ما هي أعراض ضيق التنفس

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٠٣ ، ١٨ يوليو ٢٠١٩
ما هي أعراض ضيق التنفس

ضيق التنفس

يُعرّف ضيق التنفس (بالإنجليزية: Shortness of Breath) كأحد المشاكل الصحيّة الشائعة والمتمثّلة بعدم قدرة الشخص على التنفس بشكلٍ طبيعيّ وعدم القدرة على استنشاق الهواء بالكمية الكافية لحاجة الجسم، وتتراوح شدته بين معتدل ومؤقت إلى شديد ودائم، ويُعتبر ضيق التنفس عَرَضاً صحيّة للعديد من الأمراض المختلفة والتي غالباً ما تكون مرتبطة بالقلب والرئتين مما يؤدي إلى صعوبة تشخيص وعلاج ضيق التنفس في بعض الحالات.[١][٢]


أعراض ضيق التنفس

يُعتبر الشعور بصعوبة في التنفس والإحساس بعدم امتلاء الرئتين بكميّة كافية من الأكسجين من الأعراض الرئيسية للإصابة بضيق التنفس، وقد يستمر الشعور بضيق التنفس لدقائق معدودة بعد القيام بأحد الأنشطة البدنيّة الشاقة، أو قد يستمر بشكل مزمن، وقد يشعر الشخص بالاختناق في الحالات الشديدة، كما يمكن أن يُصاحب نوبات ضيق التنفس الشعور بضيق الصدر (بالإنجليزية: Chest tightness)، ومن الأعراض الأخرى التي يمكن أن تُصاحب الإصابة بضيق التنفس ما يلي:[١][٣]

  • سرعة التنفس.
  • الصفير أو الأزيز (بالإنجليزية: Wheezing).
  • تلون الشفاه والأظافر باللون الأزرق.
  • شحوب لون البشرة أو تلونها باللون الرماديّ.
  • فرط التعرّق.
  • توسّع فتحات الأنف.


مراجعة الطبيب

قد تدلّ الإصابة بضيق التنفس في بعض الحالات على وجود مشكلة صحيّة خطيرة لدى الشخص المصاب مما قد يتطلب التدخل الطبيّ المباشر، لذلك تجدر مراجعة الطبيب في حال مصاحبة ضيق التنفس لأحد من الأعراض التالية:[٢][٤]

  • تورم القدمين والكاحلين.
  • صعوبة التنفس عند الاستلقاء.
  • الإصابة بالحمّى، والقشعريرة، والسعال.
  • الصرير (بالإنجليزية: Stridor)، وهو خروج صوت عالي النبرة خلال التنفس.
  • استمرار الشعور بضيق التنفس لمدة تفوق الثلاثين دقيقة.
  • ازدياد سوء حالة ضيق التنفس بعد استخدام جهاز الاستنشاق (بالإنجليزية: Inhaler).
  • الحد من قدرة الشخص على القيام بالأنشطة البدنيّة بسبب ضيق التنفس.
  • الشعور بألم في منطقة الصدر (بالإنجليزية: Chest pain).
  • الشعور بالغثيان (بالإنجليزية: Nausea).
  • الإصابة بضيق التنفس بشكل مفاجئ.


أسباب ضيق التنفس

تتسبب المشاكل الصحيّة في القلب والرئتين في معظم حالات الإصابة بضيق التنفس، نظراً لأهميّة القلب والرئتين في نقل الأكسجين إلى الجسم والتخلّص من مركّب ثاني أكسيد الكربون (بالإنجليزية: Carbon dioxide) في الدم، ويتمّ تنظيم عمليّة التنفس عن طريق الدماغ والتفاعل المعقد بين المواد الكيميائيّة المتواجد في الدم والهواء، كما تؤثر نسبة خضاب الدم (بالإنجليزية: Hemoglobin)، والأكسجين، وثاني أكسيد الكربون، في الدم على معدّل التنفس الطبيعيّ، حيثُ يؤدي ارتفاع نسبة ثاني أكسيد الكربون في الدم إلى زيادة سرعة وعمق التنفس مما قد ينتج عنه الشعور بضيق التنفس، كما يؤدي ارتفاع نسبة الحمض (بالإنجليزية: Acid) في الدم بسبب الإصابة بالعدوى، أو بسبب تراكم حمض اللبنيك (بالإنجليزية: Lactic acid) إلى زيادة معدّل التنفس والذي قد يكون مصحوباً بالشعور بضيق التنفس، وتنقسم الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بضيق التنفس إلى قسمين رئيسيين على النحو التالي:[٤]

ضيق التنفس الحاد

من الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بضيق التنفس الحاد ما يلي:

  • مرض الربو (بالإنجليزية: Asthma).
  • ردّة الفعل التحسسيّة (بالإنجليزية: Allergic reaction).
  • التسمم بأحادي أكسيد الكربون.
  • النوبة القلبيّة (بالإنجليزية: Heart attack).
  • انخفاض ضغط الدم.
  • الالتهاب الرئويّ، أو ذات الرئة (بالإنجليزية: Pneumonia).
  • فقر الدم.
  • انسداد في مجرى التنفس العُلويّ.
  • الفشل القلبيّ (بالإنجليزية: Heart failure).
  • تضخّم القلب.
  • عدم انتظام دقّات القلب.
  • الاختناق، أو الشرقة (بالإنجليزية: Choking).
  • متلازمة غيلان باريه (بالإنجليزية: Guillain-Barré syndrome).
  • الوهن العضليّ الوبيل (بالإنجليزية: Myasthenia gravis).
  • الانصمام الرئويّ (بالإنجليزية: Pulmonary embolism).

ضيق التنفس المزمن

ومن الأسباب التي قد تؤدي إلى الإصابة بضيق التنفس المزمن ما يلي:

  • مرض الربو.
  • مرض الانسداد الرئويّ المزمن.
  • الاعتلال القلبيّ.
  • الإصابة بالسُمنة.
  • الإصابة بأمراض الرئة الأخرى مثل:
    • الخانوق (بالإنجليزية: Croup).
    • سرطان الرئة.
    • التهاب الجَنْبَة (بالإنجليزية: Pleurisy).
    • الوذمة الرئويّة (بالإنجليزية: Pulmonary edema).
    • التليّف الرئويّ (بالإنجليزية: Pulmonary fibrosis).
    • فرط ضغط الدم الرئويّ (بالإنجليزية: Pulmonary hypertension).
    • داء الساركويد (بالإنجليزية: Sarcoidosis).
    • مرض السل.


الوقاية من ضيق التنفس

يمكن للأشخاص المصابين بضيق التنفس اتخاذ بعض الإجراءات الاحترازيّة للتخفيف من ضيق التنفس على النحو التالي:[٢]

  • تجنّب التدخين.
  • تجنّب التعرّض للتدخين السلبيّ.
  • تجنّب التعرّض للمحفزات البيئيّة مثل الأبخرة الكيميائيّة، ودخان الخشب.
  • تخفيف الوزن، مما قد يساهم في خفض الجهد على القلب والرئتين، وزيادة القدرة على ممارسة التمارين الرياضيّة التي تزيد من قوة القلب والأوعية الدمويّة، والجهاز التنفسيّ.
  • الصعود التدريجيّ للأماكن العالية، وخفض نسبة التمارين الرياضية في الأماكن التي يزيد ارتفاعها عن خمسة آلالف قدم.


تشخيص الإصابة بضيق التنفس

يمكن تشخيص الإصابة بضيق التنفس من خلال القيام بالفحص السريري وسماع الطبيب للصوت الصادر عن الرئتين أثناء التنفس، كما يمكن القيام بعمل اختبار وظائف الرئتين باستخدام جهاز قياس التنفس (بالإنجليزية: Spirometry) لقياس كميّة الهواء الداخل والخارج من الرئتين، ويمكن من خلال هذا الاختبار تشخيص الإصابة بمرض الربو، ومرض الانسداد الرئويّ المزمن، ومن الاختبارات التشخيصيّة الأخرى التي يمكن القيام بها ما يلي:[٥]

  • قياس التأكسج: (بالإنجليزية: Pulse oximetry) حيثُ يتمّ وصل جهاز مخصص على أصابع اليد، أو شحمة الأذن لقياس نسبة الأكسجين في الدم.
  • تحاليل الدم: يمكن القيام بالعديد من تحاليل الدم المختلفة مثل اختبار العد الدمويّ الشامل (بالإنجليزية:Complete blood count) للكشف عن الإصابة بفقر الدم، أو الإصابة بالعدوى، أو القيام باختبارات أخرى للكشف عن وجود خثرة دمويّة، أو تجمّع للسوائل في الرئتين.
  • الاختبارات التصويريّة: يمكن القيام ببعض الاختبارات التصويريّة مثل التصوير بالأشعة السينيّة (بالإنجليزية: X-ray)، أو التصوير الطبقيّ المحوريّ (بالإنجليزية: Computerized tomography) للكشف عن الإصابة بالتهاب الرئة، أو وجود خثرة دمويّة في الرئتين.
  • تخطيط كهربائيّة القلب: ويتمّ القيام بعمل اختبار تخطيط كهربائيّة القلب (بالإنجليزية: Electrocardiogram) لقياس النشاط الكهربائيّ للقلب والكشف عن وجود مشاكل صحيّة في القلب مثل النوبة القلبيّة.


فيديو ما هي أعراض ضيق التنفس؟

هي واحدة من المشاكل الصحيّة الشائعة التي يصاحبها عدم القدرة على التنفس بشكلٍ طبيعي، فما هي أعراض ضيق التنفس؟ :


المراجع

  1. ^ أ ب James Roland, "Dyspnea"، www.healthline.com, Retrieved 13-5-2018. Edited.
  2. ^ أ ب ت Danielle Dresden, "What is dyspnea?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 13-5-2018. Edited.
  3. "What Causes Shortness of Breath?", www.healthline.com, Retrieved 13-5-2018. Edited.
  4. ^ أ ب "Shortness of Breath Symptoms, Causes and Risk Factors", www.lung.org, Retrieved 13-5-2018. Edited.
  5. "What Is Shortness of Breath (Dyspnea)?", www.webmd.com, Retrieved 13-5-2018. Edited.