ألم وسط الظهر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:١٥ ، ٧ فبراير ٢٠١٩
ألم وسط الظهر

ألم وسط الظهر

يحدث ألم وسط الظهر في منطقة الفقرات الصدريّة، وهي عبارة عن 12 فقرة تقع بين أسفل الرقبة، وأعلى المنطقة السفليّة من القفص الصدريّ، وتختلف الأعراض التي يُعاني منها الشخص المُصاب بألم وسط الظهر تبعاً لاختلاف المُسبِّب ومن هذه الأعراض ما يأتي:[١]

  • المُعاناة من ألم حادّ كالطعن.
  • المُعاناة من ألم، وتصلُّب في العضلات.
  • الشعور بحرقة في الظهر.

يُمكن أن تُرافق ألم وسط الظهر أعراض أخرى أكثر شِدَّة، وخطورة، ومنها:[١]

  • الشعور بألم في الصَّدر.
  • المُعاناة من ضعف الساقَين، أو الذراعَين.
  • فُقدان السيطرة على الأمعاء، أو المثانة.
  • الإحساس بوخز، أو خدران في الساقَين، أو الذراعَين، أو الصَّدر.


أسباب ألم وسط الظهر

تُعتبَر الأسباب، والظروف المُؤدِّية للإصابة بألم أعلى الظهر هي نفسها المُسبِّبة للألم في وسطه، ومن هذه الأسباب ما يأتي:[٢]

  • الإصابة بكسور في العمود الفقريّ، وهي أكثر شيوعاً بين كبار السنِّ نظراً لإصابتهم بترقُّق العظام، وهشاشتها.
  • الجلوس بوضعيّة خاطئة.
  • حدوث النوبات القلبيّة، فقد يمتدُّ الألم الناتج عن الإصابة بنوبة قلبيّة من الصَّدر إلى وسط الظهر.
  • الإصابة بالتهاب البطانة المُحيطة بالرئتَين (بالإنجليزيّة: Pleurisy).
  • الإصابة بألم اللفافة العضليّة (بالإنجليزيّة: Myofascial pain).
  • الإصابة بتمدُّد الأوعية الدمويّة الأبهريّ (بالإنجليزيّة: Aortic aneurysm).
  • الإصابة بالانزلاق الغُضروفيّ (بالإنجليزيّة: Herniated spinal disk).
  • الإصابة بالشدِّ العضليّ (بالإنجليزيّة: Muscle strain).


علاج ألم وسط الظهر

يختلف علاج ألم وسط الظهر باختلاف المُسبِّب، حيث إنَّ بعض الحالات تحتاج إلى الرعاية المنزليّة فقط، وبعضها الآخر يحتاج إلى التدخُّل الطبِّي، أو الجراحيّ، ومن العلاجات المُستخدَمة لألم وسط الظهر:[٣]

  • العلاجات المنزليّة، ومنها:
    • استخدام مُسكِّنات الألم التي لا تحتاج إلى وصفات طبِّية.
    • استخدام الكمّادات الباردة، والساخنة بالتناوب.
    • مُمارسة التمارين الرياضيّة.
    • تعديل القامة.
  • الأدوية: تتوجَّب على المريض مُراجعة الطبيب إذا استمرَّ الألم في وسط الظهر لعِدَّة أيّام، أو إذا لم يستجب للعلاجات المنزليّة، وقد يصف الطبيب حينها بعض أنواع الأدوية التي تتطلَّب وصفة طبِّية، كأصناف مُعيَّنة من مُسكِّنات الألم، أو مُرخِّيات العضلات، أو الحُقن الستيرويديّة، أو قد ينصح المريض باللُّجوء إلى العلاج الطبيعيّ، والتدليك.
  • العمليّات الجراحيّة: تكون العمليّات الجراحيّة ضروريّة في حال لم يُبدِ الألم أيّة استجابة تجاه العلاج الدوائيّ، أو الطبيعيّ، ومن العمليّات الجراحيّة التي قد يحتاجها المريض:
    • عمليّة استئصال القرص (بالإنجليزيّة: Discectomy).
    • عمليّة استئصال الصفيحة الفقريّة (بالإنجليزيّة: Laminectomy)؛ لإزالة الضغط عن الحبل الشوكيّ.
    • عمليّة استئصال الصفيحة الفقريّة الجُزئيّ (بالإنجليزيّة: Laminotomy).


المراجع

  1. ^ أ ب Taylor Griffith (12-10-2017), "Understanding and Treating Middle Back Pain"، www.healthline.com, Retrieved 18-01-2019. Edited.
  2. Kate Brophy (15-10-2018), "What’s Causing Your Middle Back Pain?"، universityhealthnews.com, Retrieved 18-01-2019. Edited.
  3. Jayne Leonard (13-03-2018), "Middle back pain: Causes and relief"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 18-01-2019. Edited.