أهمية التواصل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٢٦ ، ٩ يوليو ٢٠١٨
أهمية التواصل

التأثير على التفكير تجاه النفس والآخرين

يؤثر التواصل على تفكير الشخص بنفسه وبالآخرين أيضاً، حيث يوصل الشخص مفاهيمه الذاتية وإحساسه تجاه الأمور المختلفة بالطرق التي يراها مناسبة؛ وهذا يؤثر على تكوين المفهوم الذاتي تجاه نفسه، بالإضافة إلى أن عملية التواصل مع الآخرين تجعل الشخص يفكر بهم وفقاً للفهم المبني على التواصل معهم.[١]


التفاهم مع الآخرين

تكمن أهمية التواصل في فهم الآخرين ونقل الأفكار والمشاعر لهم، وإن القدرة على فعل ذلك بشكل جيد يعد أمراً مهماً، حيث أن الأسرة والأصدقاء وزملاء العمل وجميع الأشخاص في حياة الإنسان يحتاجون لفهم الشخص وتلقي المعلومات منه؛ فإذا كان مريضاً مثلاً يجب أن يتواصل مع الطبيب لإخباره بما يشعر تماماً، بالإضافة إلى أن الجميع بحاجة لتبادل الأفكار فيما بينهم بشأن الأمور المختلفة.[٢]


نشر المعرفة وتلقّيها

يساعد التواصل على نشر المعرفة والمعلومات مع الناس؛ وعلى اكتساب المعرفة أيضاً، حيث يقوم المؤلفون في شتى المجالات بتأليف الكتب لينقلوا ما يمتلكون من علمٍ ومعرفة للآخرين، وقد يشارك المعلمون التربويون تجاربهم مع طلابهم، كما يناقش الأصدقاء أفكارهم مع بعض، بالإضافة إلى أن ذلك يحدث على مستوى الشركات أيضاً، مثل تبادل المعلومات والخبرات بين الشركات، وقد سهل الإنترنت والتكنولوجيا الحديثة تبادل المعرفة بين الأشخاص بشكل كبير.[٣]


أهمية التواصل في العمل

تعد مهارات الاتصال والتواصل مع الآخرين متطلباً أساسياً في قطاع الأعمال، حيث يتم توظيف الأشخاص بناءاً على معايير مختلفة يضعها أصحاب العمل ومسؤولي التوظيف في الشركات، ويكون الاتصال الشفوي والكتابي من أساسيات التوظيف عادةً، ويتم تدريب الموظفين لشحذ مهارات التواصل لديهم في الكثير من الشركات، بالإضافة إلى إمكانية التطور بهذه المهارات من قِبل الشخص نفسه، وهنالك طرقاً عدّة لفعل ذلك.[١]


المراجع

  1. ^ أ ب "1.1 Why Is It Important to Communicate Well?", www.open.lib.umn.edu, Retrieved 3-7-2018. Edited.
  2. "Why is Communication Important", www.caresearch.com.au,27-11-2017، Retrieved 3-7-2018. Edited.
  3. HOPE SPEAK (16-12-2014), "Why is communication important to human life?"، www.hopespeak.com, Retrieved 3-7-2018. Edited.