أنواع الفطر السام

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٥٤ ، ٣ يوليو ٢٠١٨
أنواع الفطر السام

قبعة الموت

يُعد فطر قبعة الموت من أكثر أنواع الفطر فتكاً وسُمية على الإطلاق، وهوَ موجودٌ في جميع أنحاء أوروبا ويُشبه فطر عيش الغراب الصالح للأكل بشكلٍ كبير، وهوَ يؤدي لإتلاف جميع خلايا الجسم بعدَ تناوله، ففي غضون 6 إلى 12 ساعة بعدَ استهلاكه تبدأ الأعراض بالظهور من آلام البطن العنيفة والقيء والإسهال الدموي، مما يؤدّي لشعور الشخص بالعطش الشديد جراء الفقدان السريع للسوائل.[١]


كونوسايب فيلرس

ينتشر هذا الفطر في شمال غرب المُحيط الهادىء، وهوَ يحتوي على نفس الخصائص السامة الموجودة في فطر قبعة الموت لذلِكَ من المُحتمل أن يؤدّي للوفاة في حال تناوله، وغالباً ما تظهر أعراض التسمم بعدَ تناوله ب 6 إلى 24 ساعة، لذلِكَ قد يُخطىء الطبيب في التشخيص.[١]


ويب كابس

هُنالِكَ نوعان من هذا الفطر السام وكلاهما يؤديان لظهور أعراض تسمم مُشابهة لأعراض الأنفلونزا الشائعة، ولهذا السُم فترة كمون طويلة قد تستغرق من يومين إلى ثلاثة أسابيع حتّى تظهر الأعراض مما يؤدّي لخطأ التشخيص من قبل الأطباء.[١]


قبعة الخريف

يُعتبر هذا الفطر شائعاً في جميع أنحاء نصف الكرة الأرضية الشمالي وأجزاء من أستراليا، ولهُ نفس خصائص السم الموجودة في فطر قبعة الموت، بحيث يؤدي لإصابة الشخصبالإسهال والتقيؤ وانخفاض درجة حرارة الجسم وتلف الكبد بعدَ تناوله، وبالنهاية قد يؤدّي للوفاة في حال عدم تناول العلاج المُناسب.[١]


الوقاية من تسمم الفطر

الوقاية من تسمم الفطر يتطلب أولاً تفادي تناول أنواع الفطر البرية أو غير المزروعة من قبل الإنسان، ولا يُمكن التفرقة بينَ الأنواع السامة والصالحة للأكل إذا لم يكُن الشخص خبيراً في هذا المجال، هذا ومن الجدير بالذكر بأنَّ السموم الموجودة في الفطر لا يُمكن تدميرها عن طريق طهيه أو تعليبه أو تجميده أو حتى تجفيفه، لذلِكَ أنسب حل هوَ تفادي تناوله على الإطلاق.[٢]


فوائد الفطر

يحتوي الفطر على خواص غذائيّة كثيرة فحبة واحدة منهُ تحتوي على الثيانين والمغذيات النباتية المرطبة الموجودة في الشاي الأخضر، ومن الجدير بالذكر بأنَّ الفطر الأبيض يحتوي على النسبة الأكبر من مُضادات الأكسدة بالنسبة للأنواع الأخرى مع أنّهُ الأقل سعراً والأكثر انتشاراً، هذا ويُعتبر الفطر مُفيداً للأشخاص الذينَ يُعانونَ من أمراض الحساسيّة والإلتهابات والذينَ يُعانونَ من أمراض المناعة الذاتية.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث Melissa Petruzzello, "7 of the World’s Most Poisonous Mushrooms"، www.britannica.com, Retrieved 27-6-2018. Edited.
  2. "Mushroom Poisoning ", www.encyclopedia.com, Retrieved 27-6-2018. Edited.
  3. "Mushrooms", www.nutritionfacts.org, Retrieved 27-6-2018. Edited.