ألم الظهر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٧ ، ٢٧ يناير ٢٠١٩
ألم الظهر

ألم الظهر

بينت الجمعة الأمريكية لجراحي الأعصاب أنّ ما يقارب 75-85% من الأمريكان سيعانون من ألم الظهر في مرحلة ما من حياتهم، إذ يُعدّ ألم الظهر عَرَض لأنواع مختلفة من المشاكل الطبية، والذي يحدث بسبب وجود مشكلة في جزء أو أكثر من أجزاء أسفل الظهر، مثل: العضلات، أو الأربطة، أو الأعصاب، أو الفقرات التي تكوّن العمود الفقري، وتجدر الإشارة إلى أنّ 90% من حالات ألم الظهر يتحسن فيها الألم لدى المرضى دون الحاجة إلى تدخل جراحي.[١]


أسباب ألم الظهر

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى حدوث ألم الظهر، ومنها ما يأتي:[٢]

  • الإجهاد: يحدث ألم الظهر عادةً بسبب الإجهاد، أو الإصابات، أو التوتر، مثل:
    • الإصابات، والسقوط، والكسور.
    • الشد العضلي.
    • تشنج العضلات.
    • الأنشطة التي تؤدي إلى إلإجهاد، مثل: رفع الأشياء بطريقة غير صحيحة، ورفع الأشياء الثقيلة.
  • اضطرابات هيكلية: قد تؤدي الإصابة ببعض المشاكل الهيكلية إلى المعاناة من ألم الظهر، ومنها:
    • تمزق الأقراص التي توجد بين فقرات الظهر.
    • عرق النسا.
    • التهاب المفاصل.
    • هشاشة العظام.
    • انحناء العمود الفقري بشكلٍ غير طبيعي.
    • بعض مشاكل الكلى، مثل: حصى الكلى.
  • أسباب أخرى: وتتضمن ما يأتي:
    • العدوى: تؤدي الإصابة ببعض الأمراض، مثل: التهاب المثانة، والتهاب الحوض إلى حدوث ألم في الظهر.
    • سرطان العمود الفقري.
    • اضطرابات النوم.
    • متلازمة ذنب الفرس (بالإنجليزية: Cauda equina syndrome).


علاج ألم الظهر

يتضمن علاج ألم الظهر ما يأتي:[٣]

  • العلاج الدوائي: يعتمد اختيار الدواء المناسب على نوع ألم الظهر، ومن هذه الأدوية ما يأتي:
    • مسكنات الألم المتاحة دون وصفة طبية: يمكن لمضادات الالتهاب اللاستيرويدية، مثل نابروكسين الصوديوم (بالإنجليزية: Naproxen sodium) أن تخفف ألم الظهر الحاد.
    • مضادات الاكتئاب: تخفف الجرعات المنخفضة من بعض أنواع مضادات الاكتئاب، وخاصة مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات من بعض أنواع آلام الظهر المزمنة.
    • مرخيات العضلات: قد يصف الطبيب بعض أنواع مرخيات العضلات في حال لم تتحسن آلام الظهر باستخدام مسكنات الألم.
    • الحقن: قد يلجأ الطبيب إلى حقن الكورتيزون في الفراغ الواقع حول الحبل الشوكي في حال لم تنجح العلاجات الأخرى، في حال انتقال الألم إلى الساقين، فقد تساعد حقن الكورتيزون على التخفيف من الالتهاب حول جذور الأعصاب، ولكن عادةً ما يختفي الألم لبضعة أشهر فقط.
  • العلاج الطبيعي: يتضمن العلاج الطبيعي مجموعة من الطرق لعلاج ألم الظهر، ومنها:
    • التحفيز الكهربائي.
    • العلاج بالموجات فوق الصوتية.
    • العلاج بالحرارة.
  • العلاج الجراحي: يتم اللجوء إلى التدخل الجراحي في حال المعاناة من ضعف مستمر في العضلات ناجم عن الضغط على العصب، أو المعاناة من ألم الظهر الذي ينتشر إلى الساق.


المراجع

  1. "What Is Back Pain?", www.healthline.com, Retrieved 13-1-2019. Edited
  2. "What is causing this pain in my back?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 13-1-2019. Edited
  3. "Back pain", www.mayoclinic.org, Retrieved 13-1-2019. Edited