أقوى طائرة مقاتلة في العالم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٣٢ ، ١٢ أبريل ٢٠١٦
أقوى طائرة مقاتلة في العالم

الطائرة المقاتلة

الطائرة المقاتلة هي طائرة عسكريّة تستهدف مهاجمة الطائرات الأخرى، على العكس من القاذفة للقنابل التي صممت للهجوم على الأهداف البريّة عن طريق إسقاط القنابل، وتتميزُ الطائرة المقاتلة بأنّها صغيرة نسبيّاً، وسريعة، وسهل المناورة بها، كما تُعدُّ الوسيلة الأساسيّة للقوات المسلحة من أجل كسب التفوق الجويّ، حيثُ إنَّ امتلاك وصيانة طائرة مقاتلة تحتل نسبة كبيرة من ميزانيّة العسكريّة للدول الحديثة.


نشأة المقاتلات الحربيّة

يعود تاريخُ اختراع الطائرات المقاتلة إلى أوائل الحرب العالميّة الأولى، فقد كانت الطائرة مصنوعة من هيكل خشبيّ خفيف ومُجهزة برشاش خفيف، وقد كانت الحرب الجويّة تجري عن قُرب، وبشكل بسيط عما هي عليه الآن، وبعد أن انتهت الحرب العالمية الثانية تنبه القادة لأهميّة الطائرات العسكرية، وأصبح من الضروريّ العمل على تطوير السلاح والقدرات العسكريّة، وخاصة صناعة المقاتلات الجويّة التي تُعتبر من مقومات القوة العسكريّة للدولة.


أمّا الطائرات المقاتلات الحديثة فأصبحت أكثر صلابة من ناحية تصميم الهيكل، وأقوى تسليحاً من ذي قبل، حيثُ احتلت محل المحركات الخفيفة المُستخدمة في الحرب العالميّة الأولى محركات مَكبسيّة أكثر قوةً وقدرة على الارتفاع والمناورة والتسابق في الجو، كما تعدُّ الطائرة المقاتلة من العناصر المهمة لتحقيق التفوق الجويّ في ميدان الحرب، حيث إن السيطرة الجوية التي توفرها الطائرة المقاتلة كانت ولا تزال عنصراً أساسياً في تحقيق النصر بين الجيوش.


أقوى المقاتلات الحربيّة

  • F-22 Raptor: وهي مقاتلات الجيل الخامس، وتتميز بالقدرة العالية في القتال والهجوم من ارتفاعات شاهقة، إضافةً إلى قدرتها على المناورة الجوية.
* F/A-18 Hornet: وهي ذات أفضل قدرات أيروديناميكية، ولها قدرة على الهجوم من زوايا مختلفة، ومتعددة المهام، ويمكنها تدمير الأهداف الجويّة والبريّة واستخدامها كطائرة استطلاع، فضلاً عن الدعم الجوي ليلاً أو نهاراً، وتعمل في كافة الظروف الجوية.
  • سوخوي سي يو 27: وتشتهر بقدرة عالية جداً على المناورة كطائرة نفاثة، وتدمير أي هدف في مدى يبلغ 3530 كم، وصُممت لمهام التفوق الجويّ والتدخل العسكريّ العميق، وتعد من أفضل طائرات الجيل الرابع من المقاتلات.
  • Euro fighter Typhoon: وتعتمد هذه المقاتلة على نظام دفاعيّ متكامل متطور لرصد الأخطار الجويّة والأرضيّة، والتعامل مع عدة تهديدات في الوقت نفسه.
  • JAS 39 G ripen: وتحتوي هذه المقاتلة على ثمانية أماكن لتحميل الصواريخ والقنابل، خفيفة الوزن، ذات تصميم مثلثيّ، وتتميز بقدرتها العالية على المناورة، كما تحتوي على نظام رادار يمكنه رصد أهداف على بُعد 120 كم، ومهاجمة أهداف بعيدة عن مجال الرؤيّة من خلال رسم مسار الصواريخ.
  • Rafale: وهي من أكثر المقاتلات خطورة، وذات قدرات عالية بسبب النظام الإلكتروني الذي يعمل ضد التهديدات الأرضيّة والجويّة، كما أنها مزودة بنظام ثلاثي الأبعاد من أجل تصويب الهدف مباشرة.