أهمية أسماء الله الحسنى

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٠ ، ١٥ يناير ٢٠١٩
أهمية أسماء الله الحسنى

أهميّة أسماء الله الحسنى

تظهر أهميّة أسماء الله الحسنى في الأمور الآتية:[١]

  • العلم بأسماء الله الحسنى يعدّ أشرف العلوم على الإطلاق؛ ذلك لأنّ العلم إنّما يأخذ شرفه من شرف المعلوم.
  • معرفة العبد بربه -عزّ وجلّ- لا تتحقّقق إلّا بمعرفة أسمائه وصفاته، ومعرفة الله -عزّ وجلّ- تُورث محبته، وخشيته، وخوفه، ورجاءه، والإخلاص له، وذلك سبيل السعادة.
  • إيمان الإنسان يزداد بمعرفته لأسماء الله عزّ وجلّ، وصفاته.
  • الهدف من خلق الله تعالى للخلق يتمثّل بمعرفتهم له، وعبادتهم إياه سبحانه، فتلك هي الغاية من إيجادهم، لذلك فقد قال الإمام ابن القيم رحمه الله: (إنّ مفتاح دعوة الرسل، وخلاصة دعوتهم عليهم السلام، هي معرفة الله تعالى بأسمائه وصفاته، ومطالب الدعوة كلّها قائمةٌ ومبنيّةٌ على هذه المعرفة).
  • معرفة أسماء الله تعالى، وصفاته أصل العلم بكلّ أمرٍ معلومٍ.


كيفيّة إحصاء أسماء الله الحسنى

ورد عن رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- قوله: (إنّ للهِ تسعةً وتسعين اسماً، مئةً إلّا واحداً، مَن أحصاها دخلَ الجنّةَ)،[٢] ويكون إحصاؤها كما يأتي:[٣]

  • استيعابها في القلب بالحفظ.
  • معرفة معانيها، وتعلّم كيفيّة عبادة الله تعالى بها.
  • العمل بمقتضى معانيها؛ أيّ إذا علم العبد أنّ الله تعالى هو الأحد فلا يشرك غيره بالعبادة، وهكذا.
  • التوجّه إلى الله تعالى بالدعاء بها.
  • التحقّق بها؛ أيّ التفكّر والتأمل في آلاء الله سبحانه.


الإلحاد في أسماء الله الحسنى وأنواعه

إنّ الإلحاد في أسماء الله الحسنى هو الميل بها عمّا يجدر بالمسلم اعتقاده فيها، وفيما يأتي بيان أنواع ذلك:[٤]

  • إنكار شيءٍ منها، أو ممّا دلّت عليه.
  • تسمية الله تعالى بما لم يسمِّ نفسه به.
  • اعتقاد أنّ أسمائه تدلّ على صفات المخلوقين.
  • اشتقاق أسماءٍ للأصنام من أسماء الله تعالى.


المراجع

  1. "أهمية معرفة أسماء الله الحسنى"، www.islamqa.info، 1999-6-22، اطّلع عليه بتاريخ 2019-1-12. بتصرّف.
  2. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن أبي هريرة، الصفحة أو الرقم: 2736، صحيح.
  3. "شرح وأسرار الأسماء الحسنى - (1) أهمية الأسماء والصفات "، www.ar.islamway.net، 2014-5-9، اطّلع عليه بتاريخ 2019-1-12. بتصرّف.
  4. "معنى الإلحاد في أسماء الله وأنواعه"، www.islamqa.info، 2009-11-25، اطّلع عليه بتاريخ 2019-1-12. بتصرّف.