أقوال مارتن لوثر

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٥٣ ، ١٥ أبريل ٢٠١٩
أقوال مارتن لوثر

مارتن لوثر

مارتن لوثر كينج جونيور، زعيم أمريكي من أصول إفريقية، وناشط الأمريكي في مجال الحقوق المدنية، وأحد أبطال المقاومة السلمية، حصل على جائزة نوبل للسلام، وهو من أهم الشخصيات التي ناضلت في سبيل الحرية وحقوق الإنسان؛ وفي هذا المقال جمعنا لكم أشهر أقوال مارتن لوثر.


أقوال مارتن لوثر عن الحياة

  • لا بأس من الاستفادة من تجارب الغير، لكن تقليد الآخرين لا يعني أنك ستحصل على ما حصلوا عليه.
  • مهما كنت شخصاً صالحاً سيحكم عليك الناس بناءً على مزاجهم وحاجاتهم.
  • يأتي وقت يكون فيه الصمت خيانة.
  • لو سعيت للرد على كل نقدٍ يعترض طريقي، فلن يكون لدي أيّ وقت للقيام بأيّ عمل بناء.
  • حياتنا تنتهي في اليوم الذي نعجز فيه عن التصريح عن الأشياء التي تهمنا.
  • في زمن الماديات أصبح الجلوس بمفردك أجمل من جلوسك مع أشخاص ينظرون إلى ماركة حذائك قبل عقلك.
  • قد تعلمنا أن نطير في الهواء كالطيور، وأن نسبح في البحار كالأسماك، ولكن لم نتعلم حتّى الآن أن نمشي على الأرض كالأخوة.
  • الوقت دائماً مناسب لفعل ما هو مناسب.
  • إن لم تكن تستطيع الطيران فاجري وإن لم تكن تستطيع الجري فامشي وإن لم تكن تستطيع المشي فازحف، أيا ما كنت فاعلاً عليك الاستمرار بالتحرك نحو الأمام.
  • إذا أردت أن تغير العالم فاحمل قلمك واكتب.
  • كل تقدم ثمين، وحل مشكلة ما يضعنا في مواجهة مشكلة أخرى.
  • ليس المهم طول حياة المرء، بل جودتها.
  • نحن لا نصنع التاريخ، بل التاريخ هو الذي يصنعنا.
  • عندما يتآمر الشياطين، يجب أن يخطط الخيرون.
  • الإيمان هو أن تأخذ الخطوة الأولى حتى ولو لم تستطع رؤية الدرج كله.
  • يجب أن تكون الوسيلة التي نستخدمها بنفس نقاء الغاية التي نسعى إليها.
  • بعض الأشخاص سينبذونك، لأنّ نورك أشد سطوعاً ممّا يتحملون، هكذا هي الدنيا، فلتواصل إشعاعك.
  • أعترف لكم أنّ المرء إذا لم يكتشف شيئاً بإمكانه الموت دفاعاً عنه، فهو غير جدير بالحياة.
  • الحياه مليئة بالحجارة فلا تتعثر بها، بل اجمعها وابنِ بها سلماً تصعد به نحو النجاح.


أقوال مارتن لوثر عن الحرية

  • لا أحد يستطيع ركوب ظهرك إلّا إذا كنت منحنياً.
  • كما أن الحمار يريد أن يتلقى الضربات، كذلك يريد الشعب أن يكون محكوماً بوساطة القوة.
  • لا يمكن أن يبقى الناس المقموعون على حالهم إلى الأبد، إذ إنّ التوق للحرية يتجلى في نهاية المطاف.
  • الشغب لغة من لا يُسمَعون.
  • لا يستطيع أحدٌ اعتلاءَ ظهرك ما لم تنحنِ له.
  • قدرتنا العلمية تغلبت على قوتنا الروحية، لقد استطعنا توجيه الصواريخ ولكن لم نستطع توجيه البشر.
  • يجب علينا بناء سدود من الشجاعة لمواجهة طوفان من الخوف.
  • التراجيديا الكبرى ليست الاضطهاد والعنف الذي يرتكبه الأشرار، بل صمت الأخيار على ذلك.
  • ليس السلام هدفاً بعيداً نسعى إليه، بل كذلك وسيلة نصل بها إلى هذا الهدف.
  • السؤال ليس هل سنصبح متطرفين أم لا، السؤال هو أيّ نوع من المتطرفين سوف نصبح إن الأمة والعالم في أمس الحاجة لمتطرفين مبدعين.
  • الآن دعونا نبدأ، الآن دعونا نـَنـْذُر أنفسَنا من جديد للنضال الطويل والمرير لكن الجميل من أجل عالم جديد.
  • سيأتي وقت يكون فيه الصمت خائناً، لأنّ الناس لا يأخذون على عاتقهم بسهولة مهمة معارضة سياسة حكومتهم، لا سيما في وقت الحروب، حتى لو حرضتهم مطالب الحقّ الإلهي، كما لا تتحرك الروح البشرية بسهولة ضد شتى أنواع اللامبالاة أو الفتور الذي يتسم به نهج ‏مجاراة التيار ومسايرة الناس سواء كان هذا النهج في داخل قلب الإنسان أو في العالم المحيط ‏به.‏
  • عندما تكون على حق لا يمكنك أن تتطرف بما يكفي، أمّا عندما تكون على باطل فلا يمكنك أن تكون محافظاً بما يكفي.
  • هؤلاء الذين يحبون السلام عليهم أن يتعلموا التنظيم بكفاءة وفعالية مثل أولئك الذين يحبون الحروب.
  • بالإصرار الصبور والراسخ سوف نمضي قدماً إلى أن تتحول كل وديان اليأس إلى قمم للأمل، وإلى أن يتحول كل جبل من جبال الغرور واللاعقلانية إلى تلة وضيعة بعملية التسوية التي ديدنُها التواضع والشفقة؛ إلى أن تتحول أماكن الظلم القاسية إلى سهل ناعم من التساوي في الفرص؛ وإلى أن يتمّ تصحيح أماكن الإجحاف الملتوية بآلية تقويم أساسها حكمة بعيون نيّرة.


أقوال مارتن لوثر عن المساواة والعدالة

  • إنني أحلم اليوم أنّ أطفالي الأربعة سيعيشون يوماً في شعب لا يكون فيه الحكم على الناس بألوان جلودهم، ولكن بما تنطوي عليه أخلاقهم.
  • الظلم في مكان ما يمثل تهديداً للعدل في كل مكان.
  • نريد الحصول على كل حقوقنا، نريدها هنا، ونريدها في التوّ واللحظة.
  • أنا أقرّ أن كل مواطن يقوم بالعصيان المدني للقانون عندما يخبره ضميره أنّ القانون غير عادل، وهو مستعد لتحمل عقوبة السجن في سبيل إيقاظ ضمير المجتمع على ظلمه، فهو في الحقيقة يعبّر بذلك عن أقصى درجات احترامه للقانون.
  • حان الوقت كي نجعل العدالة حقيقة لجميع الناس.
  • لقد آن الأوان لحرب عالمية شاملة ضدّ الفقر، يجب على الدول الغنية أن تستعمل مصادر ثروتها الطائلة لتنمية الدول النامية، وبناء المدارس حيث لا مدارس، وإطعام من هم بحاجة للطعام، وفي نهاية الأمر الأمة العظيمة هي أمة رحيمة.
  • ليس من شيء في العالم كله أخطر من الجهل الصادق والغباء حي الضمير.
  • الديمقراطية ليست استفتاءً بالأغلبية، لو استفتى الأمريكيون لظل السود عبيدًا.
  • إنّ استخدام العنف كوسيلة لتحقيق العدالة هو نهج غير عملي وغير أخلاقي.
  • الفصل العنصري جريمة زنا محرمة بين الظلم والخلود.
  • أسوأ مكان فى الجحيم محجوز لهؤلاء الذين يَبْقون على الحياد في أوقات المعارك الأخلاقيّة العظيمة.
  • المصبية ليست في ظلم الأشرار بل في صمت الأخيار.
  • ستواصل زوابع الثورة زعزعة أسس أمتنا إلى أن تبزغ شمس يوم العدالة.


أقوال مارتن لوثر عن الحب

  • المحبة هي القوة الوحيدة القادرة على تحويل عدو إلى صديق.
  • قررت التمسك بالحب، لأنّ الكراهية هي عبء كبير يصعب عليّ تحمله.
  • لا تتعاطف مع شخص فشل بالاحتفاظ بك ولا تصدق أنّ غفرانك للزلات يزيد من حجمك في عينه، انتهى زمن الكريم الذي إذا أكرمته ملكته.
  • لا تدع أحداً يجذبك لأسفل لدرجة أن تكرهه.
  • علينا أن نتعلم كيف نعيش سوياً كالأخوة، أو أن نهلك معاً كالحمقى.
  • إنك لست في حاجة إلى درجة علمية أو شهادة جامعية لتخدم غيرك ولا تحتاج لأن توفق بين مرادفاتك من الكلمات والأفعال لتقدم خدمة إلى غيرك .. إنك فقط تحتاج إلى قلب مليء بالرحمة وروح يغمرها الحب.
  • قدّس نفسك فأنت لست خطة احتياطية ولا علاج مؤقت.
  • الكراهية تشل الحياة والحب يطلقها؛ والكراهية تربك الحياة، والحب ينسقها؛ والكراهية تظلم الحياة، والحب ينيرها.
  • في النهاية لن نذكر كلمات أعدائنا، بل صمت أصدقائنا.
  • لا تكن عادياً ولا احتياطياً ولا شيئاً زائداً، لا تكن حلّاً أخيراً أو خياراً في أسفل القائمة.
  • قد يكون صحيحاً أن القانون لا يمكن أن يجعل شخصاً يحبني، لكن بإمكانه منعه من إعدامي زوراً، وهذا في اعتقادي في غاية الأهمية.
  • لقد أمسكت بأشياء كثيرة في يديَّ وفقدتها كلها، أما ما وضعته في يدي الله فلا يزال ملكي.
  • لا يمكن طرد الظلام بالظلام، الضوء الوحيد الذي يمكن القيام به، لا يمكن للكراهية أن تطرد الكراهية الحب فقط يمكن أن يفعل ذلك.