ما هو سبب ألم أسفل الظهر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٦ ، ٦ مارس ٢٠١٨
ما هو سبب ألم أسفل الظهر

أسباب مرضية لآلام أسفل الظهر

هناك عدة حالات مرضية تسبب الآلام في منطقة أسفل الظهر، ومنها:[١]

  • الاجتياح العظمي للأعصاب الشوكية: الاجتياح العظمي للأعصاب الشوكية (بالإنجليزية: Bony encroachment) هي نمو أو تحرّك فقرات العمود الفقري القطنية (الفقرات في أسفل الهمود الفقري) بحيث تضيق المساحة حول الحبل الشوكي والأعصاب، و تشمل عدة حالات منها:[١]
    • تضييق منافذ الأعصاب الشوكية: تضييق منافذ الأعصاب الشوكية (بالإنجليزية: foraminal narrowing) يعني تضييق أحد المنافذ التي يمر من خلالها أحد الاعصاب الشوكية من العمود الفقري إلى الجسم، وغالباً ينتج ذلك بسبب التهاب المفاصل.
    • انزلاق الفقار: حالة انزلاق الفقار (بالإنجليزية: spondylolisthesis) تعني انزلاق فقرة على أخرى.
    • التضيق النخاعي العنقي: التضيق النخاعي العنقي (بالإنجليزية: spinal stenosis) هو ضغط النتوءات العظمية أو الأنسجة الرخوة الموجودة في القناة الشوكية على النخاع الشوكي أو جذور الأعصاب.
  • انتكاس العظام والمفاصل: انتكاس العظام والمفاصل (بالإنجليزية: Degenerative bone and joint) هو التغير في محتوى الماء والبروتين في الغضاريف مع التقدم في العمر، و هذا يؤدي إلى جعلها رقيقة وضعيفة، وبالتالي تصبح عرضةً للتمزق والتلف مع مرور الوقت، وتُسمى هذه الحالة بداء الفقار (بالإنجليزية: spondylosis)، ويتم التعرف على الإصابة بالمرض من خلال الأشعة السينية، حيث تكون على شكل حيز ضيق بين الفقرات، و يتراوح علاج المشاكل الانتكاسية بين الحرارة المتقطعة، والراحة، وتمارين إعادة التأهيل، والأدوية الموصوفة من قبل الطبيب لتخفيف الألم والتشنج والالتهاب.
  • الضغط في أسفل الظهر: الضغط في أسفل الظهر (بالإنجليزية: Lumbar strain) هو إصابة تنتج عن شدِّ الأربطة، أوالأوتار، أو العضلات في أسفل الظهر.
  • التَّهيج العصبي: التَّهيج العصبي (بالإنجليزية: Nerve irritation) هي حالة تتهيج فيها أعصاب العمود الفقري القطنية نتيجة أمراض معينة، أو نتيجة اصطدامها بالعظام أو الأنسجة المجاورة، وتشمل عدة حالات منها:
    • اعتلال الجذور العصبية (بالإنجليزية: radiculopathy).
    • الاجتياح العظمي للأعصاب الشوكية (بالإنجليزية: Bony encroachment).
    • التهاب الأعصاب بسبب العدوى الفيروسية والذي يُعرَف بمرض الحزام الناري (بالإنجليزية:shingles).
  • مشاكل العظام الخلقية: تشمل مشاكل العظام الخلقية آلام أسفل الظهر الخلقية والموجودة منذ الولادة، مثل حالة الانحناء الجانبي في العمود الفقري (بالإنجليزية: scoliosis)، وتشقق العمود الفقري (بالإنجليزية: spina bifida).
  • أسباب صحية أخرى لآلام أسفل الظههر هناك العديد من الحالات المرضية الأخرى التي تسبب آلاماً في منطقة أسفل الظهر، ومنها:[٢]
    • انتفاخ غير طبيعي في الشريان الأبهر (بالإنجليزية: aortic aneurysm).
    • حصى الكلى (بالإنجليزية: kidney stones) أو التهاب الكلى (بالإنجليزية: Kidney infection).
    • مشاكل متعلقة بالحمل.
    • مشاكل صحية في الأعضاء التناسلية الأنثوية كالتهاب بطانة الرحم (بالإنجليزية: endometriosis)، أو تكيّس المبايض (بالإنجليزية: ovarian cysts)، أو سرطان المبيض (بالإنجليزية: ovarian cancer).
    • تشنج العضلات (بالإنجليزية: Muscle spasm).
    • انحناءات في العمود الفقري (بالإنجليزية: Spine curvatures).
    • سرطان العمود الفقري.
    • تمزق أو فتق الأقراص الغضروفية (بالإنجليزية: Ruptured or herniated disk).
    • عرق النسا (بالإنجليزية: Sciatica).
    • تمزق أو تكسر الحبل الشوكي.
    • التهاب المفاصل في العمود الفقري (بالإنجليزية: التهاب المفاصل الفقارية).[١]

ملاحظة: يختلف علاج هذه الآلام اعتماداً على شدتها، حيث تتراوح بين الراحة وممارسة التمارين، أو اللجوء إلى حقن الكورتيزون، أو العمليات الجراحية لإزالة العظام التي تضغط على الأنسجة العصبية.[١]


التعرض للكسور

عادة ما يتعرض المرضى الكبار في السن المُصابين بهشاشة العظام إلى كسور في الفقرات القطنية، خاصة أولئك الذين يتناولون الكورتيزون لفترات طويلة، حيث إن أبسط ضغط على العمود الفقري كالانحناء لربط الحذاء مثلاً قد يُعرضهم للكسور، و يُدعى تكسر الفقرات بهذه الحالة كسور انضغاط الفقرات (بالإنجليزية: vertebral compression fracture)، حيث تسبب كسور هذه الفقرات آلاماً موضعية شديدة تنتشر حول الخصر كالحزام، و تزداد سوءاً مع التَّحرك، أما بالنسبة للصغار في السن فإنهم يتعرضون لهذه الكسور في حالة التعرض لضربة حادة كتلك الناتجة عن التعرض لحادث سير، و يستغرق شفاؤها عدة أسابيع مع الراحة و استخدام مسكنات الآلام، بينما تُعالَج كسور انضغاط الفقرات في حالة الإصابة بهشاشة العظام (بالإنجليزية: osteoporosis) من خلال العمليات الجراحية.[١]


التواء عضلات أسفل الظهر

ينتج التواء العضلات من خلال زيادة تمديدها إلى أبعد حد، مما يتسبب في حدوث تمزقات صغيرة في الأنسجة، وبالتالي ضعف العضلات التي قد لا تكون قادرة على دعم عظام العمود الفقري، مما يقلل من توازنه، ويؤدي ذلك إلى آلام في أسفل الظهر، و قد يمتد الألم إلى مناطق أخرى، وهناك عدة عوامل قد تؤدي إلى حدوث هذا الالتواء كالسقوط، أو الانحناء المتكرر، أو المجهود البدني الشديد، أو زيادة في الوزن، أو حتى السعال الحاد وغيرها من الأسباب.[٣]



أسباب غير مرضية لآلام أسفل الظهر

يمكن أن تنتج آلام أسفل الظهر عن عدة أسباب متعلقة بسلوكيات الحياة، ومنها:[٤]

  • طبيعة العمل: العمل الذي يتطلب رفع الأشياء الثقيلة، أو سحبها، أو الأعمال التي تؤدي إلى انحناء العمود الفقري، كل ذلك يزيد آلام أسفل الظهر.
  • حمل حقائب ثقيلة: منطقة أسفل الظهر على تسند الجزء العلوي من الجسم، لذا فإن حمل الحقيبة على الظهر أو الكتف يؤدي إلى التعرض لآلام أسفل الظهر، ولتجنب ذلك يُنصح باستبدال الحقيبة بأخرى ذات عجلات اذا كانت الحقيبة ثقيلة.
  • التدريبات الرياضية المبالغ فيها: يؤدي تجاوز الحد في أداء التدريبات الرياضية في الصالات أو الملاعب الرياضية إلى الزيادة في شد العضلات، وبالتالي التعرض لآلام أسفل الظهر، وتتفاقم الحالة في حالة التدريب في عطلة نهاية الأسبوع فقط، والخمول طوال أيام أسبوع العمل.
  • وضعية الوقوف والجلوس: يعمل الظهر على إسناد وزن الجسم بشكل أفضل في حالة الوقوف بشكل مستقيم بلا تحدُّب، كما أنه من الضروري توزيع ثِقل الجسم على كلا القدمين بشكل متوازن، و يُضاف لذلك الجلوس بالشكل الصحيح مع إبقاء القدمين على دعامة منخفضة، لدعم الأكتاف ومنطقة أسفل الظهر.
  • أسباب أخرى: من أسباب آلام أسفل الظهر الأخرى:
    • زيادة الوزن.
    • الجلوس في المكتب طوال اليوم


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج William C. Shiel Jr., MD, FACP, FACR, "Lower Back Pain"، www.medicinenet.com, Retrieved 15-2-2018. Edited.
  2. "Low back pain - acute", www.medlineplus.gov, Retrieved 15-2-2018. Edited.
  3. Carol DerSarkissian (28-1-2017), "Low Back Strain"، www.webmd.com, Retrieved 15-2-2018. Edited.
  4. Melinda Ratini, DO, MS (11-12-2017), "Slideshow: A Visual Guide to Low Back Pain"، www.webmd.com, Retrieved 15-2-2018. Edited.