ألم حاد أسفل الظهر

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٤٩ ، ١٩ مايو ٢٠١٩
ألم حاد أسفل الظهر

الألم الحاد أسفل الظهر

يمكن تعريف ألم أسفل الظهر الحاد (بالإنجليزية: Acute Low Back Pain) بالألم المفاجئ أو التدريجيّ في منطقة أسفل الظهر، وهو من المشاكل الصحيّة الشائعة جداً، ويستمرّ الألم لفترة لا تزيد عن 6 أسابيع في هذه الحالة، وقد يكون مصحوباً بالشعور بالحرقة، والخز الشديد، وقد يكون الألم خفيفاً أو شديداً، كما قد يمتدّ الألم إلى مناطق أخرى مثل الفخذين، والأرداف.[١]


أسباب الألم الحاد أسفل الظهر

على الرغم من إمكانيّة الشعور بالألم في مناطق الظهر المختلفة إلى أنّ منطقة أسفل الظهر تُعدّ الأكثر عرضة للإصابة بسبب تمركز معظم ثقل الجسم في هذه المنطقة، وتبدأ الإصابة في الغالب بعد القيام بحركة خاطئة مفاجئة في الظهر، أو التعرّض لإصابة، وحمل الأوزان الثقيلة ممّا قد يؤدي إلى حدوث تمزّق أو إصابة في أحد الأوتار والعضلات في منطقة أسفل الظهر، وهناك العديد من الأسباب الأخرى التي قد تكون مسؤولة عن ألم أسفل الظهر الحاد، وتشمل ما يلي:[٢]

  • التمزّق أو الانزلاق الغضروفيّ (بالإنجليزية: Herniated disk).
  • التضيق الشوكيّ (بالإنجليزية: Spinal stenosis).
  • عرق النسا (بالإنجليزية: Sciatica).
  • التشنّج العضليّ.
  • انحناءات العود الفقريّ غير الطبيعيّة.
  • سرطان العمود الفقريّ.
  • عدوى الكلى، أو حصى الكلى.
  • عدوى الحبل الشوكيّ.
  • أحد أمراض التهاب المفاصل.
  • مضاعفات الحمل.


علاج الألم الحاد أسفل الظهر

بالإضافة إلى تحديد المسبّب الرئيسيّ لألم أسفل الظهر الحاد، والعلاج المناسب للحالة، يتمّ عادة وصف أحد مسكنات الألم للتخفيف من ألم أسفل الظهر، كما يُنصح باستمرار ممارسة الانشطة الطبيعيّة مع التخفيف من الحركات التي تزيد من شدّة الألم، وفي حال عدم نجاح مسكنات الألم في التخفيف من المشكلة قد ينصح الطبيب بإجراء العلاج الفيزيائيّ، والمعالجة اليدويّة (بالإنجليزية: Chiropractic care) للتخفيف من الألم.[٣]


مراجعة الطبيب

تستدعي بعض حالات ألم الظهر الحاد مراجعة الطبيب، وتشمل ما يلي:[٢]

  • المعاناة من السلس البوليّ أو البرازيّ.
  • الألم الشديد.
  • وجود تاريخ سابق للإصابة بمرض السرطان.
  • حرقة أو دم مع البول.
  • المعاناة من ألم الظهر الحادّ بعد التعرّض لإصابة في الظهر.
  • انتفاخ، واحمرار في منطقة الألم.
  • زيادة شدّة الألم عند الاستلقاء، أو تسبّبه بالاستيقاظ من النوم.
  • خسارة الوزن غير المبرّرة.
  • استخدام أحد الأدوية الوريديّة، أو أدوية الستيرويد (بالإنجليزية: Steroids).
  • زيادة مدّة الألم بما يزيد عن أربعة أسابيع.


المراجع

  1. "Acute Low Back Pain", www.spine.org, Retrieved 25-4-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Low back pain - acute", medlineplus.gov, Retrieved 25-4-2019. Edited.
  3. Anne Asher (14-4-2019), "Acute Low Back Pain Symptoms, Causes, and Treatment"، www.verywellhealth.com, Retrieved 25-4-2019. Edited.