أنواع فقر الدم وعلاجه

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٤٩ ، ٢٦ فبراير ٢٠١٩
أنواع فقر الدم وعلاجه

فقر الدم الناجم عن عوز الحديد

تحدث الإصابة بفقر الدم الناجم عن عوز الحديد (بالإنجليزية: Iron deficiency anemia) نتيجة انخفاض نسبة الحديد في الجسم عن المعدّل الطبيعيّ، وهو أحد العناصر المهمة التي تدخل في عمليّة إنتاج مركب الهيموجلوبين (بالإنجليزية: Hemoglobin) الموجود داخل خلايا الدم الحمراء، كما يُعدّ أكثر أنواع فقر الدم شيوعاً، ويعتمد علاج هذا النوع من فقر الدم على علاج المسبّب الرئيسيّ لانخفاض نسبة الحديد في الدم، والحصول على مكملات الحديد، بالإضافة إلى إجراء بعض التعديلات على النظام الغذائيّ.[١][٢]


فقر الدم الناجم عن نقص الفيتامينات

تدخل بعض أنواع الفيتامينات أيضاً في عمليّة إنتاج خلايا الدم الحمراء، لذلك يؤدي انخفاض هذه الفيتامينات عن المعدّل الطبيعيّ إلى الإصابة بفقر الدم ومن هذه الفيتامينات: فيتامين ب 12 (بالإنجليزية: Vitamin B12) وحمض الفوليك (بالإنجليزية: Folic acid)، ويتمّ علاج هذا النوع من فقر الدم من خلال تعديل النظام الغذائيّ للحصول على كميّات كافية من الفيتامينات وتناول المكملات الغذائيّة التي تحتوي عليها، وفي الحالات التي يكون فيها سبب انخفاض نسبة فيتامين ب 12 عن المعدّل الطبيعيّ سوء امتصاص الأمعاء لهذا الفيتامين فقد يحتاج الشخص إلى الحصول عليه عن طرق الحقن.[١][٢]


فقر دم الأمراض المزمنة

قد تؤدي الإصابة ببعض الأمراض المزمنة مثل: أمراض الكلى، والتهاب المفاصل الروماتويديّ (بالإنجليزية: Rheumatoid arthritis)، وداء كرون (بالإنجليزية: Crohn's disease) إلى التأثير في قدرة الجسم على إنتاج خلايا الدم الحمراء، وفي الحقيقة لا يوجد علاج محدّد لهذا النوع من فقر الدم، وإنّما يتمّ التركيز على علاج المسبّب الرئيسيّ لفقر الدم، وفي الحالات الشديدة قد يحتاج الشخص إلى الخضوع لإجراء نقل للدم وأخذ حقنة من هرمون الإريثروبويتين (بالإنجليزية: Erythropoietin)، وهو أحد الهرمونات التي يتمّ إنتاجها بشكلٍ طبيعيّ عن طريق الكلى لتحفيز إنتاج خلايا الدم الحمراء.[١][٢]


فقر الدم اللاتنسجي

يتمثل فقر الدم اللاتنسجيّ (بالإنجليزية: Aplastic Anemia) بانخفاض قدرة نخاع العظم (بالإنجليزية: Bone marrow) على إنتاج كميّة كافية من خلايا الدم الحمراء وأنواع خلايا الدم الأخرى، ويحدث هذا النوع من فقر الدم بسبب الإصابة بأحد الأمراض والاضطرابات مثل: أمراض المناعة الذاتيّة، والتعرّض لبعض المواد السامة، وتناول بعض أنواع الأدوية، وغيرها من المشاكل الصحيّة، ويمكن علاج هذا النوع من فقر الدم بنقل الدم، وتناول بعض الأدوية المثبطة للمناعة، وزراعة نخاع العظم.[٣]


فقر الدم الانحلالي

تحدث الإصابة بفقر الدم الانحلاليّ (بالإنجليزية: Hemolytic anemia) نتيجة زيادة سرعة انحلال خلايا الدم الحمراء عن المعدّل الطبيعيّ، والذي قد ينجم عن العديد من الأسباب المختلفة مثل: أمراض المناعة الذاتيّة، والعدوى، وارتفاع ضغط الدم الشديد، وبعض اضطرابات الدم الأخرى، ويمكن علاج هذا النوع من فقر الدم من خلال تناول أحد أنواع الأدوية المثبطة للمناعة، وعلاج العدوى المسبّبة للانحلال، وتنقية الدم في بعض الحالات.[٤]


فقر الدم المنجلي

يُعدّ فقر الدم المنجليّ (بالإنجليزية: Sickle cell anaemia) أحد أمراض فقر الدم الوراثيّة، والمتمثل بإنتاج خلايا دم حمراء ذات شكل مشوه، ممّا يؤدي إلى موتها السريع، وقد يحتاج الشخص المصاب إلى إجراء نقل للدم بشكلٍ دوريّ والخضوع لعمليّة زراعة لنخاع العظم، بالإضافة إلى بعض العلاجات التي تساعد على التخفيف من الأعراض مثل: مسكنات الألم، ودواء هيدروكسي كاربمايد (بالإنجليزية: Hydroxycarbamide)، وبعض أنواع المضادّات الحيويّة (بالإنجليزية: Antibiotics).[٥]


الثلاسيميا

تُعدّ الثلاسيميا (بالإنجليزية: Thalassemia) والتي تُعرَف أيضاً بفقر دم حوض البحر الأبيض المتوسط أحد أمراض الدم الوراثيّة أيضاً، والتي تتمثل بتشوه مركب الهيموجلوبين في خلايا الدم الحمراء، ممّا يؤدي إلى سرعة تكسّر هذه الخلايا، ويعتمد علاج الثلاسيميا على شدّة المرض، وقد يتضمّن العلاج نقل الدم، وزراعة نخاع العظم، وتناول بعض الأدوية والمكملات الغذائيّة، واستئصال الطحال والمرارة.[٦]


المراجع

  1. ^ أ ب ت "Anemia Symptoms & causes", www.mayoclinic.org,8-8-2017، Retrieved 16-2-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Anemia Diagnosis & treatment", www.mayoclinic.org,8-8-2017، Retrieved 16-2-2019. Edited.
  3. "Aplastic Anemia", www.nhlbi.nih.gov, Retrieved 16-2-2019. Edited.
  4. Peter Lam (28-11-2017), "Everything you need to know about anemia"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 16-2-2019. Edited.
  5. "Sickle cell disease", www.nhs.uk, Retrieved 16-2-2019. Edited.
  6. Gretchen Holm, Kristeen Cherney, "Thalassemia"، www.healthline.com, Retrieved 16-2-2019. Edited.