أنواع التلوث البيئي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٠ ، ٢٠ ديسمبر ٢٠١٥
أنواع التلوث البيئي

التلوّث البيئي

يُعرّف التلوّث على أنه اختلاط للنظام البيئي بمواد وأجسام غريبة، بغض النظر أكانت هذه العناصر كيميائية أو حتى حيوية؛ لأنّها على جميع الجهات تلحق الضرر بالبيئة وبجميع الكائنات الحية التي تعيش فيها من إنسان وحيوان ونبات، وبالتالي تُحدث اختلالاً في التوازن البيئي، كما وينتج هذا التلوّث عن نشاطات معينة يقوم بها الإنسان كالصناعة والبناء والوقود ولا سيّما حرقه من خلال استخدامه في وسائل النقل والمواصلات، وهناك تلوّثات بيئية تحدث نتيجة الكوارث الطبيعية التي تحدث ومن أبرزها الزلازل والبراكين؛ لأنّها تسبّب ظهور مواد لم موجودة على وجه الأرض أصلاً؛ لذلك سوف نتناول هنا أبرز أنواع التلوّث البيئي؛ لنتجنبه قدر الإمكان، علماً بأنه يصنف بناءً على مصدره و نوع المواد التي سبّبته.


أنواع التلوّث البيئي

حسب النظام البيئي

  • تلوّث الهواء: وهو أخطر أنواع التلوّث الموجودة؛ لأنّّ انتشارها يكون سهلاً ويستطيع الهواء حمل هذه المواد ونقلها من مكان لآخر، بغض النظر عن المسافات والحدود الموجودة بين المدن أو حتّى المدن، وتنتج عادةً عن نواتج المصانع ووسائل النقل إضافةً إلى الغبار الناتج عن البناء، والجسور، والطرقات، ومكبات النفايات سواء أكانت بيولوجية أو تنتج عن حرقها، إضافةً إلى نواتج المحطات التي تعمل على تكرير النفط والبترول.
  • تلوّث المياه: وهذا النوع من التلوّث ينتج عادةً عن العادات الخاطئة التي يمارسها الإنسان، فالكثير من المصانع تتعمّد التخلّص من نفاياتها ونواتج صناعاتها من خلال إلقائها في المياه كالمحيطات والبحار والأنهار.
  • تلوّث التربة: وينتج هذا النوع عن العادات السيئة التي يمارسها الإنسان في التخلص من النفايات وأهمّها الزراعية، فإلقاء النفايات ومخلفات الأنشطة المختلفة التي يمارسها الإنسان في التربة يُضعفها ويؤثّر على خصوبتها، وأبرز المشاكل التي تصيب التربة نتيجة هذه الأمور هو التصحر.


حسب المصدر

  • تلوّث الصناعي: وهي التي تنتج عن المصانع، وتحديداً التي تتمّ فيها الصناعات الثقيلة والتي ينتج عنها مواد ضارة وخطيرة جداً، كالمواد المسرطنة والغازات الضارة.
  • تلوّث طبيعي: وهي الناتجة عن الكوارث الطبيعية كالأعاصير.


حسب نوع المادة الملوّثة

  • التلوّث الكيميائي: ومصادره متعددة ومختلفة كالناتج عن المصانع والأنشطة الزراعية وتحديداً التي تعتمد على استخدام المبيدات الكيميائية.
  • التلوّث الحيوي: ويطلق عليه أيضاً اسم التلوّث البيولوجي، والذي ينتج تحديداً عن وجود بعض الكائنات الحية الممرضة، إضافةً إلى نواتج المرافق الصحية التي يتخلص منها الإنسان بأسلوب غير صحيح.
  • التلوّث الحراري: والناتج في المناطق التي تضم محطات توليد الكهرباء المكثفة والطاقة وتحديداً النووية، حيث يتمّ سكب كميات كبيرة من الماء الساخن فيها.
  • التلوّث الحضري: الموجود في المدن نتيجة الكثافة السكانية العالية والضوضاء والتكنولوجيا المستخدمة فيها.
  • التلوّث الاشعاعي: وهذا النوع تعاني منه الدول التي تقوم بإنتاج الطاقة والمفاعلات النووية، والدول التي تعاني من الحروب.