أهمية التواصل الاجتماعي

أهمية التواصل الاجتماعي

ما أهمية التواصل الاجتماعي؟

تُساهم وسائل التواصل الاجتماعي في تحقيق العديد من المزايا لمستخدميها، والنقاط الآتية توضح فوائد التواصل الاجتماعي في حياة الأفراد:


توسيع دائرة العلاقات والمعارف

تُتيح وسائل التواصل الاجتماعي لمستخدميها إمكانيَّة التواصل مع الأشخاص الذين لديهم اهتمامات مشتركة معهم، فتكون نقطة البداية لعلاقات قوية، ويُعدّ ذلك من أكثر مزايا استخدام تلك المواقع، فمنذ عقودٍ مضت كان أمر الحصول على صديق في غاية الصعوبة، خاصَّة إن لم يكن الشخص قادرًا على إجراء المحادثات وتكوين الصداقات.[١]


ولكن مع ظهور الهواتف الذكيَّة ووسائل التواصل الاجتماعيَّة المختلفة أصبح من السهل ربط الناس ببعضها البعض والتحدث فيما بينهم في أي مكان في العالم،[١] فكلّ ما يتطلبه الأمر وجود جهاز كمبيوتر أو هاتف محمول متصل بالإنترنت، إضافة إلى وجود حساب على أيٍّ من المنصَّات الاجتماعيَّة مثل: الفيس بوك وتويتر وغيرها.[٢]


صقل الفكر والشخصية

تُتيح وسائل التواصل الاجتماعي لكل شخص في المجتمع طرح أفكاره الخاصَّة وتبادلها مع الآخرين، وتسمح له بإنشاء المنشورات وطرحها، وكذلك مناقشة القضايا المهمة التي تمر على مجتمعه، سواء أكانت قضايا بيئيَّة أو أخلاقيَّة، أو اجتماعيَّة، أو سياسيَّة، وما إلى ذلك، ممَّا يزيد من وعي الفرد بما يدور حوله، وتعزيز ثقته بنفسه.[٣]


تفريغ الطاقة السلبية وزيادة المتعة

يُمكن استخدام وسائل التواصل الاجتماعي كوسيلة للمتعة والتسلية، وأخذ استراحة أثناء العمل، أو عندما يحتاج الشخص إلى الاسترخاء في المنزل، بالإضافة لطبيعة الإنسان الاجتماعيَّة ورغبته بمشاركة أخباره وأحداث حياته مع الآخرين، والتي يمكنه من خلالها تفريغ طاقته السلبية، ورغبته في بعض الأحيان برؤية ما يفعله الآخرون دون الحاجة إلى سؤالهم مباشرة، والتفاعل معهم، وهذا ما تُتيحه وسائل التواصل الاجتماعي بشكل كبير.[٢]


الاطلاع على الثقافات الأخرى وزيادة المعرفة

تُعدُّ وسائل التواصل الاجتماعي أداة تعليميَّة فعَّالة دفعت العديد من المختصين بمجال تكنولوجيا التعلم إلى التأكيد على أهمية استغلال الإنترنت ووسائل التعليم الإلكترونية، والاستفادة من مواقع التواصل الاجتماعي في عملية التعليم، والتّعرف على الثقافات الأخرى، وزيادة المعرفة، وبناءً عليه أدَّى التزايد المُستمر في استخدام هذه المواقع من أجل التعلم إلى الانتباه لأهميَّة تطوير أدوات التعلم عن بعد.[٤]


تبادل الخبرات والمهارات

يُعدُّ تبادل الخبرات والمهارات أحد أبرز إيجابيات التواصل الاجتماعي؛ إذ توجد منصَّة يُمكن من خلالها مشاركة الخبرات والمهارات الّتي يمتلكها الفرد، في التخصص الذي يُريده مع أشخاص آخرين، والحصول على آرائهم وخبراتهم في هذا المجال، وسهولة نقل المعلومات، وتبادلها بين بعضهم البعض، ومن أشهر منصات التواصل الاجتماعي التي يمكن استخدامها لهذا الغرض هي منصة لينكد إن.[٥]


الحصول على فرص جديدة

تُتيح وسائل التواصل الاجتماعي للأفراد الحصول على فرص جديدة، كإيجاد عمل أفضل، فقد أجرى موقع (Career Builder) في عام 2016م استبيانًا عن التوظيف في وسائل التواصل الاجتماعي، فوُجد أنَّ حوالي 19% من أصحاب العمل يختارون أحد الأشخاص لشغل وظيفة معينة وفقًا للمعلومات التي كتبها الشخص عن نفسه على حسابات منصَّات التواصل الاجتماعي الخاصَّة به.[٣]


فيما تُشير العديد من الدراسات إلى أنَّ ما يقارب 70% من الرؤساء يبحثون عن مرشحين للعمل في وظيفة معينة عبر مواقع التواصل الاجتماعي.[٣]


تماسك المجتمع ونهضته وتطوره

يُساهم التواصل بين الأشخاص في تماسك المجتمع وتطوره ونموه، فهو حجر الأساس الذي أدَّى إلى تنمية المجتمعات ونهضتها منذ وجودهم على سطح الأرض، فمنذ القِدم بدأ الناس في البحث عن وسائل التواصل بين بعضهم البعض وتطويرها، حتى هذا اليوم، وذلك نظرًا لإدراكهم أهميَّة التواصل الاجتماعي، والتي كان لها دور بارز في إزالة الحواجز بين أفراد المجتمع، وتقوية العلاقات الاجتماعيَّة، إضافة إلى قدرة الأفراد على التواصل الدائم مع المعارف والأصدقاء دون عوائق، والحفاظ على علاقات متينة.[٦]


أساليب التواصل الاجتماعي

تنقسم أساليب التواصل الاجتماعي إلى قسمين رئيسيين، وهما كالآتي:


التواصل الاجتماعي المباشر

يُمكن تعريف التواصل الاجتماعي المباشر على أنَّه عملية التواصل مع الآخرين بشكل شخصي، ودون حواجز، ويتألف من نوعين رئيسيين وهما:[٧]

  • الاتصال اللفظي: يُمكن أن أن يكون هذا النوع من الاتصال وجهًا لوجه، أو من خلال محادثة فيديو عبر الهاتف أو بعض التطبيقات الذكيَّة، مثل سكايب (Skype) أو زووم (Zoom)، والتواصل اللفظي إمَّا أن يكون رسميًا؛ كالتحدث إلى أحد الأشخاص في لقاء عمل، أو غير رسمي مثل؛ الدردشة مع صديق أثناء احتساء فنجان من القهوة، وما إلى ذلك.
  • الاتصال غير اللفظي: يشمل الاتصال غير اللفظي كلًا من؛ الإيماءات، ولغة الجسد، وتعابير الوجه، ونغمة الصوت، والتواصل البصري، أو حركات اليد، إضافة إلى الاستماع الفعَّال الذي يُعدُّ من أهم أنواع الاتصال.


التواصل الاجتماعي غير المباشر

تعرف عملية التواصل الاجتماعي غير المباشر بأنها التواصل مع الآخرين عبر الوسائل التكنولوجية المختلفة، ويوجد العديد من أنواع التواصل الاجتماعي غير المباشر والتي تتميز بسهولة الاستخدام، ومن أبرزها ما يلي:[٨]

  • مواقع التواصل الاجتماعي: تُعدُّ مواقع التواصل الاجتماعي من أكثر أساليب الاتصال شيوعًا، إذ تُتيح لمستخدميها التواصل والتفاعل بين بعضهم البعض من خلال المنشورات والتعليقات وما إلى ذلك، وتتميز بتنوع محتواها ما بين النصوص والمرئيَّات التي تظهر على حساب المستخدم الشخصي، ومن الأمثلة على هذا النوع من الاتصال؛ موقع فيسبوك الذي يزيد عدد مشتركيه عن 2.6 مليار مستخدم، وموقع تويتر الذي يستخدمه 166 مليون شخص حول العالم.
  • البريد الالكتروني: يُمكن التواصل من خلال البريد الإلكتروني للعديد من الأمور المتنوعة، مثل؛ تبادل الرسائل النصيَّة، والصور، ومقاطع الفيديو، والترويج للمنتجات، إضافة إلى نشر الأخبار، والكثير من الخدمات الأخرى.
  • المراسلة الفورية: توفر العديد من مواقع الإنترنت المختلفة خدمة التراسل الفوري بين مستخدميها، وتُعدُّ إحدى أنواع التواصل السريع وغير الرسمي، مثل؛ جوجل هانغ آوت (Google Hangouts) وواتس آب (WhatsApp).
  • الهاتف: يُسهِّل الهاتف التواصل بين الأفراد سواء أكان التقليدي أو الذكي، ويُمكن التواصل عبر الهاتف من خلال المكالمات الصوتيَّة، أو عبر الرسائل النصيَّة؛ وهي طريق لإيصال معلومات قليلة للطرف الآخر، والرد عليها وقت استلامها.


تُعدُّ وسائل التواصل الاجتماعي في الوقت الحاضر ذات أهميَّة كبيرة في حياة الكثير من الأشخاص، وعلى الرغم ممَّا تتمتع به من مزايا وإيجابيَّات، فقد جعلت العديد من مستخدميها في حالة اتصال دائم، وأدت إلى استخدام الهواتف الذكيَّة والأجهزة الإلكترونية لوقت طويل نسبيًا دون الشعور بذلك، الأمر الذي قد يؤثر سلباً على أنشطة اجتماعيَّة أخرى، لذلك ينبغي تنظيم أوقات الاستخدام، واستخدام هذه المواقع بشكل آمن، وعدم مشاركة الخصوصيَّات مع الآخرين.


المراجع

  1. ^ أ ب DAVE PARRACK (3/6/2021), "7 Positive Effects of Social Media on Society", MUO, Retrieved 1/9/2021. Edited.
  2. ^ أ ب Elise Moreau (2/3/2021), "The Pros and Cons of Social Networking", Lifewire, Retrieved 1/9/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت Simplilearn (19/4/2021), "Understanding The Impacts of Social Media", simpli learn, Retrieved 1/9/2021. Edited.
  4. PimpernelGawkroger (20/1/2019), "Advantages and disadvantages of social media", PimpernelGawkroger, Retrieved 1/9/2021. Edited.
  5. "Why use social media?", MY, Retrieved 1/9/2021. Edited.
  6. Zaain Bokhari, "Role of Communication in the Development of Human Society", academia, Retrieved 1/9/2021. Edited.
  7. "FIVE TYPES OF COMMUNICATION", DREXEL UNIVERCITY, 12/7/2018, Retrieved 1/9/2021. Edited.
  8. "Types Of Modern Communication", resource techniques, 18/12/2018, Retrieved 1/9/2021. Edited.

هل لديك أي سؤال حول هذا الموضوع؟

هل لديك سؤال؟

960 مشاهدة
Top Down