أهمية الرياضة

كتابة - آخر تحديث: ١١:٤٨ ، ١٦ أبريل ٢٠١٥
أهمية الرياضة

مقدّمة

لا يمكن لأيّ إنسانٍ مهما كان أن ينكر أهميَّة الرياضة وفوائدها العديدة والمتنوّعة على صحَّة جسم الإنسان، فالرياضة هي واحدةٌ من أهمِّ الأولويَّات التي يجب أن لا تغيب عن حياة الإنسان مهما كانت مشاغله، وكما قال القدماء: (في الحركة بركة).


بسبب الراحة الكبيرة التي وفَّرتها التقنيات الحديثة للإنسان، ظهرت العديد من الأمراض التي نتجت بشكلٍ رئيسيّ عن قلَّة ممارسة الرياضة وزيادة كتلة الجسم؛ فأجسام الناس اليوم ليست كالأجسام السابقة، فقد نجا الناس من الموت المحقَّق بسبب التطور التكنولوجيّ الهائل الذي شهده المجال الطبيّ، حيث تمَّ إيجاد العديد من العلاجات التي استطاعت القضاء على عددٍ كبيرٍ من الأمراض المختلفة، ولكن وفي المقابل تسبّبت الراحة الكبيرة، وقلّة الحركة، وانتشار الأطعمة الضارَّة في زيادة أمراضٌ أخرى كالأمراض القلبيّة، والمزمنة كداء السكّري، وارتفاع ضغط الدم، وآلام المفاصل، وغير هذه الأمراض.


أثر ممارسة الرياضة على جسم الإنسان

  • تكمن أهميَّة ممارسة الرياضة في وقاية الإنسان من الأمراض والاعتلالات المختلفة التي تعيق مسيرته الحياتيّة، والتي تعمل وبشكل كبير على التقليل من فرص نجاحه في الأعمال التي يقوم بتأديتها والتي تُطلب منه على الدوام، حيث إنَّ هذه الأعمال تكون أسهل بكثير على أولئك الأشخاص الذين يتمتّعون بلياقةٍ بدنيَّةٍ عاليةٍ.
  • تحافظ التمرينات الرياضيّة -إن مورست بمعدَّل 30 دقيقة، لمدة ثلاث مرات في الأسبوع - على تناسق شكل الجسم، كما تعمل على المحافظة على قلب الإنسان من الأذى، هذا عدا عن تحسين قدرة الرئتين على استيعاب كميّات جيِّدةٍ من الأكسجين، وكلُّ هذه الأمور تعمل على إطالة عمر الإنسان، والتقليل من احتماليّة وفاته.
  • تزيد الرياضة من قدرة الإنسان على الاستمتاع بمباهج الحياة المختلفة، عند ممارسته للرياضات التي يُحبُّها، مثل تسلُّق الجبال، وخوض المغامرات في الوديان، والجبال، والعديد من الرياضات الأخرى المتنوعة.
  • تقلِّل الرياضة من معدل إصابة الإنسان بالتوتر، الأمر الذي يمنحه شعوراً بالتفاؤل، والحيوية، والنشاط خلال أيَّام حياته المختلفة.


لا تقتصر فوائد الرياضة على ما سبق بل هناك العديد من الفوائد الأخرى العديدة والمتنوِّعة، والأهمُّ هو أنَّ الرياضة نمط حياة، فمن تعوَّد عليها من الصعب أن يتركها حتّى في أكثر الأوقات صعوبةً، فهي تُكسب الإنسان ثقةً عاليةً بنفسه، وتُحسِّن من مزاجه العام، الأمر الذي يجعله شخصاً مختلفاً تماماً عمَّا سبق، فمُمارِس الرياضة يشعر بالقدرة العالية على القيام بما يريده.