أمراض الدواجن وطرق علاجها

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:١٠ ، ١٧ مارس ٢٠٢١
أمراض الدواجن وطرق علاجها

أمراض الدواجن البكتيرية وطرق علاجها

تُصاب الدواجن بالعديد من الأمراض البكتيرية، ومن الأمثلة عليها الآتي:[١]

  • داء العصيات القولونية الطيري: (بالإنجليزية: Avian Colibacillosis)؛ مرض تسببه البكتيريا الإشريكية القولونية؛ حيث تُفرز أثناء نموها وتكاثرها سموماً تُسبب بعض الأعراض؛ كالخمول، وانتفاش الريش، والحمى، بالإضافة لأعراض إضافية تشمل صعوبة في التنفس، والسعال، والخشخشة، والإسهال، ويمكن الوقاية من المرض بوضع الدواجن في مكان نظيف، وجيد التهوية، وغير مكتظ، والتخلص من الفضلات بطريقة سليمة، والتعقيم الجيد، ويمكن علاج المرض باستخدام أدوية خاصة بسلالة البكتيريا المسبّبة للمرض
  • مرض الميكوبلازما: (بالإنجليزية: Mycoplasmosis)؛ أو التهاب الأكياس الهوائية، وهو مرض تُسببه البكتيريا المفطورة أو الميكوبلازما، ومن أعراضه: السعال، والعطاس، والإفرازات الأنفية، وفقدان الشهية، وانخفاض سريع في الوزن، والضعف، ويُمكن علاج المرض باستخدام مضادات حيوية واسعة الطيف توضع في الماء، أو العلف، أو تُعطى على شكل حقن.
  • كوليرا الدجاج: (بالإنجليزية: Fowl Cholera)؛ مرض تُسببه بكتيريا الباستورِيلة القتَّالة، ومن أعراضه الخدر، والذهول، وفقدان الشهية، وفقدان الوزن السريع، والعرج الناتج عن عدوى المفاصل، وتورم الدلايات، وصعوبة التنفس، والإسهال الأخضر أو الأصفر المائي، واسوداد الرأس والدلايات، ويُعالج المرض باستخدام أدوية السلفا، والمضادات واسعة الطيف؛ كالبنسلين.
  • التهاب الأمعاء التنكرزي: (بالإنجليزية: Necrotic Enteritis)؛ هو مرض ينتج عن تلف بطانة الأمعاء نتيجة السموم التي تُفرزها بكتيريا كلوستريديوم بيرفرنجنز المسببة للمرض، وينتج عن المرض انسلاخ أجزاء من البطانة وخروجها مع محتويات الأمعاء، ويمكن علاج المرض بإضافة مضادات حيوية للعلف والماء المعطى للدجاج، مثل: باسيتراسين وفرجينياميسين.
  • الإسهال الأبيض: (بالإنجليزية: Pullorum Disease)؛ هو مرض تُسببه بكتيريا سالمونيلا بللورم، وتحدث معظم الإصابات في الطيور التي يقل عمرها عن 3 أسابيع، ومن أعراضه تدلّي وانتفاش الريش، وصعوبة في التنفس، وإسهال أبيض، ويُعالج باستخدام المضادات، مثل: فورازوليدون، وكبريتات الجنتاميسين، وعقاقير السلفا.


أمراض الدواجن الفيروسية وطرق علاجها

فيما يأتي أهم الأمراض الفيروسية التي تُصيب الدواجن:[٢]

  • إنفلونزا الطيور: (بالإنجليزية: Avian Influenza)؛ ومن أعراضه: الخمول، وفقدان الشهية، وضيق التنفس، والإسهال، وانخفاض إنتاج البيض، وهناك بعض الأعراض المتقدمة؛ كتورم الوجه، وازرقاق العرف والدلايات، والجفاف، وضيق التنفس، ولا يوجد علاج فعال لإنفلونزا الطيور، ولكن يُمكن تقليل الخسائر عن طريق التغذية السليمة، واستخدام المضادات الحيوية واسعة الطيف.
  • مرض نيوكاسل أو التهاب الرئة: (بالإنجليزية: Newcastle Disease)؛ ومن أعراضه شلل، ورجفة، والتواء في الرقبة، وإفرازات مائية من المنخرين، وصعوبة في التنفس، وتورم في الوجه، ويجدر بالذكر أنّه لا يوجد علاج فعال للمرض، ولكن يُمكن إعطاء المضادات الحيوية لمنع العدوى البكتيرية الثانوية، والوقاية منه بالتطعيم.
  • مرض ماريك: (بالإنجليزية: Marek's Disease)؛ مرض يُسببه فيروس ماريك، ويُصيب الدجاج الذي يتراوح عمره بين 12 إلى 25 أسبوع، ومن أعراضه ورم في العين يتسبب في عدم انتظام شكل البؤبؤ والعمى، وأورام في الأعصاب تُسبب العرج والشلل، وأورام في عدة أعضاء في الجسم، والشحوب، وضعف التنفس، وتضخم بصيلات الريش، وفي المراحل النهائية تُصاب الدجاجة بإسهال أخضر، ويتقشر العرف، ويُمكن الوقاية منه بإعطاء الكتاكيت المطعوم الخاص بالمرض، ولا يُوجد علاج له.
  • داء الغومبورو أو التهاب جراب فابريشيا: (بالإنجليزية: Infectious Bursal Disease)؛ ومن أعراضه الخمول، وجلوس الدجاج بوضع منحني، وانخفاض استهلاك الماء والطعام، وانتفاش الريش، ويمكن الوقاية منه بالتطعيم، بينما يُعالج بالمضادات الحيوية، والسلفوناميدات، والنيتروفيوران إلا أنّ تأثيرها ضئيل جداً، كما يُعدّ العلاج بالفيتامينات والمواد الكهرلية مفيداً.
  • التهاب الدماغ والنخاع الطيري: (بالإنجليزية: Avian Encephalomyelitis)؛ مرض فيروسي يُصيب الدجاج الذي يقل عمره عن 6 أسابيع، ومن أعراضه ارتعاش الرأس والرقبة، والجلوس على العرقوب، وشلل جزئي، أو عدم القدرة على الحركة بشكل كامل، ويمكن الوقاية منه بالتطعيم، ولا يُوجد له علاج، ويُنصح للتقليل من الأضرار بقتل الدجاج المصاب وحرقه.
  • متلازمة نقص إنتاج البيض: (بالإنجليزية: Egg Drop Syndrome)؛ من أعراضه بدء الدجاج الذي يبدو صحياً بوضع بيض له قشرة رقيقة أو بدون قشرة، ويسبق ذلك إسهال العابر وخمول الدجاج المصاب، ولا يُوجد علاج للمرض.
  • ابيضاض الدم الليمفاوي: (بالإنجليزية: Avian Lymphoid Leukosis)؛ مرض يُسببه فيروس تكثُّر نسيج الكرَيَّات البيض الطيرِي، ويسبب ورم في أنسجة وأعضاء البطن يُؤدي إلى تضخم البطن، وضعف وهزال، وفقدان الوزن، والاكتئاب، وانحسار العرف، وإسهال أخضر في المراحل الأخيرة، ولا يُوجد علاج لهذا المرض.[٣]


أمراض الدواجن الطفيلية وطرق علاجها

تُصاب الدواجن بالعديد من الأمراض الطفيلية منها الآتي:[٤]

  • الديدان الأسطوانية: (بالإنجليزية: Roundworms)؛ تنتقل بيوض الديدان الأسطوانية إلى الدواجن عن طريق الطعام، وتُهاجم الديدان بعد نضجها الأمعاء، وتُسبب الاكتئاب، والإسهال، وضعف النمو، وفقدان الوزن، وانخفاض إنتاج البيض، ويُمكن الوقاية منه عن طريق مراعاة قواعد النظافة العامة، ويُعالج باستخدام مركب البيبرازين.
  • عث الطيور الشمالي: (بالإنجليزية: Northern Fowl Mite)؛ تُصاب الدواجن بعثّ الطيور الشمالي الذي يُسبّب تقشّر وخشونة الريش، وفقر الدم، وانخفاض إنتاج البيض، وظهور بقع داكنة على الريش من بيض وبراز العث، وتُصاب الديوك عادةً بهذا المرض أكثر من الدجاج، ويُعالج باستخدام المبيدات الحشرية على شكل رذاذ أو غبار الكارباريل.
  • جرب الأرجل أو الساق المتفلسة: (بالإنجليزية: Scaly-leg)؛ هو مرض يُسببه عث طفيلي يُعرف باسم الحمنانة المبدلة، حيث يقضي دورة حياته على جلد الطائر، ويُسبب نمو القشور على الأرجل، الأمر الذي يُؤدي إلى العرج، وفقدان أصابع القدم، ومن أعراضه أيضاً قلة إنتاج البيض، وفقدان الشهية، ويُعالج عن طريق غمس أرجل الطائر في محلول مبيد حشري مخفّف.
  • مرض الكوكسيديا: (بالإنجليزية: Poultry Coccidiosis)؛ هو مرض يُسببه نوع من أنواع البروتوزوا التي تتطفل على الدواجن، ويتسبب بخسائر اقتصادية ضخمة، ومن أعراضه تضخم الأمعاء، وشحوب لون العرف، وإسهال دموي، وانتفاش الريش، ويُمكن الوقاية منه عن طريق مراعاة قواعد النظافة، والتطعيم، بينما يُعالج باستخدام الأدوية المضادة للفطريات والسلفا.[٥]


أمراض الدواجن الفطرية وطرق علاجها

فيما يأتي بعض الأمراض الفطرية التي تُصيب الدواجن:

  • التسمم الأرغوني: (بالإنجليزية: Ergotism)؛ مرض ينتج عن تناول الدجاج للسموم والقلويات التي يُنتجها فطر بوربوريا الدبوسية، حيث يُصيب الحبوب التي يتغذى عليها الدجاج، وتُؤثر السموم على الجهاز العصبي والأوعية الدموية، وتسبب التهاب الأمعاء، وتشوّه الريش، وضعف الشهية، وضعف النمو، ونخر المنقار والعرف وأصابع القدم.[٦]
  • القراع العسلي أو القوباء الحلقية: (بالإنجليزية: Favus)؛ هو مرض فطري يُصيب الدجاج مسبباً قشوراً بيضاء على العرف، وجلد الرأس، والرقبة، ويُعالج بتطبيق مرهم مضاد للفطريات؛ كالميكونازول.[٧]
  • مرض القلاع أو فطر الحوصلة: (بالإنجليزية: Sour Crop)؛ هو مرض فطري يُسبب زيادة سمك جدار الحوصلة، وتوسّعها، وامتلائها بالسوائل، فتتوقف الدواجن عن الأكل نتيجةً للمرض، وتصبح ثقيلة الحركة، ويُعالج المرض باستخدام كبريتات النحاس.[٨]


فيديو الأمراض المشتركة بين الإنسان والحيوان

شاهد الفيديو لتتعرف على الأمراض المشتركة بين الإنسان والحيوان:


المراجع

  1. "Diseases of Poultry", www.extension.msstate.edu, Retrieved 24-2-2021. Edited.
  2. " | Common Poultry Diseases 1", www.edis.ifas.ufl.edu, Retrieved 24-2-2021. Edited.
  3. "Avian Lymphoid Leukosis", www.web.archive.org, Retrieved 24-2-2021. Edited.
  4. "Diseases of small poultry flocks", extension.umn.edu, Retrieved 24-2-2021. Edited.
  5. Engidaw Abebe,Getachew Gugsa (12-2018)، "A Review on Poultry Coccidiosis"، www.researchgate.net, Retrieved 24-2-2021. Edited.
  6. "Ergotism", www.sciencedirect.com, Retrieved 24-2-2021. Edited.
  7. R Droual , A Bickford, R Walker, and others (1991), "Favus in a backyard flock of game chickens"، www.pubmed.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 24-2-2021. Edited.
  8. "Sour crop", www.chickenvet.co.uk, Retrieved 24-2-2021. Edited.