أقوال وحكم عن الوالدين

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٥٥ ، ١٨ مارس ٢٠١٩
أقوال وحكم عن الوالدين

أقوال عن الوالدين

  • سقطت الرجولة إذا ارتفع صوتك على من تعب في تربيتك، برّ الوالدين ليس شعارات ترفع إنما هو تطبيق عملي.
  • أيها الابن، الوالدان بابان للخير مفتوحان أمامك فاغتنم الفرصة قبل أن يغلقا، واعلم أنك مهما فعلت من أنواع البرّ بوالديك، فلن ترد شيئاً من جميلهما عليك.
  • قلب الأم هوَّة عميقة ستجد المغفرة دائماً في قاعها.
  • الأمومة فردوس هش لأن عقوق الابن قد يجعله ندماً، ومرض ابن قد يصيّره عذاباً، وموت ابن سيحيله إلى جحيم.
  • إن رجلاً من أهل اليمن حمل أمه على عنقه، فجعل يطوف بها حول البيت، وهو يقول: إني لها بعيرها المدلل إذا ذعرت ركابها لم أذعر وما حملتني، أكثر ثم قال: أتراني جزيتها؟ فقال: لا، ولا بزفرة واحدة من زفرات الولادة.
  • برّ الوالدين أن تبذل لهما ما ملكت، وتعطيعهما فيما أمراك ما لم يكن معصية.
  • طيبة الأب أعلى من القمم، وطيبة الأم أعمق من المحيطات.
  • الأم تحب من كل قلبها والأب يحب بكل قوته.


أقوال وحكم عن الأب

  • كلمة أب لا تعني أن تنجب أبناء فالجميع يستطيع الحصول على أبناء، ولكن كلمة الأب تعني القدرة على الاعتناء بالأبناء.
  • علمني والدي دائماً أنه عندما تساعد الآخرين، فإن الله سيعطيك ضعفاً، وهذا ما حدث لي بالفعل، عندما ساعدت أشخاصاً آخرين محتاجين، ساعدني الله أكثر.
  • إن الأب مثل الروح، عندما تخرج يتهاوى الجسد.
  • لا خلق للحياة، دون أب صارم، وأم متدينة، وأخ غيور، وعائلة محافظة، وزوج يصون عرضه ويحيا بخلقه.
  • الأب يستطيع العناية بعشرة أبناء، لكن عشرة أبناء لا يستطيعون العناية بأب واحد.
  • لا يقلق من كان له أب، فكيف بمن كان له رب.
  • يمكن للأبناء أن يولدوا مؤدبين لو كان آباءهم كذلك.
  • أولى أن يبكي الابن من أن يبكي الأب.
  • كما يكون الأب يكون الولد.
  • من شابه أباه فما ظلم.
  • يعترف الأب بابنه سواء كان موهوباً أو بلا موهبة.
  • الابن سر أبيه.
  • الأب يخفي أخطاء ابنه، والابن يخفي أخطاء أبيه.
  • الأب وحده الذي لا يحسد ابنه على موهبته.
  • نعرف قيمة الملح عندما نفقده، و قيمة الأب عندما يموت.
  • من لا يستطيع أن يقوم بواجب الأبوة، لا يحق له أن يتزوج و ينجب أبناء.
  • أَحِبَّ أَبَاكَ إذا كان منصفاً، وإذا لم يكن كذلك فتحمله.
  • ليس أرق على السمع من كلام الأب يمدح ابنه.
  • الأب كنز والأخ سلوى والصديق كلا الاثنين.
  • ما أصعب أن يشعر الأب القدوة أنه لا يقوى على فعل شئ فيصبح عبرة.
  • لا يغفو قلب الأب، إلا بعد أن تغفو جميع القلوب.
  • ليس هناك مكان ينام فيه الطفل بأمان مثل غرفة أبيه.
  • مهما يفعل الأب فإنه لا يستطيع أن يجعل ابنه رجلاً، إذ يجب على الأم أن تأخذ نصيبها من ذلك.


أقوال وحكم عن الأم

  • لا يوجد في العالم مثيل لحب الأم لطفلها، فحبها لا يعترف بالقوانين أو الشفقة، يجعلها تتجرأ على فعل أي شيء فتسحق بدون أي رحمة كل ما يقف في طريقها.
  • الأم هي الحب الثابت، والحقيقة التي لا تتغير في زمن كل ما فيه يتغير.
  • ليس في العالم وسادة أنعم من حضن الأم.
  • كل القلوب يغيرها الوقت، إلا قلب الأم جنة دائمة.
  • الأم هي أكثر الأشياء قدسيةً على قيد الحياة.
  • سرّ الحياة الإنسانية، وينبوع وجودها، وكوكبها الأعلى الذي تنبعث منه جميع أشعتها، ينحصر في كلمة واحدة، هي قلب الأم.
  • الأُم كالعمر لا تتكرر مرتين.
  • حِجْر الأم هو المكان الآمن الذي تستطيع أن تسند إليه رأسك وأنت مرتاح مطمئن.


قصائد عن الوالدين

قصيدة براءة الأم

يقول مظفر النواب:

يا بني ضلعك من رجيت

لضلعي جبرته وبنيته

يا ابني خذني لعرض صدرك

واحسب الشيب اللي من عمرك جنيته

يا بني طش العمى بعيني

وجيتك بعين القلب أدبي على الدرب ألمشيته

شيلةالعلاكة يا بني

تذكر جتوفي بلعب عمرك عليهن

سنة وكفوفك وردتين على رأسي

وبيك أناغي كل فرح عمري لنسيته

يا اللي شوفك يبعث الماي الزلال بعودي وأحيا وأنا ميتة

أبيض عيونك لبن صدري

وسواد عيونك الليل اللي عد مهدك بجيته

وأبنك التو يناغي الخرز بالكاروك ياا بني

كتلة لا تخاف اليتم جده

اللي ما مش أبو عده

الحزب أبوه الحزب بيته

كتله ياا بني يا وليدي من تكبر على الأيام

تلكه حزام أبوك الماطواني وما طويته

تلكه منه خطوط أضمهن حدر ضلعي

لحد ما موت بعز على السر الحويته

يا عمد بيتي وكمر ليلي وربيع الشيب والعمر الجنيته

جيت أهزك يا عمد

بيتي

لا يكون الدهر ضعضع عظم منك للمذله للخيانة

وساومت جرحك على الخسة وجفيته

يا بني خلي الجرح ينطف

خله يرعف خله ينزف

يا بني الجرح اليرفض شداده علم ثوار يرفرف

يا بني ارضى الجلب يرضع من حلبيي

ولا ابن يشمر لي خبزه من البراءة

يا بني يأكلني الجرب عظم ولحم

وتموت عيني ولا دناءة

يا بني ها الأيام يفرزنها القحط أيام محنة

يا بني لا تثلم شرفنا

يا بني يا وليدي البراءة تظل مدى الأيام عفنة

تدري يا بني بكل براءة

كل شهيد من الشعب ينعاد دفنه

وخلي إيدك على شيبي واحلف بطاهر حليبي

كطرة كطرة وبنظر عيني العميته

قلي ما يندار رجمي و أنت أمي وذاك حزبي

وعزأبوي المالواني وما لويته

قلي ما اهدم حزب بيدي بنيته.


قصيدة رسالة إلى أبي

يقول فاروق شوشة:

يفاجئني الذي اكتشفت : أنت في نفسي حللت !

في صوتي المرتج بعض صوتك القديم

في سحنتي بقية منن حزنك المنسل في ملامحك

وفي خفوت نبرتي ـ إذا انطفأت ـ ألمح انكساراتك

وأنت ..

عازفا حينا ،

وحينا مقبلا

وراضيا ، تأخذني في بردك الحميم

أو عاتبا مغاضبا

فأنت في الحالين ، لن تصدني ..

وتستخير الله ، أنت تكون قد عدلت !

يفاجئني أنك لم تزل معي

وأنت شاخص في وقفتي الصماء ، والتفاتاتي

أرقبني فيك ،

وأستدير باحثا لدي عنك

تحوطني ، فأتكئ

تمسك بي ، إذا انخلعت

تردني لوجهتي

مقتحما كآبة الليل المقيم

الآن ، عندما اختلطنا

صرت واحدا ،

وصرت اثنين ،

عدت واحدا ،

عنك انفصلت ، واتصلت

لم أدر كم شجوك النبيل قد حملت

أضفته لغربتي

ومن إبائك الذي يطاول الزمان .. كم نهلت

فاكتملت معرفتي.