ألم الولادة

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٢٩ ، ٤ فبراير ٢٠١٩
ألم الولادة

ألم الولادة

في الحقيقة يختلف ألم الولادة من امرأة لأخرى، كما يختلف بين حملٍ وآخر لدى المرأة نفسها، إذ تعاني بعض النساء من مغص يشبه مغص الدورة الشهرية، بينما يعاني البعض الآخر من ضغط شديد، ويتمثل ألم الولادة بحدوث تشنجات قوية في البطن، والظهر، والفخذ، والجنبين، وتجدر الإشارة إلى أنّ ألم الولادة يحدث بسبب تقلص عضلات الرحم، والضغط الواقع على عنق الرحم، كما أنّ الضغط الذي يسببه رأس الجنين على كل من المثانة والأمعاء يسبب ألم الولادة، بالإضافة إلى تمدد قناة الولادة والمهبل.[١]


علامات الولادة

من العلامات التي تدل على قرب الولادة نذكر ما يأتي:[٢]

  • الإسهال: يحدث الإسهال بسبب إجراء تغير في النظام الغذائي، أو بسبب التغيرات الهرمونية، أو تناول بعض المكملات المحتوية على الفيتامينات.
  • التخفيف: وهي عملية نزول الطفل إلى الحوض تحضيراً للولادة، مما يسبب ضغطاً على المثانة وعنق الرحم.
  • توسع عنق الرحم وترققه.
  • زيادة إفرازات عنق الرحم، إذ تخرج المادة المخاطية التي كانت تسد عنق الرحم لحماية الطفل من البكتيريا والجراثيم.
  • انقباضات الولادة، تحدث هذه الانقباضات لتحضير الرحم للولادة، وغالباً ما تكون غير مؤلمة، ولكن في حال كانت هذه الانقباضات مؤلمة أو قوية، فيمكن تخفيفها من خلال تناول الطعام، وشرب الماء، والاستلقاء، كما يجب إبلاغ الطبيب عندما تصبح المدة الزمنية التي تفصل بين هذه الانقباضات تتراوح بين 3-5 دقائق.


علاج ألم الولادة

يمكن التخفيف من ألم الولادة من خلال اتباع بعض الخيارات، ومنها ما يأتي:[٣]

  • الطرق غير الطبية: ومن هذه الطرق نذكر ما يأتي:
    • المحافظة على صحة الجسم، وذلك من خلال ممارسة التمارين الرياضية بشكلٍ منتظم، والامتناع عن التدخين وشرب الكحول، واتباع نظام غذائي صحي ومتوازن.
    • تعلم تقنيات التنفس، إذ إنّها قد تساعد على التحكم في حدوث الانقباضات.
    • الحصول على الدعم المستمر من الشريك أثناء فترة الولادة، حيث يقلل ذلك من القلق.
    • استخدام الكمادات الساخنة أو الباردة، وإجراء المساج، وأخذ حمام دافئ.
  • الطرق الطبية: ومن هذه الطرق نذكر ما يأتي:
    • أكسيد النيتروس (بالإنجليزية: Nitrous oxide)، والمعروف بغاز الضحك، يتم إعطاؤه للأم من خلال قناع أو أنبوب مثبت في الفم، إذ إنّه لا يسكن الألم بشكلٍ كامل، وإنّما يخفف من شدة الانقباضات.
    • البيثيدين (بالإنجليزية: Pethidine)، وهو مسكن ألم قوي، يتم حقنه في عضلات الأرداف، أو عن طريق الوريد.


المراجع

  1. Elana Pearl Ben-Joseph, MD (June-2018), "Dealing With Pain During Childbirth"، kidshealth.org, Retrieved 19-01-2019. Edited
  2. Ashley Marcin (12-11-2018), "6 Telltale Signs of Labor"، www.healthline.com, Retrieved 19-01-2019. Edited.
  3. "Childbirth - pain relief options ", www.betterhealth.vic.gov.au,August-2014، Retrieved 19-01-2019. Edited.