قرب لعمري ولا بعد
  • قال جمال مرسي:

أَيْنَ الوفا؟ قَطَّعتُ حَبلَ رَجَائِي

وهَلِ اختَفَى مِن هَذِهِ الغَبراءِ

أينَ الجُذورُ الضَّارِباتُ أَصَالَةً

في عُمقِ أَرضٍ ضُمِّخَت بِرِياءِ

لا زِلْتُ أُهرِقُهَا دُمُوعاً مُرَّةً

وأنا الذي لم أَستَكِن لِبُكاءِ

لكنَّها الأيامُ تُبدي للورى

ما يَستَثِيرُ حَفِيظَةَ العُقَلاءِ

جَرَّبتُهَا، فَرَأَيتُ ناساً في الثرى

منها وناساً في رُبا الجوزاءِ

دَالت، فلا فِرعَونُ خلَّد نفسَهُ

كلا ولا قَارُونُ في الأحياءِ

لم يَبقَ إلا وَجهُ مَن سَمَكَ العُلا

ولَهُ تذلُّ بيارقُ العُظَماءِ

يا غافلاً، لا تَأمَنَن دُنيا بَنَت

في كُلِّ ضاحيةٍ صُروحَ شقاءِ
  • قال أبو النجح الخوارزمي:

عشْ ألفَ عامٍ للوفاءِ وقلما

سادَ امرؤٌ إِلا بحفظِ وفائهِ

لصلاحِ فاسدِه وشَعْبِ صُدوعه

وبيان مشكلِه وكَشْفِ غطائِه
  • قال علي بن أبي طالب:

ماتَ الوفاءُ فلا رفدٌ ولا طمعٌ

في الناسِ لم يبقَ إِلا اليأسُ والجَزَعُ

فاصبرْ على ثقةٍ باللّهِ وارضَ به

فاللَّهُ أكرمُ من يُرجى ويُتَّبَعُ
  • قال الشاعر عزيز أباظة:

ما أهونَ الإِنسانَ إِن وفاءَهُ

إِما اتقاءُ أذى وإِما مغنمُ

عظمَتْ على أخلاقِه أكلافُهُ

وهو المصَّير في الحياةِ المرغمُ

نفضَ الترابُ الضعفَ في أعراقهِ

وابنُ الترابِ الصاغرُ المستسلمُ
  • قال عدنان النحوي:

مـا كان لِله مِنْ وُدٍّ ومِـنْ صِلَةٍ

يَظلُّ في زَحْمَةِ الأَيَّـامِ مَوْصولاً

يظلُّ ريّانَ مِنْ صِدقِ الوَفـاءِ بِـه

يُغْني الحياةَ هُدىً قد كان مأمـولاً

كأنّـه الزّهَـرُ الفـوَّاحُ روضتُـه

هذي الحَياةُ يَمُـدُّ العُمْـر تجميـلاً

ما أَجْملَ العُمـرَ في بِرّ الوفاءِ وما

أَحْلـى أَمانيـه تقديـراً وتفعيـلاً

وما يكـون لِغَيْـر الله لا عَجَـبٌ

إِذا تَـغَـيَّـرَ تقطيعـاً وتبْـديـلاً

47 مشاهدة
للأعلى للأسفل