أكل أموال اليتامى

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:١٣ ، ٥ مارس ٢٠١٩
أكل أموال اليتامى

أكل أموال اليتامى

توعدّ الله -تعالى- آكل مال اليتامى بوعيدٍ شديدٍ في القرآن الكريم، فقال: (إِنَّ الَّذِينَ يَأْكُلُونَ أَمْوالَ الْيَتامى ظُلْمًا إِنَّما يَأْكُلُونَ فِي بُطُونِهِمْ نارًا وَسَيَصْلَوْنَ سَعِيرًا)،[١] ويظهر من ذلك أنّ أكل مال اليتامى يعدّ كبيرةً من الكبائر، سواءً أكان قليلاً أم كثيراً، فهو لا يتقيّد بمقدار المال الموجب للقطع في السرقة؛ لأنّ الآيات والأحاديث الواردة فيه جاءت عامةً مطلقةً، ولم تُقيّد بقليلٍ أو كثيرٍ، كما لم تُخصّص كذلك، وهكذا فإنّ آكل مال اليتيم مستحقٌ للعذاب والوعيد المترتب على فعله مهما كان مقداره قليلاً، ولا يستثنى من ذلك إلّا ما كان تافهاً ويُتسامح فيه عادةً؛ كشربة ماءٍ أو حبة فاكهةٍ ملقاةٍ على الأرض، ونحو ذلك.[٢]


ضوابط التعامل مع مال اليتامى

إنّ للتعامل مع مال اليتامى بعض الضوابط الشرعية، وفيما يأتي بيان أهمها:[٣]

  • يجب أن يكون الإنفاق من مال اليتامى في مجال الحلال الطيب، ولا يجوز التبذير والإسراف فيه.
  • يجوز البيع والشراء في مال اليتامى ما دام ذلك ضمن ما تعارف عليه الناس.
  • يجب إيداع أموال اليتامى في البنوك الإسلامية، ولا يجوز إيداعها في البنوك الربوية إلّا لحفظها عند عدم توفر بنوكٍ إسلاميةٍ.
  • الإنفاق على اليتامى من أموالهم بالقدر المعروف، ولا بدّ من الالتزام بالأولويات في ذلك، فيكون الإنفاق أولاً على الضروريات ثمّ على الحاجيات ثمّ على الكماليات.
  • يجوز استثمار أموال اليتامى إذا كانت زائدةً عن حاجتهم، وذلك حتّى لا تُفنى في النفقات أو في الزكاة.
  • لا يجوز للوصي على مال اليتامى أن يهب أو يتصدق منه أو يوصي به، كما لا يجوز له إقراض أحدٍ منه، ولا أن يقترض هو منه.
  • يجب إخراج الزكاة من مال اليتامى؛ لأنّها حقٌّ من حقوق المال، فتجب في كلّ مالٍ تحقّقت فيه شروط الوجوب.


حالات رعاية اليتامى

لرعاية اليتامى ثلاثة حالاتٍ بيانها فيما يأتي:[٤]

  • إمّا أن يكونوا اليتامى أغنياء غير محتاجين للمال؛ كأن يموت والدهم ويترك لهم مالاً كثيراً، وفي هذه الحالة فهم غير محتاجين إلّا للتربية الصالحة.
  • إمّا ان يكون اليتامى فقراء محتاجين؛ كأن يموت والدهم دون أن يترك لهم شيئاً، وفي هذه الحالة فهم محتاجين للمال والتربية الصالحة أيضاً.
  • إمّا أن يكون اليتامى فقراء محتاجين وقد مات كلٌ من أمّهم وأبيهم؛ وحينها يحتاجون للإيواء بالإضافة إلى المال والتربية الصالحة.


المراجع

  1. سورة النساء، آية: 10.
  2. "مطلب المحافظة على أموال اليتيم والوفاء بالعهود"، www.al-eman.com، اطّلع عليه بتاريخ 2019-2-25. بتصرّف.
  3. "الضوابط الشرعية للتعامل مع أموال الأيتام"، www.ar.islamway.net، 2013-4-29، اطّلع عليه بتاريخ 2019-2-25. بتصرّف.
  4. د. محمد أحمد عبد الغني (2014-5-11)، "أكل مال اليتيم ( خطبة )"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-2-25. بتصرّف.
16 مشاهدة