أنواع الشخصية الاجتماعية

لا يوجد أنواع للشخصية الاجتماعيّة، وإنما تعتبر أحد أنواع الشخصيات، وتتميز بكونها شخصية متفاعلة مع من حولها، وفي هذا المقال سنتعرف عليها، وعلى أهمّ سماتها ومميزاتها، والتحديات التي تواجهها.


مفهوم الشخصية الاجتماعية

تعتبر الشخصية الاجتماعيّة من الشخصيات التي تمتلك قدرات متميزة على التواصل والمشاركة مع الآخرين، وإظهار حضور قوي ومبهر في المواقف المختلفة، كما تتميز بالقدرة على تكوين علاقات اجتماعيّة مع العديد من الناس ومن مختلف فئات المجتمع، كما أنّها تتمتع بالثقة بالنفس، والقدرة على إدارة الحوارات.[١]

مميزات الشخصيات الاجتماعية

يوجد عدد من السمات التي تميز الشخصيات الاجتماعيّة عن غيرها، وفيما يأتي توضيحها:[٢]

  • شخصية تنظيميّة

تتميز هذه الشخصية الاجتماعيّة بالمهارات التنظيميّة المتعددة التي تمتلكها في مجالات مختلفة، إذ يُساعدها هذا على إنجاز الأمور بسرعة فائقة.

  • الدقة في وصف الأحداث

تُعتبر الشخصيات الاجتماعيّة دقيقة في اختيار الكلمات والألفاظ اللغويّة، وعند نقلها أيّ معلومات فإنّها تحاول نقل الحديث بتفاصليه تحريًّا للدقة أثناء الكلام، ولتجنب وجود أخطاء، أو قصد غير مفهوم قد يبدو مسيئًا للآخرين.

  • محدودية الأخبار المتناقلة

تسعى الشخصية الاجتماعيّة دائمًا لنقل الأخبار السارة والمفرحة للآخرين، وتبتعد قدر الإمكان عن الأخبار السيئة التي قد تلحق الأذى بمن يتعاملون معهم.

  • شخصية داعمة للآخرين

تُعتبر الشخصية الاجتماعيّة من الشخصيات القادرة على تكوين علاقات ناجحة مع الآخرين، كما تُضيف نوعًا من الدعم والإيجابية على حياة الأفراد في هذه العلاقات، إذ يشعر الأشخاص معهم بالارتياح والرضا عن أنفسهم نتيجة التعزيز الذي يتلقونه.

  • شخصية واضحة الأهداف

تمتاز الشخصية الاجتماعيّة بقدرتها على تحديد أهدافها، كما تمتاز بوضوح رؤيتها وتطلعاتها المستقبليّة بكلّ ما يتعلق بحياتها، مما يُسهل عليها تحقيق كلّ ما تصبو إليه وإنهاء كافة مشاريعها التي بدأت بها بوقت وجهد متناسبين.

  • شخصية طموحة

تُعتبر الشخصية الاجتماعيّة شخصيةً طموحةً، إذ تسعى دائمًا لتحسين علاقتها بالآخرين، وتحقيق أكبر قدر من ممكن من الاستفادة من الخبرات، والمهارات المختلفة، ولديها عقلية متقبلة لكلّ ما هو جديد، كما أنّها تطمح دائمًا للتعلم والتقدم في المجال الذي تعمل به.[٣]

تحديات تواجه الشخصية الاجتماعية

تمتلك الشخصيات الاجتماعيّة العديد من التحديات التي قد تحول أحيانًا بينها وبين تحقيق أهدافها بسهولة، وفيما يأتي توضيحها:[٣]

  • استنزاف الطاقة

تشعر الشخصية الاجتماعيّة باستنزاف الطاقة الخاصة بها عند القيام بعمل معيّن، وذلك لأنّها تميل للعمل على الأمور بالتفصيل، مما يستغرق منها الوقت والجهد الكبيرين.

  • الإحباط في حال عدم الإنجاز بأسرع وقت ممكن

تشعر الشخصية الاجتماعيّة بالمضايقة ونوع من الإحباط في حال عدم إنجاز المهمّة المطلوبة بأسرع وقت ممكن، فمثلًا قد يضايقها الاستراحة على اختلافها قصيرة كانت أم طويلة، لأنّها تعتبرها مضيعة للوقت، إذ ترغب بدلًا منها في الإنجاز والعمل.

  • قلة التركيز وقت الضغط

تشعر الشخصية الاجتماعيّة بالتوتر عندما تتعرض للضغط لإنجاز مهمّة ما، وهذا بدوره قد يؤدي لقلة التركيز، وغض الطرف عن العديد من التفاصيل التي تُعتبر مهمّة في العمل، ولكن يُمكنها إعادة السيطرة عند الهدوء.

  • التوتر عند المتابعة

تبدو الشخصية الاجتماعيّة متوترةً كثيرًا في حال رغب أيّ شخص متابعة مهمّتها وتقييمها، وهذا قد يؤدي لفقدان سيطرتها على الأمور، ونسيان بعض الأشياء، ولكن يُمكنها إعادة التوازن لذاتها بوقت سريع.

المراجع

  1. "Social Personality Type: Traits & Overview", study.com, Retrieved 9/2/2022. Edited.
  2. "scientologycourses", SCIENTOLOGY ONLINE COURSES, Retrieved 5/2/2022. Edited.
  3. ^ أ ب Christina Bowser (19/12/2016), "The Social Personality Type: Do You Like Me?", EXTENDED DISC, Retrieved 5/2/2022. Edited.
15 مشاهدة
للأعلى للأسفل